تشيلافيرت يدافع عن ميسي ويتهم الكونميبول بالتلاعب

الرياضة
وجدة البوابة9 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
تشيلافيرت يدافع عن ميسي ويتهم الكونميبول بالتلاعب
رابط مختصر
هسبورت

دافع أسطورة حراسة المرمى في باراغواي سابقا، خوسيه لويس تشيبلافيرت، أمس الاثنين عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وانضم له في هجومه على اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) متهما إياه بتهيئة كل الظروف من أجل فوز البرازيل باللقب، ومطالبا في الوقت ذاته بـ”مقاطعة” المؤسسة الأكبر للعبة في القارة.

وأكد تشيلافيرت في تصريحات لراديو (La Red) الأرجنتيني “ليس لدي شك في أن هذه البطولة أعدت مسبقا لفوز البرازيل بها”.

كما دافع الحارس الدولي السابق عن حرية إبداء الرأي بالنسبة للنجم الأرجنتيني، مؤكدا أن الاتحاد القاري “يقتل كرة القدم”.

وأضاف “كونيمبول يقتل كرة القدم. لماذا سيعاقبون ميسي إذا كنا نعيش في عالم ديمقراطي؟ على اللاعبين الاتحاد ومقاطعة الكونميبول”.

كما تطرق صاحب الـ74 مباراة دولية مع “الألبيروخا” للحديث عن تقنية حكم الفيديو المساعد “VAR” كأحد أدوات “تشريع الفساد” في القارة اللاتينية.

وأبراز “مسألة تقنية الـ’VAR’ جاءت لتسمح بالفساد الموجود في كرة القدم في القارة، حيث أن الشركة المسئولة عن هذه التقنية كانت متورطة في الفضيحة المعروفة بـ(بوابة الفيفا). هذا ما يجعلني أضحك عندما يقولوا ‘تشيلافيرت كان صائبا'”.

وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قد وجه انتقادات لاذعة لـ”كونميبول” وللحكام وللجنة المنظمة بعد طرده في مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة كوبا أمريكا 2019 أمام تشيلي، ومن قبلها توديع البطولة من نصف النهائي على يد البرازيل بهدفين نظيفين، ملمحا لوجود “فساد” و”نية مسبقة” لمساعدة “السيليساو” بالفوز باللقب.

وجاء رد الاتحاد القاري سريعا، حيث اعتبر أن تصريحات النجم الأرجنتيني “اتهامات لا أساس لها وغير مقبولة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.