تسجيل 1256 حالة عنف ضد المراة في 6 مدن مغربية .. الإهمال الأسري والمشاكل القانونية أبرز الأسباب/الرباط: فاطمة عاشور

70032 مشاهدة

الرباط – فاطمة عاشور: كشفت رئيسة جمعية مبادرات لحماية حقوق النساء بمدينة فاس لطيفة السفياني، عن استقبال 1256 حالة عنف ممارس تجاه النساء، بكل من مدن فاس وتاونات وتازة وصفرو وبولمان ومولاي يعقوب، مرجعة الأسباب إلى الإهمال الأسري والمشاكل القانونية.
وأكدت السيفاني أن العنف الذي يحدث في صفوف النساء داخل الأسرة، يعود بالأساس لسلطة الزوج والأخوة الذكور، فيما عرفت حالات العنف المسجلة من طرف الأقرباء من جهة الأب والأم معا تراجعا ملحوظا في العقود الأخيرة.وأوضحت رئيسة الجمعية، في تصريح صحفي، أن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 31 و40 عاماً، يسجلن أعلى نسبة من حالات العنف مقارنة بباقي الفئات العمرية، متبوعة بالفئتين21 و30 عاماً، و41 و50 عاماً. معتبرةً أن العنف المسجل خارج الوسط الأسري يرجع إلى الاعتداءات والتحرش الجنسي الذي تتعرض له المرأة العاملة خارج المنزل، وبخاصة في أوساط النساء العاملات بالمصانع وخادمات البيوت.وأرجعت رئيسة الجمعية ارتفاع العنف بالفئة العمرية من 31 إلى 40 عاماً إلى العنف الذكوري، وخاصة العنف الصادر عن الزوج، فيما تأتي مسببات العنف الأخرى بنسب أقل في الفئة العمرية ومثيلتها الممتدة ما بين 21 و30 عاماً.وتابعت السفياني أن العنف النفسي والجسدي يمثل الأغلبية، متبوعا بالعنف المادي ثم العنف الجنسي. مؤكدة أن ربات البيوت يشكلن الأغلبية من النساء المعنفات، فيما تمثل النسبة المتبقية النساء اللواتي يمارسن مهنة خارج المنزل.وتعتمد الجمعية على المقاربة الشمولية، بحيث تقدم مجموعة من الخدمات المتكاملة للنساء في مختلف أوجه حياتهن، إضافة إلى مقاربة نسائية تنموية شاملة تسعى إلى توفير مجموعة من الخدمات المتكاملة من جميع النواحي للنساء ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي.وأشارت رئيسة الجمعية إلى التزام المغرب باتفاقيات القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، مؤكدة أن القضية النسائية في طريقها نحو التفعيل، إضافة إلى تفعيل لجنة خاصة بالنوع من داخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.وأوضحت السفياني أن إنجاز “المركز المغربي متعدد الاختصاصات لإدماج النساء في وضعية صعبة”، يعد مكسباً كبيراً على مستوى المنطقة، سواء تعلق الأمر بشكل بنائه وهندسته، أو بدرجة إنصات الإدارة المحلية لمقترحات الجمعية، فيما يتعلق ببناء هذا المركز بما يتلاءم وطبيعة الفئات المستهدفة، إذ يهدف إلى مرافقة النساء ضحايا العنف بحسب حالة كل منهن وتتبعهن في عملية التمكين مع المساهمة في تغيير أوضاع النساء وتحسين أوضاعهن. مؤكدة أن المركز هو الآن في الطريق نحو اعتماده كنموذج على مستوى منظومة الأمم المتحدة.ودعت السفياني جمعيات المجتمع المدني إلى القيام بحملات تحسيسية شاملة بمضامين مدونة الأسرة في أوساط نساء البوادي، والعمل على تحديث بنية الثقافة الشعبية السائدة بالمجال القروي، والتي تكرس دونية المرأة القروية أمام الرجل.

Violence contre la femme  :: العنف ضد المراة
Violence contre la femme :: العنف ضد المراة

اترك تعليق

2 تعليقات على "تسجيل 1256 حالة عنف ضد المراة في 6 مدن مغربية .. الإهمال الأسري والمشاكل القانونية أبرز الأسباب/الرباط: فاطمة عاشور"

نبّهني عن
avatar
fatem zahra missuor
ضيف

fatem zahra missuor arid lmosa3ada minkem ldaya teflan l9d taba3t lma7kama wala yajdo chaie enani insana fa9ira jida fana mo3arda li lehmal lesari wata3ardt li lkhyana jawjia wahajarani mond 2010 chaher 3 nimero de telifon 0659038450

ثورية زطزطي
ضيف

اريد مساعدتكم حول الشكاية التي سبق وان تقدمت بها الى محكمة الاسثئناف بالقنيطرة مند سنة 2003 والمتعلق بالضرب والجرح الخطيرة التي تعرضت له من طرف مسؤول بمدينة سوق اربعاء الغرب ومند دلك التاريخ وان شكايتي لم ترى النور الى يومنا هدا وانني انتظر ردكم عن سؤالي هدا قصد افيدكم بتفاصيل الحادثة وشكرا

‫wpDiscuz