تدخل عنيف في حق معطلي تاوريرت

10755 مشاهدة

تاوريرت / وجدة البوابة : وجدة 09 يناير 2011، تعرض فرع تاوريرت للجمعية الوطنية للمعطلين بالمغرب المعتمين أمام مقر البلدية لتدخل عنيف من طرف قوات الأمن ، التدخل أسفر عن إصابات بالغة في صفوف المعطلين حيث تم نقل رئيس الفرع إلى مستشفى الفرابي .

الفرع وعلى إثر الحادث أصدر بلاغا للرأي العام (رفقته نسخة منه) ، كما توصل موقع صحيفة الشرق التربوي ببيان تضامني صادر عن سكرتارية الجهة الشرقية للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.بلاغ إلــــــــى الـــــرأي العـــــامصبيحة 3 يناير 2011

في الوقت الذي يقتضي الشعور بالواجب الوطني من المســؤولين المحليين القائمين على تدبير الشأن العام، مباشرة الإنصات لهموم المواطنين ومشاكلهم البسيطة وفتح حوار جاد ومسؤول مع الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة على أرضية ملفهم المطلبي، لزالوا متمسكين كعادتهم بالمقاربة الأمنية كجواب عملي لقمع نضالات الفرع المحلي.

ذلك انه في أول أسبوع من السنة الجديدة 2011 وبعد التحاقهم بمعتصمهم المعهود “أمام مقر البلدية”، تعرض معطلو الفرع لتدخل آخر من التدخلات القمعية المعتادة من طرف مختلف أجهزة القمع أمام حشد غفير من الجماهير الشعبية ليسفر عن إصابة عضو من مكتب الفرع على مستوى كليته، ويتوج باعتقال جماعي هو الرابع من نوعه في ظرف سنة ” 14 معطلا ومعطلة” تم اقتيادهم إلى مخفر الشرطة القضائية الذي استقبلهم هو الأخر بحلقة أخرى من الضرب والعنف اللفظي والجسدي تحمل فيها المسؤولية شخصيا الضابط المسمى معـــاد بن عباس ومساعده عزيز اللذان استغلا نفوذهما لينهلا على المعطلين بالضرب والركل بشكل هستيري وعشوائي، في محاولة منهما لإجبارهم بالقوة على إعادة تمثيل السيناريوهات الباهتـــة والمفضوحة للمسؤولين الأمنيين “البارعين في الاجتهاد” بإنجاز المحاضر بتوقيعها وغيرها من الشكليات، وقد نتج عن هذه التصرفات غير المسؤولة إصابة رئيس الفرع إصابات بليغة على مستوى الرأس والوجه والصدر ، وكذا إصابة عضوة من مكتب الفرع بانهيار عصبي حاد، حيث نقلا مغمى عليهما إلى المستشفى الإقليمي الذي رفضت إدارته تسليم شواهد طبية للمصابين. في حين تم احتجاز بقية المعطلين بشكل غير قانوني لمدة تفوق 4 ساعات ليطلق سراحهم بعد ذلك .

تدخل عنيف في حق معطلي تاوريرت
تدخل عنيف في حق معطلي تاوريرت

إن ما جرى اليوم في حق معطلين عزل ذنبهم التاريخي إنهم كرسوا حياتهم وربيع عمرهم لأجل المعرفة وتقدم البلاد والعباد، لا يبرهن إلا عن تعنت ولا مبالاة المسؤولين المحليين ويؤكد من جديد على زيف الشعارات التي تتغنى بها مختلف الأبواق الإعلامية الرسمية، ومن يدور في فلكها من قبيـــــــــــــــل ” العهد الجديد”،”الإنصاف والمصالحة” ،”حقوق الإنسان”.

وعليه فإن الفرع المحلي يعلن رغم القمع و التعنيف والاعتقال عن مواصلة أشكاله النضالية الحازمة إلى جانب الأصوات الحرة المناضلة والمناضلين الشرفاء الغيورين على هذا الوطن، حتى تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة.

وللإشارة فإننا نبلغ مجددا المسؤولين المحليين رسالة مفادها أن المقاربة الأمنية ليست حلا ناجعا في تدبير الملفات الاجتماعية وعلى رأسها ملف المعطلين وسوف لن تزيد المعطلين غير الصمود والمزيد من الأشكال الاحتجاجية والتصعيدية..

مهما حفرتم في أجساد الشرفاء

لن تجدوا غير صخور المبادئ والصمود

وعاشت الجمعية صوتا حرا ومناضلا

تاوريرت في

:03/01/2011

عن المكتب

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

سكرتارية الجهة الشرقيةبيـــــان تضامني

في ظل وضع عام يتسم بتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لشريحة واسعة من الجماهير الشعبية، و أمام الوضع المهزوم الذي يعيشه واقع التشغيل في المغرب واستمرار إقبار الوظيفة العمومية نتيجة السياسات الطبقية المنتهجة من طرف النظام القائم بالمغرب ، انصياعا منه لاملاءات الدوائر الامبريالية، تتواصل بمختلف مدن وقرى المغرب صرخات فروع الجمعية الوطنية من اجل الحق في الشغل والتنظيم ، بالمقابل يستمر مسلسل القمع والاعتقالات والمحاكمات الصورية التي تمارسها السلطات في حق مناضلي ومناضلات الجمعية الوطنية .

وفي هذا السياق تأتي الهجمات الشرسة التي تنتهجها سلطات الجهة الشرقية في وجه النضالات البطولية التي تخوضها فروع الجمعية بهذه الجهة ، فبعد قمع الأشكال النضالية لفرع وجدة واعتقال أربعة مناضلين من فرع جرادة صبيحة يوم فاتح يناير ومصادر حقهم في الاحتجاج ، ها نحن كسكرتارية فروع الجهة الشرقية نقف مرة أخرى على شراسة القمع المسلط على فرع تاوريرت من خلال إجهاض كل خطواتهم النضالية من أجل الحق في الشغل والتنظيــــــــــــم.

فقد تعرض مناضلو الفرع المحلي بتاوريرت للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب يومه الاثنين 03يناير2011 لتدخل الهمجي من قبل قوات القمع أثناء تنفيذهم لاعتصامهم المفتوح دفاعا عن حقهم المشروع في الشغل والعيش الكريم، والذي أسفر عن إصابات عديدة في حق المعطلين، كان ضحيتها مجموعة من المعطلين ومن بينهم رئيس الفرع ، مما تطلب نقله إلى مستشفى الفاربي بوجدة بعد تدهور حالته الصحية.

إن سكرتارية الجهة الشرقية للجمعية الوطنية لحملة الشهادات وهي تقف على سياسة القمع والنهب التي تمارسها قوى القمع في حق أبناء هذه المنطقة الحدودية المهمشة تعلن مايلي :

تشبثنا بإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

إدانتنا لكل أشكال القمع والاضطهاد الممارس في حق فروع الجمعية

استنكارنا للهجمات البربرية الهمجية التي تعرض لها مؤخرا كل من فروع : تاوريرت ، جرادة ، وجدة

تضامنا مع النضالات البطولية التي تخوضها فروع الجمعية الوطنية (فم الحصن طاطا قلعة السراغنة الدرويش ، الحسيمة)

عزمنا خوض كل الأشكال النضالية الممكنة

تحملينا والي الجهة الشرقية كامل المسؤولية لما ستؤول اليه الأوضاع جراء استمرار السلطات في إجرامها

دعوتنا المسؤولين جهويا إلى الاستجابة لمطالبنا العادلة والمشروعة

دعوتنا كافة فروع الجمعية الوطنية الى انجاح محطة المؤتمر الوطني العاشر

وعاشت الجمعية الوطنية اطارا مناضلا صامدا

05/01/2011

عن سكرتارية الجهة الشرقية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz