تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة

130847 مشاهدة

وجدة البوابة – هسبريس: وجدة في 24 يناير 2014، أفادت مصادر من داخل أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية، أن القوات العمومية أقدمت على فض وقفة احتجاجية نظمها الأساتذة أمس، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بوجدة، احتجاجا على طردهم “التعسفي” من العمل.

وأضافت المصادر أن التدخل كان عنيفا وأسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة “نقلوا على إثرها إلى مستشفى الفارابي لتلقي الإسعافات الأولية.. إضافة إلى إصابة خطيرة لأستاذ على مستوى الرأس لايزال لحد الساعة يعاني من آلام شديدة “.

بعدها، قام الأساتذة المحتجون بتنظيم مسيرة شموع باتجاه مستشفى الفارابي، “من أجل الاطمئنان على الحالة الصحية لزملائهم المصابين حاملين على اكتافهم أحد الأساتذة المصابين على اثر التدخل والذي يعاني من مشاكل صحية على مستوى القلب والأعصاب”.

من جهته، طالب محمد بوهوش، عضو المجلس الجهوي لأستاذة سد الخصاص، برحيل مدير الأكاديمية، “لأنه لم يستطع أن يجد حلولا منصفة تضع حدا لمعاناتهم اليومية بعدما وجدوا انفسهم مشردين هم وعائلاتهم في الشارع”، مشيرا إلى نهج أسلوب التصعيد في الاحتجاج “لانتزاع حقوقهم العادلة والمشروعة وعلى رأسها ضمان الاستمرارية في مقرات عملهم في أفق تسوية وضعيتهم الإدارية والمالية”.

تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة
تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة
تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة
تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة
تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة
تدخل أمني عنيف لفضّ اعتصام أساتذة سد الخصاص بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz