تحفيز الاطفال على التفوق الدراسي/ وجدة: محمد بوطالب

215048 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: اريد طفلا نبيل الاخلاق متفوقا في دراسته.هذا ما اسرته سيدة لامها و هي في بداية مشوارها الاسري.

هي صورة نمطية تتكرر؛ يرسمها الاباء والامهات و كانهم يريدون صنع طفل على المقاس.هذه اماني مشروعة؛لكن ما هي الادوار المطلوب القيام بها لتحقيق الهدف المنشود؟

1-  معرفة كل العوامل المؤثرة في نمو الطفل خلقيا وجسديا وعقليا واجتماعيا من اجل تيسير هذا النمو ودفعه في الاتجاه السليم.

2 – قبول الطفل على ماهوعليه حتى نوع التعليم الملائم له: سمعي او بصري اوحركي.

3 – مساعدة الطفل على قبول نفسه بطريقة ايجابية. فالطفل ذو النشاط الزائد قد يظهر للبعض مشاغبا ولكنه اكثر ايجابية اذا ما استطعنا توظيفه في تطوير قدراته في مختلف المواد مع تجنب الاجراءات العقابية المثبطة.

4-  النجاح يولد النجاح؛ قاعدة ذهبية تبناها الانجليز. فكلما نجح الطفل في اداء ما الا واحس بالسعادة.وعليه لا بد من تشجيعه لتحقيق المزيد من الانجاز والا استوى لديه النجاح والفشل. كما ان استخدام اهتماماته في كل المحاور المعالجة يولد لديه الحماس فتتحسن مهاراته. اما الطفل الغير المحفز فيتصرف كضعيف العقل يتردد امام كل جديد فيشرد ذهنه وينطوي على نفسه ويصبح اكثر عدوانية.

5- ضرورة تقوية المهارات اللغوية و الفكرية في البيت من خلال الالعاب المحفزة للذكاء من خلا ل حل مشكلات تعطي الطفل المززيد من النهم الفكري والفضول العلمي الوقودالضروري لكل نجاح مدرسي.

ولنفس الهدف المطلوب استعمال كل الوسئل المتوفرة مثل الحاسوب واللوحات الذكية :كلها وسائل تحفز الطفل على حب الدراسة التمدرسل لانها تقوي الانتباه

وسرعة المعالجة و حل المشكلات وتثري رصيد الطفل من الملاحظة والادراك.

6-  تعليم القيم عبر القدوة: فلا يمكن ان نغرس في الطفل حب القراءة ونحن لم نفتح امامه كتابا؛ ولا يمكن ان نقنن للطفل المشاهد التلفزية ونحن منبطحون طوال اليوم امام الشاشة.فتثمين الوقت ميزان قوي لتحفيز ابنائنا على استغلاله افضل لاداء انجع.

7-  مساعدة الاولياء للطفل لاداء واجباته المنزلية مطلوبة في حدود البناء المنهجي بتعايمه صيد سمكة بدل اعطائه السمكة ؛وذلك من اجل تعزبز الثقة في قدراته وكل نجاح في البيت يبعث القدرة في الطفل على تحقيق مزيد من النجاح في المدرسة وبالتلي محبتها.

8-  تشجيع عادات المطالعة الايجابية وذلك بتهييىء: مكان هادىء؛نظيف؛اضاءة كافية؛هواء نقي؛هادىء. وكذلك تشجيع الطفل على النوم المبكر والاستيقاظ المبكرللاستعداد لجولة مدرسية جديدة بروح عالية.

9-  ومن الضروري الاعتماد على تغذية متوازنة من اجل تقوية الصحة العقلية والجسدية للطفل للرفع من قدراته التنافسية لاكتساب المتعة الدراسية.

10- غرس عادة تنظيم العمل في الطفل اساس النجاح  وذلك بتعويد الطفل المحافظة على ادواته وتنظيمها لاستعمال اسهل.

11- سقامة علاقات طيبة للطفل مع زملائه و مدرسه على اساس الصدق وتجنب المظاهر الزائفة كالتفاخر باللباس والماكل والمركب من اجل التركيز على جوهر التفوق المدرسي.

12-  متابعة النتائج الدراسية مهمة؛يجب الا تكون ظرفية مصحوبة باللوم بل مواكبة جادة تجد الحاول للتعترات وتعزز كل معالم النجاح.

اترك تعليق

1 تعليق على "تحفيز الاطفال على التفوق الدراسي/ وجدة: محمد بوطالب"

نبّهني عن
avatar
عكاشة أبو حفصة .
ضيف
في البداية أشكر الأستاذ الفاضل محمد بوطالب على هذا الموضوع الجميل ، الذي تطرق فيه الى كيفية تحفيز الأطفال وحثهم بكل ليونة على التفوق الدراسي . كم نسمع من حين لآخر الدعاء التالي – سير الله يجعلك تخرج أحسن من أباك – الأب البيولوجي – . كما نسمع كثيرا جدا – الله يرحم لي قراك – كنت أسمع هذا عندما كان السكان الحي ، ينادون على المتفوق دراسيا من أجل قراءة أو كتابة رسالة الى إخواننا المهاجرون خارج البلاد . كأب مطلق بعيد عن ابنتي القاطنة بنفس المدينة كنت أرسال إليها عبر البريد وغالبا ما كانت المعنية بالأمر ترفض ما… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz