تحطم طائرة من نوع ايرباص 330 أ تابعة للخطوط الأفريقية الليبية قبل هبوطها بمطار طرابس ومقتل 104 اشخاص و نجاة طفل هولندي

23193 مشاهدة

وجدة البوابة / طرابلس: أفاد مصدر ملاحي الأربعاء بمقتل 104 أشخاص و نجاة طفل هولندي في تحطم طائرة ركاب ليبية قادمة من جنوب أفريقيا بالقرب من مطار طرابلس بالعاصمة الليبية .

وقال المصدر الليبي : “إن الطائرة المنكوبة تحطمت قبل دقائق من هبوطها على مدرج مطار طرابس ، مما اسفر عن مقتل مقتل 104 اشخاص هم 93 راكبا و11 فردا و نجاة طفل هولندي من طاقم الطائرة المنكوبة”.

واضاف المصدر أن الطائرة الليبية سقطت نتيجة لخطأ من الطيار أو نتيجة لعطل فني.

ووقع الحادث قرابة الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم، قبل قرابة الكيلو متر من مدرج مطار طرابلس العالمي.

والطائرة تابعة للخطوط “الأفريقية” الليبية هي من نوع “ايرباص 330 أ” وتعد من أحدث الطائرات التي تزودت بها شركة الخطوط الافريقية.

وكانت الطائرة قادمة من العاصمة الجنوب الأفريقية ، ويعتقد أن مواطنين بريطانيين ومن جنوب أفريقيا كانوا ضمن ركاب الطائرة التي كان مقررا لها أن تقلع مرة أخرى إلى مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن بعد توقف قصير في طرابلس.

وماتزال جهود الإغاثة والإنقاذ متواصلة إلى حد اللحظة ، مع ورود انباء عن نجاة طفل هولندي في الثامنة من حادث الطائرة .

يذكر أن هذا الحادث هو الأول الذي تتعرض له إحدى طائرات شركة الخطوط الإفريقية منذ تأسيسها قبل ست سنوات.

وكان اخر حادث للطيران في ليبيا كان في أكتوبر/تشرين الاول 2009، حيث سقطت طائرة حربية استعراضية على بيت في مدينة طرابلس أثناء أدائها الاستعراضي مما أدى إلى وفاة الشخصين اللذين كانا يقودانها.

حوادث الطائرات

وفيما يلي نبذة عن حوادث الطائرات في العالم منذ 1999

في 31 اكتوبر/تشرين الاول عام 1999 تحطمت طائرة “بوينغ 767” تابعة لشركة مصر للطيران كانت متجهة الى القاهرة وسقطت في المحيط الاطلسي قبالة الشواطئ الشرقية للولايات المتحدة بعد اقلاعها من مطار جون كينيدي.

واسفر الحادث عن مصرع 217 شخصا منهم 80 مصريًا .

في 30 يناير/ كانون الثاني 2000 تحطمت طائرة “ايرباص 310″ تابعة لشركة الخطوط الجوية الكينية كانت متجهة الى لاغوس النيجيرية بعد وقت قصير من اقلاعها من أبيدجان وسقطت في المحيط الاطلسي، مما أسفر عن مصرع 179 شخصا، وبقي 10 اشخاص على قيد الحياة.

في 19 ابريل/نيسان تحطمت طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة الخطوط الجوية الفيليبينية كانت متجهة من مانيلا الى دافاو. وذلك عند هبوطها في مطار دافاو. واسفر الحادث عن مقتل 139 شخصا .

في 25 يوليو/تموز تحطمت طائرة ركاب من نوع كونكورد عقب إقلاعها من مطار شارل ديجول بباريس، وهي في طريقها الى نيويورك، مما اسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها وعددهم 109 اشخاص. والقتلى هم الركاب المائة وافراد الطاقم التسعة، بالاضافة الى اربعة آخرين كانوا مقيمين في الفندق الذي سقطت عليه الطائرة.

في 23 اغسطس/آب تحطمت طائرة ” ايرباص” تابعة لشركة طيران الخليج بالقرب من سواحل البحرين الشمالية الشرقية ، مما اسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها وعددهم 143 شخصا.

في 3 يوليو/تموز عام 2001 تحطمت طائرة ” تو-154″ تابعة لشركة ” فلاديفوستوك آفيا” الروسية عند هبوطها في مطار مدينة ايركوتسك الروسي وكانت متجهة من مدينة يكاترينبورغ الى مدينة فلاديفوستوك.

في 4 اكتوبر/تشرين الاول تحطمت فوق مياه البحر الاسود طائرة ” تو-154″ تابعة لشركة “سيبير” الروسية وكانت متجهة من تل أبيب الى نوفوسيبيرسك نتيجة اصابتها بصاروخ “اس-200″ اطلقته قوات الدفاع الجوي الاوكرانية اثناء اجراء مناورات عسكرية في تلك المنطقة، مما اسفر عن مصرع 78 شخصا وبينهم مواطنون روس واسرائيلون.

في 12 نوفمبر/تشرين الثاني تحطمت طائرة ” ايرباص – 300 ” تابعة لشركة “الخطوط الجوية الامريكية” بعد 3 دقائق من اقلاعها من مطار جون كينيدي وسقطت على احياء سكنية في منطقة كوينس بنيويورك، مما اسفر عن مقتل 246 راكبا و9 افراد لطاقم الطائرة.

في 12 فبراير/شباط 2002 تحطمت طائرة ” تو-154″ تابعة لشركة ” الخطوط الجوية الايرانية” متوجهة من طهران الى خرم اباد بالقرب من مطارها ، مما اسفر عن مصرع كل من كانوا على متنها وعددهم 119 شخصا.

في 15 ابريل/نيسان تحطمت طائرة ” بوينغ 767″ تابعة لشركة الخطوط الجوية الصينية كانت متجهة من بكين الى بوسان عند اصطدامها بجبل، مما اسفر عن مصرع 166 شخصا. وبقي 38 شخصا على قيد الحياة.

في 4 مايو/آيار تحطمت طائرة ” اير باص – 1 – 11 -500 ” تابعة لشركة ” EAS” النيجيرية في ضواحي مدينة كانو الواقعة في شمال البلاد ، مما اسفر عن مصرع 148 شخصا.

في 7 مايو/آيار تحطمت طائرة ” ام دي 82″ تابعة لشركة ” hina Northern” الصينية ووقعت في البحر بالقرب من مدينة داي لانغ بشمال شرق الصين، مما اسفر عن مصرع 112 راكبا.

في 25 مايو/آيار تحطمت في البحر طائرة “بوينغ 747” تابعة لشركة “الخطوط الجوية الصينية” متوجهة من تايوان الى هونغ كونغ ، مما اسفر عن مصرع 225 راكبا.

في 2 يوليو/تموز اصطدمت طائرتان في الجو فوق بحيرة بودن الواقعة على الحدود الالمانية السويسرية ، وهما طائرة ” تو-154″ تابعة لشركة ” الخطوط الجوية الباشكيرية” الروسية وطائرة بوينغ 757 التابعة لشركة ” DHL” مما اسفر عن مصرع 52 تلميذاً كانوا على متن الطائرة الروسية و5 اشخاص مرافقين لهم و12 فردا من طاقم الطائرة، بالاضافة الى الطيار ومساعده من طائرة بوينغ 757.

في 6 مارس/آذار عام 2003 تحطمت طائرة “بوينغ 737″ تابعة لشركة ” الخطوط الجوية الجزائرية “، وذلك عند اقلاعها في مطار الجزائر واشتعال محركها. وسقطت الطائرة على بعد 600 متر من المطار. ولقى 103 ركاب مصرعم. وبقي شخص واحد على قيد الحياة.

في 8 يوليو/تموز تحطمت طائرة “بوينغ 737” تابعة لشركة الخطوط الجوية السودانية بعد اقلاعها من مطار الخرطوم. مما اسفر عن مصرع 116 راكبا. وبقي شخص واحد على قيد الحياة وهو طفل بسن سنتين.

في 25 ديسمبر/كانون الاول تحطمت طائرة “بوينغ 727” تابعة لاحدى الشركات الجوية المتخصصة في نقل الركاب في بنين، مما اسفر عن مقتل 138 شخصا من محموع 161 شخصا كانوا على متن الطائرة. ووقع الحادث بسبب اكتظاظ الطائرة بالركاب والحمولة.

عام 2004

في 3 يناير/كانون الثاني تحطمت فوق البحر الاحمر طائرة “بوينغ 737” تابعة لاحدى الشركات الخاصة كانت متجهة من شرم الشيخ الى باريس ، مما اسفر عن مصرع كل من كانوا على متنها وعددهم 148 شخصا.

في 24 اغسطس/آب تحطمت طائرتا “تو-154″ و”تو-134″ تابعتان لشركتي ” سيبير” الروسية وفولغا – افيا اكسبريس” الروسية في وقت واحد تقريبا، وذلك جراء انفجار عبوتين نقلتهما الى متن الطائرتين ارهابيتان انتحاريتان. واسفرت العمليتان الارهابيتان عن مقتل 90 شخصا.

عام 2005

في 3 فبراير/شباط تحطمت في افغانستان طائرة “بوينغ 737” تابعة لشركة الخطوط الجوية الافغانية مما اسفر عن مصرع 96 راكبا و8 أفراد لطاقم الطائرة.

في 14 أغسطس/آب تحطمت في الجبال بالقرب من أثينا طائرة “بوينغ 737” تابعة لاحدى الشركات القبرصية الخاصة تحمل 121 راكبا على متنها ومتجهة من لارناكا الى أثينا وبراغ. وقيل ان سبب الحادث يعود الى فك إحكام مقصورة الطيارين، مما اسفر عن فقدان وعي افراد الطاقم واصطدام الطائرة بجبل.

في 5 سبتمبر/أيلول تحطمت في جزيرة سومطرة الاندونيسية طائرة “بوينغ 737″ تابعة لشركة ” Mandala Airlines”الاندونيسية وكانت متجهة من مدينة ميدان الى مدينة جاكرتا. وذلك بعد دقيقة واحدة من اقلاع الطائرة. وسقطت الطائرة عل حي سكني، مما اسفر عن نشوب حريق ومصرع 147 شخصا، وبينهم 112 راكبا و5 أفراد للطاقم و30 شخصا على الارض.

عام 2006

في 3 مايو/آيارتحطمت طائرة ” ايرباص -320 ” تابعة لشركة الخطوط الجوية الارمينية عند هبوطها في مطار مدينة ادلير الروسية، مما اسفر عن مصرع 113 شخصا.

في 9 يونيو/حزيران تحطمت طائرة ” ايرباص – 310″ تابعة لشركة “سيبير” الروسية في مطار مدينة ايركوتسك الروسية ، مما اسفر عن مصرع 124 شخصا من مجموع 203 ركاب وطاقم الطائرة واصابة 79 آخرين بجروح.

في 22 اغسطس/آب تحطمت طائرة ” تو- 154 – م” تابعة لشركة “بولكوفو” الروسية وكانت متجهة من مدينة أنابا الى بطرسبورغ. وذلك نتيجة محاولة الطيار تفادي الدخول الى منطقة جوية تجتاحها موجات الرعد والبرق. وسقطت الطائرة بالقرب من بلدة سوخايا بالكا الروسية الواقعة في ضواحي مديتة دونيسك. واسفر الحادث عن مصرع 170 شخصا.

في 29 سبتمبر/ايلول تحطمت طائرة ” بوينغ 373 ” تابعة لشركة برازيلية كانت متجهة من مدينة ماناويس الى ريو دي جانيرو، مما اسفر عن مصرع 155 شخصا وضمنهم 6 افراد للطاقم.

عام 2007

في 1 يناير/كانون الثاني تحطمت غربي جزيرة سولاوسي الاندونيسية طائرة “بوينغ 737 ” تابعة لشركة ” آدام ايرس ” الاندونيسية تحمل على متنها 102 شخصا بمن فيهم 11 طفلا. واسفر الحادث عن مقتل كل من كانوا على متنها.

في 5 مايو/آيار تحطمت طائرة “بوينغ 737 ” تابعة لشركة “الخطوط الجوية الكينية” متجهة الى نيروبي وذلك بالقرب من مدينة دوال الواقعة بالكاميرون. واسفر الحادث عن مصرع كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 114 شخصا وضمنهم 9 أفراد للطاقم.

في 17 يوليو/ تموز تحطمت طائرة ” ايرباص – 320″ تابعة لشركة لشركة “تام” البرازيلية ومتجهة من مدينة بورت اليغري الى مدينة سان باولو البرازيلية. وذلك بعد هبوطها في مطار كونغونياس واصطدامها بمحطة بنزين. واسفر الحادث عن نشوب حريق ادى الى مقتل 199 شخصا.

عام 2008

في 20 اغسطس/آب تحطمت طائرة “ام دي – 82” اسبانية كانت متجهة من مدريد الى جزر كاناري بعد اقلاعها من مطار مدريد. واسفر الحادث عن مصرع 154 شخصا. وبقي 18 شخصا على قيد الحياة.

في 1 يناير/كانون الثاني تحطمت في المحيط بين جزيرتي جاوه وسولاوسي طائرة “بوينغ 737″ تابعة لشركة ” آدم اير” الاندونيسية كانت متجهة من مدينة سوراباي بجاوه الى مدينة مانادو. واسفر الحادث عن مصرع 100 شخص . وتسبب فيه خطأ الطيار وعطل في اجهزة الملاحة.

في 24 اغسطس/آب تحطمت طائرة ” بوينغ 737″ تابعة لشركة ” إيتيك اير” متجهة من بيشكيك الى طهران بعد 12 دقيقة من اقلاعها. وحاولت الطائرة القيام بهبوط اضطراي وسقطت في حقل يبعد كيلومترين عن مطار ” مناس” الدولي واحترقت. واسفر الحادث عن مصرع 64 شخصا. وبقي 26 شخصا على قيد الحياة.

في 14 سبتمبر/ ايلول تحطمت طائرة “بوينغ 747″ تابعة لشركة ” ايروفلوت نورد” الروسية كانت متجهة من موسكو الى مدينة بيرم، وذلك في مطار مدينة بيرم الروسية . واسفر الحادث عن مقتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 88 شخصا.

عام 2009

في يوم 25 فبراير/شباط تحطمت طائرة من طراز “بوينغ 737″ تابعة للخطوط الجوية التركية خلال محاولتها الهبوط في مطار العاصمة الهولندية أمستردام. وأسفر الحادث عن مقتل 9 أشخاص من أصل 134 شخصا كانوا على متنها. كما أصيب 84 أخرون بجروح.

في 20 مايو/آيار تحطمت بالقرب من مدينة مدين الاندونيسية طائرة النقل من طراز ” هيركوليز – 130″ التابعة للقوات الجوية الاندونيسية والمتجهة من جاكرتا الى منطقة شرقي جزيرة جاوه. وكان على متن الطائرة 110 اشخاص، وبينهم 11 فردا للطاقم. ولقى كلهم مصرعهم نتيجة سقوط الطائرة على منازل بالاضافة الى مصرع 3 اشخاص على الارض.

في 1 يونيو/حزيران تحطمت في المحيط الاطلسي طائرة “ايرباص – 330” تابعة لشركة “ِAir France ” متجهة من ريو دي جانيرو الى باريس، وذلك بعد 4 ساعات من اقلاعها من المطار. وكان على متن الطائرة 228 شخصا لقوا جميعهم مصرعهم. ويعد هذا الحادث من اضخم الحوادث الجوية خلال السنوات الثماني الاخيرة وفي تاريخ شركة ِAir France “.

في يوم 30 يونيو/حزيران تحطمت قبالة سواحل جزر القمر في المحيط الهندي طائرة “آيرباص A 310” تابعة لشركة يمنية، وكانت متجهة من صنعاء الى جزر قمر ، وذلك قبل ربع ساعة من هبوطها في مطار موروني بجزر القمر. وكان على متنها 153 شخصا معظمهم من الفرنسيين والقمريين. واسفر الحادث عن مصرع 152 شخصا، ما عدا فتاة عمرها 14 عاما عثرت عليها فرق الانقاذ على قيد الحياة.

في يوم 15 يوليو/تموز تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة “كاسبيان ايرلاينز” الايرانية في محافظة قزوين شمال غربي إيران، مما أسفر عن مقتل 168 شخصا كانوا على متنها. وكانت الطائرة من طراز “توبوليف 154” متوجهة الى العاصمة الأرمنية يريفان، لكنها سقطت بعد مرور 16 دقيقة على إقلاعها من مطار الامام الخميني الدولي في طهران.

عام 2010

10 ابريل/ نيسان تحطمت طائرة من طراز “تو- 154” عند هبوطها في مطار “سيفرني”العسكري في ضواحي سمولينسك غرب روسيا. واسفر الحادث عن مصرع الرئيس البولندي ليخ كاشينسكي وعقيلته والوفد المرافق له وجميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 88 شخصا ، وبلغ مجموع ركاب الطائرة المنكوبة 96 شخصا بمن فيهم 8 افراد للطاقم. المزيد من التفاصيل حول هذه الكارثة المأسوية على موقعنا.

تحطم طائرة من نوع ايرباص 330 أ تابعة للخطوط الأفريقية الليبية قبل هبوطها بمطار طرابس ومقتل 105 اشخاص
تحطم طائرة من نوع ايرباص 330 أ تابعة للخطوط الأفريقية الليبية قبل هبوطها بمطار طرابس ومقتل 105 اشخاص

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz