تجديد لبنفيكا وعودة إلى المنتخب.. هل يُبعث تاعرابت من جديد؟

الرياضة
وجدة البوابة21 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
تجديد لبنفيكا وعودة إلى المنتخب.. هل يُبعث تاعرابت من جديد؟
رابط مختصر
هسبورت

يبدو أن السحابة التي عكرت صفو مسار عادل تاعرابت في السنوات القليلة الماضية انقشعت بصيف 2019 الذي حمل مفاجآت سارة للاعب المغربي، وفرصاً من ذهب لرد الاعتبار لنفسه دولياً وداخل فريقه، خصوصا وأن الفترة الماضية اعتبرها المراقبون “نهاية مبكرة لمسار لاعب لم يحسن استثمار موهبته”.

تمديد.. زيادة في الثقة!

استطاع تاعرابت الانقضاض على ثقة مدربه برونو لاج بعد مدة لا بأس بها قضاها مع رديف بنفيكا، ليتم تمديد عقده مع النادي حتى 2022، نظير الإصرار والتزام الكبيرين اللذان أبان عنهما اللاعب طيلة مدة تدربه مع الفريق الثاني مع “النسور”.

وزادت خطوة إدارة النادي بتمديد مقام تاعرابت داخل قلعة بنفيكا من جرعة الثقة لدى اللاعب حيث أكد افتخاره باستمراره في صفوف فريقه حتى 2022، علماً أن عقده السابق كان سينتهي متم يونيو المقبل.

دعوة إلى المنتخب.. قبلة الحياة!

في عز النشوة بثقة فريقه فيه، وعودته إلى تداريب الفريق الأول لبنفيكا، تلقى تاعرابت خبراً ساراً ثانياً، يخص عودته إلى المنتخب المغربي بعد أزيد من 5 سنوات من الغياب، منذ كان بادو الزاكي على رأس الإدارة الفنية للأسود.

وورد اسم تاعرابت في اللائحة الموسعة جداً التي أعلن عنها الناخب الجديد، البوسني وحيد حاليلوزيتش،للمشاركة في معسكر المنتخب المغربي إلى جانب 45 لاعباً آخراً، لخوض معسكر إعدادي في الفترة ما بين الفاتح والعاشر من شتنبر المقبل، استعداداً لوديتي بوركينافاسو والنيجر المقررتين يومي 6 و10 شتنبر في ملعب مراكش الكبير.

تركيز منقطع النظير لعودة قوية!

لم يشارك عادل تاعرابت مع فريقه هذا الموسم سوى في دقيقة واحدة من مباراتين، عن أول جولتين من منافسات الدوري البرتغالي الممتاز، وهي انطلاقة بطيئة لكنها ثابتة وأكيدة، حيث لا يتوانى الاعب في إظهار قتالية وجدية كبيرتين في التداريب، وتركيز منقطع النظير حسب ما أسر به مقرب من عادل لـ”هسبورت”.

ويراهن عادل تاعرابت، حسب نفس المصدر، على مباراة الديربي أمام إف سي بورتو، السبت المقبل، عن الجولة الثالثة من منافسات الدوري البرتغالي، لإقناع مدربه أولاً بجدوى إشراكه فيها، ثم لإبراز صلاحية إمكانياته بعد مدة من الغياب عن التنافسية في المستوى الأول.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن