تجارب مصر في مجال الطفولة المبكرة: جمعية الغد المشرق لرعاية الفئات الخاصة نمودجا

49006 مشاهدة
د. فايزة يوسف عبد المجيد(*): يستحوذ مجال الطفولة المبكرة في مصر على حيز كبير من اهتمامات المؤسسات الرسمية والأهلية، وسنعرض في هذه الورقة بصورة مكثفة لهذه الإنجازات والجهود.أولاً : في مجال رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

دور الجمعيات الأهلية في رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة :

تمثل جمعية الغد المشرق لرعاية الفئات الخاصة نموذجاً مشرفاً لهذه الجمعيات، وقد أقيمت هذه الجمعية على مساحة 5 آلاف متر مربع بمدينة السلام ــ بالقاهرة ــ بالجهود الذاتية لمجموعة من أولياء أمور الأطفال أصحاب الإعاقة بمتعلقة مالية قدرها 7 ملايين لتوفير الرعاية الشاملة لأصحاب الإعاقة، وتقبل الأطفال من سن 5 سنوات.

وتضم الجمعية العديد من الأقسام هي :

1. القسم التعليمي :

ويتكون من مجموعة من الفصول لتعليم الأبناء حسب قدراتهم وتدريبهم على الرعاية الذاتية لتلقي مبادئ القراءة والكتابة بما يتناسب مع قدراتهم.

2 . قسم التأهيل :

وتوجد به أربع ورش مختلفة التخصص للتدريب على حرف إنتاجية تتناسب مع قدرات الأبناء بما يتيح لكل فرد منهم أن يكون عضواً منتجاً في المجتمع ويساعدهم على التكامل والاندماج فيه بصورة طبيعية. كما تحقق الورش تمويلها الذاتي من خلال إنتاجها.

3. قسم الأنشطة الرياضية :

ويضم صالة جمانيزيوم للألعاب الرياضية تم تزويدها بأحدث الأجهزة المتطورة، بالإضافة إلى قسم خاص للعلاج الطبيعي والمائي تم تجهيزه بأحدث الأجهزة وكذلك صيدلية داخلية لتوفير الأدوية لأبناء الجمعية غير القادرين.

4. القسم الداخلي :

ويستوعب الأبناء الذين فقدوا ذويهم من البنين والبنات.

5. قاعة متعددة الأغراض :

تستخدم في عقد الدورات التدريبية لتخريج مدربين مؤهلين ذوي خبرة في التعامل مع هؤلاء الأبناء بالإضافة إلى استخدامها في عرض الأفلام الترفيهية وإقامة معرض لبيع منتجات الأطفال.

كما تضم الجمعية قسماً لغير القادرين يتلقون فيها الرعاية بالمجان.

المركز القومي لثقافة الطفل :

ومن أهم إنجازاته :

1. إنشاء مكتبة للمكفوفين بطريقة برايل بالتعاون مع هيئة اليونسكو، ومقرها الحديقة الثقافية بالسيدة زينب التابعة للمركز.

2. إنشاء وحدة كمبيوتر خاصة بالمعاقين (سمعي وبصري وذهني) صممت خصيصاً لكي تناسب حركتهم في الدخول والخروج بالاشتراك مع مجلس الوزراء، وفيها أنشطة ثقافية وتعليمية وترفيهية خاصة بهؤلاء الأطفال.

3. إصدار سلسلة العصافير : وهي كتب يكتبها ويرسمها الأطفال المعاقون بأنفسهم، وقد صدر منها حتى الآن ستة كتب.

4. هناك مجموعة إصدارات عن ثقافة الطفل المعاق مثل كتاب “الفن من عيون بريئة”.

5. إقامة معارض خاصة بالأطفال المعاقين مع الأطفال الأسوياء من معارض فنية مثلت مصر بالخارج.

تجربة قصر ثقافة الطفل :

وهو أحد القصور المتخصصة في ثقافة الطفل بالقاهرة وحقق في العمل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تجربة ذات شقين هما :

1. ورشة مسرح الطفل :

وهي ورشة لتعريف الأطفال بقيم الحياة والمفاهيم الأساس التي نود أن نغرسها في نفوسهم، وهي كذلك ورشة للتدريب الحركي والبدني والتدريب البصري من خلال فنون المسرح بكل إمكاناته وأدواته، حيث تجتمع في المسرح فنون الإلقاء والغناء والرقص والديكور والملابس. هذا بالإضافة إلى توعية الكبار بالطريقة التي يتعاملون بها مع الأطفال من أجل التفكير والتدريب والقيام بالحكايات والتمثيل كنوع من اللعب، حتى يصلوا إلى عرض كامل متكامل.

وقد قامت هذه التجربة على النحو التالي :

أ) طرح أسئلة أولية بسيطة مثل : أين يعيش كل من الأسد والقطة والكلب ؟ وهكذا… أو متى نذهب إلى المدرسة ؟ بالسيارة أو الأتوبيس أو الحمار ؟ وهكذا…

ب) يتم مناقشة الأطفال عن كل ما حولهم مثلاً الهواء والسماء والبحر، ثم تحكى إحدى الحكايات البسيطة التي تتضمن الأسئلة السابقة ــ مثلاً ــ في الغابة يعيش الفيل الكبير والفأر الصغير والسلحفاة البطيئة والأرنب السريع.

ج) ثم يبدأ الأطفال واحداً واحداً في حكاية الحكاية من وجهة نظره وبطريقته الخاصة، ثم بعد ذلك يتم تسجيل الحكاية على جهاز التسجيل ليستمع كل طفل إلى الحكايات التي يرويها.

د) يتم عرض مسرحية ما وتتم المناقشة حولها مع إجراء تدريبات بسيطة خاصة بالإلقاء وتقليد الأصوات، يتم بعد ذلك توزيع الأدوار عليهم، ومن الممكن أن يلعب الدور الواحد أكثر من طفل.

وفي النهاية يظهر عرض يقدمه الأطفال أنفسهم مرفق بأشكال فنية مبهجة ومبتكرة وقد تم في هذا الإطار إجراء التجارب التالية :

التجربة الأولى : (عرض الأرنب المغرور) :

تمت الاستعانة في العرض بمجموعة من الأطفال أصحاب الإعاقة الحركية من جمعية الوفاء والأمل وبدأت في تدريب المقعدين على تحويل العرائس، وتم التركيز على المناشط الحركية اليدوية والصوتية، حيث قام الأطفال بتسجيل الأغنيات بأنفسهم وبأصواتهم.

التجربة الثانية :

تم عرض موضوعين : وسائل المواصلات، ومن الأقوى ؟ واشترك في تقديمهما ثلاث فئات من المعاقين أطلق عليهم “متحدُّو الإعاقة” وهم المعاقون :

1. إعاقة عقلية من جمعية الحقوق الحياة والتربية الفكرية.

2. إعاقة (فاقدي البصر) من أفراد مدرسة النور والأمل بمصر الجديدة.

3. مجموعة من محدودي الحركة من جمعية الطفولة السعيدة.

وفي عرض “وسائل المواصلات” قام الأطفال أصحاب الإعاقة العقلية بتمثيل وسائل المواصلات وتقليد حركتها وأصواتها وكانوا يرتدون ملابس وأكسسوارات تجعلهم أكثر اقتراباً من شكل وهيئة كل وسيلة من وسائل المواصلات التي يمثلونها. أما عرض “من الأقوى” فقام به الأطفال محدودو الحركة ومحدودو البصر، وذلك من خلال تحريك بعض العرائس وأداء بعض الأغنيات على أنغام الموسيقى وتقوم فكرة هذا الموضوع على أن القوة لا يقصد بها القوى الجسمانية وإنما القوة لمن يملك تفكيراً أذكى.

التجربة الثالثة :

أما العرض الثالث فقد قام على فكرة “الدنيا كبيرة” وأهم ما في هذه التجربة هو إضافة إعاقة جديدة للإعاقات السابقة وهي : الأطفال الصم، وقد شارك الأطفال الصم في القيام ببعض الحركات الإيقاعية عن طريق تدريبهم على ملاحظة زملائهم وتقليدهم.

مركز التدخل المبكر والتأهيل : Early Intervention Rehabitation Centre E.I.R.C.

الجهة التابعة لها الإغاثة الإسلامية بلندن Islamic Relief.

العنوان : 6 شارع 18، مدينة الموظفين، آخر شارع عبد الرحمن، القاهرة.

6 Street 18, Madinat Al Mwazafeen, Helwan, Cairo, Tel Fax : 7644001/2.

الخدمة : العمل في مجال الطفولة المعاقة من الناحية التعليمية والاجتماعية والنفسية.

الفئة المستهدفة : الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة من سن شهرين وحتى سن 6 سنوات.

البرنامج الرئيسي : يعتبر برنامج بورتاج البرنامج التعليمي التقييمي الرئيسي للمؤسسة بالإضافة إلى مجموعة برامج ماريا منتسوري.

عدد الأطفال : يصل عدد الأطفال المتلقين للخدمة حتى الآن حوالي 120 طفلاً وطفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة مختلفة الإعاقات (العقلية ـ الحسية ـ الحركية ـ اضطرابات الكلام) من عمر شهر حتى ست سنوات.

الحيز المكاني والجغرافي : تم اختيار مكان المؤسسة في منطقة حلوان حيث لا يوجد في تلك المنطقة مؤسسات خدمية للرعاية الفعلية لذوي الاحتياجات الخاصة كما أنها تخدم حوالي نصف مليون نسمة هي قوام السكان المحيطين بتلك المدينة، حيث يخدم كلاً من حلوان ــ 15 مايو ــ التبين ــ المعصرة وهي ذات كثافة سكانية عالية.

النجاحات : لحسن الحظ فإن فئة الأطفال هي التي توضح مدى النجاح الفعلي لخدمات المؤسسة وعليه فقد وضح خلال التقييمات التعليمية والاجتماعية والنفسية التي حدثت في العامين الماضيين ــ وهما عمر المؤسسة ــ أن الأطفال في تقدم مستمر وملحوظ كذلك التفاعل الحادث بين الموسسة والأسر والمجتمع المحيط بهم، كما ارتفع عدد من تخدمهم المؤسسة في الأشهر الأولى من 6 أطفال تقريباً إلى حوالي 120 طفلاً في العام الحالي.

الجمعية المصرية لتنمية قدرات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة :

أنشئت هذه الجمعية بترخيص من وزارة الشؤون الاجتماعية.

الهدف منها :

تنمية قدرات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

مؤسسها :

مجموعة من أسر الأطفال لديهم احتياجات خاصة يعملون على تأمين مستقبل أبنائهم وإمدادهم بالخدمات الحياتية اللازمة لهم.

ويساند الآباء ــ كمؤسسين ــ مجموعة من المتخصصين للوفاء باحتياجات الأطفال المتكاملة سواء علاجياً أو تعليمياً أو تدريبياً أو تأهيلياً ليكتسبوا المهارات اللازمة والضرورية لخدمة أنفسهم والاندماج في المجتمع، ولقد وضعت الجمعية عدة أولويات من أجل تحقيق أهدافها منها :

1. التعاون مع المنظمات الحكومية والأهلية التي تهتم بالمعاقين وتطوير الخدمات المقدمة لهم.

2. القيام بدور فعال في مهمة تثقيف المجتمع بقصد تكوين مواقف إيجابية للتعلم مع المعاقين وإتاحة الفرص لهم للاندماج في المجتمع.

3. نشـر الـوعي لـدى المجـتـمع عـن الإعـاقـات والمســببات وطـرق الـوقـاية مـــن بعــضها، وذلك لـزيـادة فـرص التــشخيص والتـدخل والعـلاج المــبكر.

4. إنشاء قرية تتحقق من خلالها البيئة الوسيطة المحمية والمدعمة لسكانها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتكون نموذجاً لقوى أخرى مثيلة تقام في مصر أو في الشرق الأوسط.

الخدمة المتوفرة حالياً :

1. مركز متخصص للتشخيص والتأهيل والعلاج تابع للجمعية ومزود بأحدث التقنيات والإمكانات.

2. برنامج رعاية يومي : “برنامج التقدم” للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من أعمار 2 إلى 20 سنة.

وقد يستمر البعض بالبرامج حتى بعد هذا السن وتشمل الفصول :

ــ فصول تدخل مبكر (5-2 سنوات).

ــ فصول الابتدائية (9-6 سنوات).

ــ فصول الإعدادية (12-10 سنة).

ــ فصول الثانوية (13 سنة).

ــ التعليم ما قبل المهني والتأهيل المهني وتنمية القدرات.

3. خدمات علاجية متخصصة كالتخاطب، العلاج الطبيعي، العلاج التوظيفي، العلاج الحسي والحركي، الفن، وتنمية المهارات الفكرية.

يشارك في هذه الخدمات فريق عمل مكون من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والتربويين، يقوم بوضع برنامج فردي لكل طفل يعمل على تنمية قدراته المختلفة.

وتشترط الجمعية للالتحاق بها أن يكون الطفل قادراً على الاستفادة من البرامج التعليمية والتأهيلية والخدمات المتخصصة.

ثانياً : أهم التجارب التي أجريت في إطار رعاية وتنمية الأطفال العاديين

أولاً : إسهامات وزارة الشؤون الاجتماعية في مجال دور الحضانة وتنمية طفل ما قبل المدرسة. وذلك من أجل تحقيق الأهداف التالية :

1. رعاية وتنمية الطفل بمعاونة الأسرة.

2. تحقيق أهداف وخطط للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

3. إقامة وحدات خدمات متطورة ذات مضمون اجتماعي لرعاية الطفولة.

4. التأكيد على الهوية المصرية والجذور الثقافية في فلسفة برامج الطفل.

5. إصدار مطبوعات علمية وتطبيقية في مجال الطفولة.

6. التركيز على التنمية البشرية القادرة على تحقيق المجتمع الآمن.

ولتحقيق هذه الأهداف تقوم الوزارة بخطوات إجرائية لتنفيذ سياستها في مجال رعاية وتنمية الطفولة المبكرة وذلك من خلال :

1. توفير برامج لتدريب وإعداد القوى البشرية العاملة في هذه المشروعات.

2. تدعيم القدرة المؤسسية للجهات المسند إليها المشروع لإدارتها.

3. توفير البرامج التربوية المتطورة لتلبية احتياجات الطفل وتوعية الأسر بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة.

كما يتم تحقيق هذه الأهداف من خلال توفير وحدات خدمات تتمثل في :

1. تنمية أطفال دور الحضانة.

2. مشروع رعاية وتنمية طفل الريف.

3. مشروع تنمية الطفولة المبكرة.

4. مشروع الأسر المضيفة (للأطفال الأيتام).

1. دور الحضانة :

ــ يبلغ عدد دور الحضانة على مستوى الجمهورية 9673 منتشرة في البيئات الجغرافية المختلفة.

ــ حضانة (رضع) من شهر إلى عامين وعددها 871 دار حضانة.

ــ حضانة عادية من عامين إلى أربع سنوات وعددها 6600 دار حضانة.

ــ حضانة مشتركة ترعى كلاً من النوعين السابقين وعددها 2202 دار حضانة.

وتتبع دور الحضانة التي تشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية جهات مختلفة تتمثل في :

ــ الجمعيات الأهلية بنسبة 75 % من إجمالي دور الحضانة.

ــ دور حضانة تابعة لأفراد (دور حضانة خاصة) وتصل نسبتها إلى حوالي 23 % من إجمالي دور الحضانة الخاصة. وتتركز أكبر نسبة منها في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والغربية، أما النسبة الباقية من دور الحضانة وتقدر بنحو 2 % من إجمالي عدد الدور فهي موزعة على النحو التالي :

أ) دور حضانة تابعة لمراكز الشباب.

ب) دور حضانة تابعة لوحدات الحكم المحلي.

ج) دور حضانة تابعة لمصانع وشركات.

د) دور حضانة تابعة للجامعات.

برامج دور الحضانة :

تطورت برامج دور الحضانة من مجرد دار لرعاية الأطفال وإشباع الحاجات البيولوجية إلى دور كبيرة في التنشئة الاجتماعية السليمة للطفل حيث تعتمد على الفلسفة التالية :

ــ اللعب هو المنطلق الذي يساعد الطفل على التعلم واكتساب العادات والمهارات وممارسة العمليات العقلية، وذلك عن طريق الاستفادة من الأدوات والأشياء المحيطة في البيئة في عمليات التعلم.

ــ تهيئة وتدريب المتعاملين مع طفل ما قبل المدرسة لتنفيذ برامج وأنشطة تنمية ورعاية الطفل وحمايته.

ــ وتقدم دور الحضانة برامج متنوعة للطفل من خلال الكتب المرشدة والتي أعدتها الوزارة بالتعاون مع الجامعات ومراكز البحث العلمي، وهي تتضمن مجموعة من الأنشطة تحقق أهداف نمو طفل ما قبل المدرسة مع توفير احتياجاته.

2. مشروع طفل الريف :

لقد بدأ تنفيذ هذا المشروع منذ عام 1983 وذلك بهدف توفير بيئة مناسبة لرعاية وتنمية طفل ما قبل المدرسة وإتاحة فرص النمو المتكامل له.

يبلغ عدد مراكز طفل الريف حوالي 22 مركزاً تتبع 22 محافظة على مستوى الجمهورية.

تبلورت أهداف المشروع فيما يلي :

1. توفير قاعدة معلومات عن احتياجات القرية ومشكلاتها.

2. المساهمة في تقديم خدمات متميزة للطفولة.

3. تكوين فريق من القيادات الطبيعية للمشاركة في عمليات الرعاية والتنمية.

4. تطوير وتحسين الخدمات القائمة مع توفير خدمات جديدة تحتاجها القرية.

5. التنسيق والتكامل بين الأجهزة التنفيذية والشعبية على مستوى القرية والمركز.

ويتكون المركز من وحدات خدمة أساسية هي :

1. دار حضانة.

2. مركز التوعية الأسرية.

3. لجنة محلية يدار من خلالها المشروع.

وكان من أسس اختيار هذه القرى هو البعد عن العمران والتمركز في المناطق المحرومة من الخدمات.

وقد تم تطوير 22 مركزاً لـ 22 محافظة على مستوى الجمهورية، وذلك بتطبيق مبدأ التنمية المتكاملة والتي تمثلت في :

أ) تحفيظ القرآن.

ب) أنشطة فنية.

ج) أنشطة رياضية.

د) ألعاب متنوعة.

3 مشروع تنمية الطفولة المبكرة :

وقد تم تنفيذ هذا المشروع تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع هيئة هولندية (جبهة التحويل) وذلك في 30 جمعية في 9 محافظات على مستوى الجمهورية (القاهرة ــ الجيزة ــ القليوية ــ الدقهلية ــ قنا ــ سوهاج ــ شمال سيناء ــ الفيوم ــ بني سويف).

المجموعات المستهدفة للمشروع :

الأطفال والأسر، والإعلام، وأعضاء الجمعيات، ومشرفات الروضات.

قد تم هذا المشروع بهدف نشر الأساليب والممارسات في مجال رعاية وتنمية الطفولة المبكرة.

الجهود المبذولة في مجال تنمية ورعاية مرحلة الطفولة المبكرة :

قامت الوكالة الألمانية للتعاون الفني GTZ التي تقوم بتمويل التمويل الحضري بالمشاركة مع حي المنشأ ناصر بالقاهرة بعدة جهود في مجال تطوير الخدمات المقدمة للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة والتي تمثلت في تطوير خمس من دور الحضانة الأهلية والتي تعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية وهي حضانات (عصافير الجنة، نور الهدى، العلم والإيمان، أشرف بيبي هوم، عبير بري) وتمثل هذا التطوير فيما يلي :

تمويل مصروفات التطوير لهذه الحضانات بمنح تتراوح ما بين 16 إلى 22 ألف جنيه مصري، وشمل هذا التطوير ما يلي :

ــ ترميمات ودهانات وإصلاح دورات المياه.

ــ شراء مقاعد ومناضد تعليمية.

ــ شراء مجموعة من وسائل الإيضاح والتعليم المخصصة للمرحلة العمرية التي تعمل عليها هذه الحضانات وهي من 2 إلى 5 سنوات.

ــ تجهيز ملاعب في الأماكن التي تصلح لذلك، بها ألعاب بلاستيكية وخشبية تتلاءم مع المرحلة العمرية السابق ذكرها.

كذلك قامت الوكالة الألمانية بتطوير مبنى الجمعيات الأهلية وخصصت مبنى آخر مجاوراً يتبع لجمعية تنمية خدمات بخيت بمنشأة ناصر لتطويره كدار حضانة نموذجية، بها حاسب آلي وألعاب للأطفال وملعب مجهز بألعاب بلاستيكية ومرافق ومبنى على أعلى مستوى من التجهيز الإنشائي.

جمعية خاصة (جمعية ابنتي) في مدينة 6 أكتوبر :

تهتم هذه الجمعية برعاية وتنمية الأطفال الأيتام من الإناث في المرحلة العمرية من الميلاد حتى عمر 8 سنوات. وذلك بتقديم الرعاية المتكاملة (التعليمية ــ الأنشطة الفنية ــ الأنشطة الرياضية ــ الأنشطة الاجتماعية… إلخ).

مع تقديم الرعاية العلاجية الطبية ــ النفسية وذلك بالاستعانة بالمختصين في هذا المجال.

ثالثاً : وزارة التربية والتعليم : مركز تدريب المعلمات وأطفال الروضة، وذلك بهدف رعاية وتنمية أطفال الروضة

رابعاً : جمعيات الرعاية المتكاملة تحت رعاية السيدة سوزان مبارك حرم رئيس الجمهورية

أنشئت هذه الجمعيات بهدف تقديم خدمات متكاملة في رعاية وتنمية الأطفال من مراحل عمرية مختلفة، وتمثلت هذه الخدمات في :

1. مكتبة للطفل : تضم عدداً من الكتب تناسب المراحل العمرية المختلفة، وذلك تشجيعاً للطفل على القراءة.

2. مكتبة للكبار : تضم مجموعة من الكتب التي تناسب المراحل العمرية الكبيرة.

3. ركن للفن : ويتضمن تقديم أنشطة مختلفة لتنمية مواهب الأطفال.

4. قاعة للكمبيوتر : لتشجيع الأطفال على استخدام التكنولوجيا.

5 يتم فيها استضافة شخصية تقدم معلومات تثقيفية حول بلد من البلدان، وتقديم معروضاتها وما تشتهر به، ويتمثل في عرض لبعض الكتب والملابس وألعاب الأطفال… إلخ.

66. قاعة للموسيقى : وذلك لرعاية وتنمية الموهوبين في الموسيقى.

7. قاعة للمسرح :

خامساً : مركز سوزان مبارك الاستكشافي ::

يتيح الفرصة للنشاط الحر، وكذلك مشاهدة بعض الأعمال، بهدف تنمية الإبداع عند الأطفال وتعريفهم بالحرف البسيطة مثل (الخط العربي ــ التعليم ــ تشكيل التماثيل ــ والرسم والتلوين والتدريب على القراءة، وعمل مجلات حائط ــ والتدريب على النشاط الصحفي، وتقديم فكرة عن الفن الفرعوني.

يضم المركز “القرية الإبداعية” ويهتم بعرض الأعمال المتميزة للأطفال كما يضم أيضاً بعض المجسمات لتنمية المفاهيم العلمية التي يتم تدريسها في المراحل التعليمية المختلفة مثل تركيب جسم الإنسان، وكيف تتم الدورة الدموية والتنفس، والتعرف على أجزاء الجهاز السمعي، هذا بالإضافة إلى المجموعة الشمسية وحركتها… إلخ.

——————————————————————————–

((*) أستاذ علم النفس وعميد معهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس سابقاً.

تجارب مصر في مجال الطفولة المبكرة
تجارب مصر في مجال الطفولة المبكرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz