تتويج جديد لنادي سلام القدس للمسرح للمرة الثانية بالدار البيضاء بجائزة مهرجان مسرح الطفل بمسرحية قاه قاه من إخراج عباس كاميل

28803 مشاهدة

أختتمت فعاليات مهرجان مسرح الطفل في دورته الثانية  = دورة كمال كاظمي= تحت شعار مسرح الطفل، إبداع وخلف.. بعدما تأجل الموعد المقرر في البرنامج لأسباب تقنية وتنظيمية.حيث أن مؤسسة دار الشباب كانت ملتزمة مع نادي سلام القدس بالمشاركة واستهلت منشطة الحفل حسناء لزبار بالترحيب بالحاضرين والجمهور الصغير/الكبير كما إعتذرت عن التأجيل، وحضرت الموسيقى في أبهى صورها بعزف لجوق الزمن الجميل لمؤسسة دار الشباب القدس سيدي البرنوصي ،، بموسيقى راقية وطرب يذكرنا بالأغنية التي تهز كياناتنا، وتشدنا،،وتسبح بنا في عالم السكون والطرب ،، وقد فازت الممثلة الواعدة مريم تزريل  بجائزة التشخيص/إنات وجائزة التأليف لإدريس الطلبي وجائزة السينوغرافيا وجائزة الإخراج للمبدع عباس كاميل وتوج نادي سلام القدس بالجائزة الكبرى للمهرجان.

تتويج جديد لنادي سلام القدس للمسرح للمرة الثانية بالدار البيضاء بجائزة مهرجان مسرح الطفل بمسرحية قاه قاه من إخراج عباس كاميل
تتويج جديد لنادي سلام القدس للمسرح للمرة الثانية بالدار البيضاء بجائزة مهرجان مسرح الطفل بمسرحية قاه قاه من إخراج عباس كاميل

فسرقنا منه حديثا قصيرا ليقر لنا على أن مسرحية قاه قاه كلفته عدة أشهر من التداريب مع نزلاء دار الأطفال سيدي البرنوصي وبعض الأطفال الذين يسكنون في مقاطعة البرنوصي لكن ماحمسه كثيرا هو وجود رجال عصاميون مثلي  كحكيم عطشاوي وإدريس حفضان وإدريس الحمري مدير دار الأطفال البرنوصي ومحمد الورد وكيف جعل منهم فريقا واحدا متلائما دون حساسية طفولية ولكن بزرع روح الجماعة ونبل الفن المسرحي الجميل الشيئ الذي إفتقدةه في الفرق الأخرى التي تزاول المسرح يشكل محترف .

وعن فوزه للمرة الثانية بالجائزة الكبرى في مهرجان مسرح الطفل في دورته الثانية بعد فوزه بجائزة العمل المتكامل في المهرجان الدولي لمسرح الطفل لمدينة فاس مع نادي سلام القدس للمسرح بنفس المسرحية “قاه قاه” للمؤلف إدريس الطلبي أمام دول تجارب عربية أخرى……قال أنني طفل كبير أفرح حين أفوز ولكن فوزي في إدماج نزلاء دار الاطفال من خلال فن نبيل إسمه المسرح.زيادة على تتبعهم في دراستهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz