تتويج بايرن ميونيخ بكأس العالم للأندية إثر فوزه على الرجاء البيضاوي بمدينة مراكش

361248 مشاهدة

أحرز نادي بايرن ميونيخ كأس العالم للأندية لكرة القدم إثر فوزه 2-صفر على الرجاء البيضاوي في مباراة النهائي التي جرت على ملعب مراكش. وسجل هدفي البايرن دانتي في الدقيقة 7 وتياغو في الدقيقة 22. وهذه المرة الأولى التي يفوز فيها النادي الألماني بالبطولة العالمية.

للمرة الأولى في تاريخه، أحرز نادي بايرن ميونيخ الألماني مساء السبت في مراكش كأس العالم للأندية لكرة القدم إثر فوزه على الرجاء البيضاوي بنتيجة 2-صفر. وسجل المدافع البرازيلي دانتي الهدف الأول في الدقيقة 7 ثم أضاف الأسباني تياغو الهدف الثاني في الدقيقة 22. وهو اللقب الخامس لزملاء فرانك ريبيري بعد الدوري الألماني والكأس ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية.

مهمة الرجاء البيضاوي كانت صعبة قبل انطلاق المواجهة لأن ترسانة بيب غوارديولا لم تذق مرارة الخسارة سوى مرة واحدة في 41 مباراة. وازدادت المهمة تعقيدا بعد بداية النهائي بسبب سيطرة الألمان على مجريات اللعب وفرضهم ضغطا رهيبا على منافسهم، ولم تمر إلا سبع دقائق من عمر الشوط الأول حتى تمكن المدافع البرازيلي دانتي من فتح باب التهديف إثر تردد في الدفاع الرجاوي. فبطلت خطة المدرب فوزي البنزرتي، والذي طلب من لاعبيه التركيز على الدفاع مع حسن استغلال الكرات المرتدة. دانتي يسجل وغوارديولا يطبق خطة البنزرتي

ودخل الرجاء البيضاوي بخالد العسكري في المرمى، وفي خط الدفاع زكريا الهاشمي وإسماعيل بنلمعلم وعديل الكروشي ومحمد ولحاج، وفي خط الوسط محسن متولي قائد الفريق وشمس الدين الشطيبي وعبد الإله حفيظي وعصام الراقي، أما في الهجوم فكان الثنائي محسن ياجور وكوكو جويهي.

أما بايرن ميونيخ فدخل بالتشكيلة الآتية: مانويل نوير في المرمى وفي الدفاع دانتي وفليب لام قائد الفريق وجيروم بواتانغ ورافينيا، وفي الوسط شيردان شاكيري ودافيد ألابا وتوني كروس وفي الهجوم الثلاثي توماس مولر وفرانك ريبيري وتياغو.

وفي خطوة منه لتحفيز لاعبيه، صرح البنزرتي عشية المباراة: “نحن جاهزون لخوض هذه المباراة ومستعدون لتفجير المفاجأة من جديد بالرغم من أننا سنواجه فريقا قويا عريقا اسمه بايرن ميونيخ يملك مدربا ممتازا اسمه غوارديولا”. لكن المعجزة لم تحدث، واستمر بايرن ميونيخ في طريقته الهجومية بهدف تعميق الجراح، فتحكم في الكرة في وسط الميدان وخلق فرصا عديدة أخفق في تحويلها إلى أهداف، تارة بفضل تألق الحارس خالد العسكري وتارة أخرى بسبب تسرع مهاجميه.

تياغو يعمق جراح الرجاء

وتسارعت وتيرة اللعب وفشل الرجاء في مواكبتها، ما أدى إلى تراجع زملاء محين متولي إلى الوراء تحت ضغط البايرن إلا أن سجل الأسباني تياغو ألكنتارا الهدف الثاني في الدقيقة 22 إثر هجمة جماعية ختمها بتسديدة محكمة على مشارف منطقة الجزاء. واستمرت سيطرة الفريق الألماني في مختلف الخطوط وعلى كل المستويات لينتهي الشوط الأول بتقدم فليب لام وزملائه بهدفين لصفر.

توقع جمهور الرجاء البيضاوي، والذي بلغ عدده 37 ألفا، ردا من لاعبه لكن البايرن ظل مركزا قويا منظما. وبالرغم من بعض الهجمات التي قام بها اللاعبون المغربيون إلا أن النتيجة لم تتحرك، ليحرز بايرن اللقب لأول مرة في تاريخه. وقد تم تعيين نجمه الفرنسي فرانك ريبيري أفضل لاعب في الدورة.

وفي المباراة الترتيبية من أجل تحديد المركزين الثالث والرابع، فاز أتلتيكو مينيرو البرازيلي نادي رونالدينيو نجم برشلونة سابقا على غواغنزهو الصيني بنتيجة 3-2.

مبعوث فرانس 24 إلى مراكش: علاوة مزياني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz