تاوريرت: والي جهة الشرق وعامل إقليم تاوريرت يشرفان على تدشين المحطة السككية الجديدة

74669 مشاهدة

تاوريرت: حفيظ ساجي – عبد الهادي بواط:

تم يومه الثلاثاء 31 يناير 2017 بمدينة تاوريرت، باقليم تاوريرت، افتتاح المحطة السككية الجديدة لمدينة تاوريرت، المشروع الذي انتهت الأشغال به و الذي رصد له مبلغ مالي يقدر ب 25 مليون درهم، أشرف على تدشينه كل من السيد محمد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية و السيد محمد مهيدية والي جهة الشرق و السيد عزيز بوينيان عامل إقليم تاوريرت ، و السيد عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق و السادة البرلمانيين عن دائرة تاوريرت، بحضور وفد مكون من المصالح الأمنية و مدراء المؤسسات العمومية و رؤساء المصالح الخارجية الجهوية و الإقليمية.

وتشتمل محطة القطار الجديدة لتاوريرت، التي تم تشييدها طبقا لمواصفات عالية الجودة على محلات تجارية ومكاتب إدارية وبهو فسيح للاستقبال ومقاعد للانتظار وممرات تحت أرضية مهيأ لتسهيل الولوجيات مع تخصيص ممرات للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب التهيئة الخارجية وموقف سطحي لاستيعاب نحو 50 سيارة. و يأتي إحداث هذه المحطة، التي يرتقب أن تستوعب عددا جد مهم من المسافرين يصل إلى 600.00 مسافر سنويا، في إطار مشروع التأهيل الحضري لمدينة تاوريرت ، ومواصلة تحسين الخدمات المقدمة للزبناء. خاصة و أن مدينة تاوريرت تقع بين ملتقى الطرق التي تربط شرق المملكة بغربها و بمدينة الناظور أيضا. و على اثر البدء في أشغال تهيئة الطريق المحاذية لمحطة القطار ( شارع أمغالا )، تم تفقد ورش هذه الأشغال من طرف الوفد الهام كما تم إطلاعهم على مكونات المشروع الذي يضم إلى جانب التهيئة الطرقية، خلق مساحة خضراء مجهزة لاستقطاب الزائرين للفسحة مع توفير ما يلزم لراحتهم. و في ظل الدينامية و الحركية الاقتصادية التي يعرفها الإقليم على مستوى جميع الأصعدة، و تنزيلا لمضامين الخطاب الملكي السامي الأخير أمام البرلمان بمناسبة افتتاح السنة التشريعية العاشرة، و ارتباطا بمبدأ تقريب الإدارة من المواطن، و تجويد خدماتها و جعلها أداة للتنمية و تشجيع و تحفيز إنشاء المشاريع و خلق فرص الشغل، تم بنفس اليوم افتتاح وحدة إدارية تضم المركز الجهوي للاستثمار ( ملحقة تاوريرت ). و مكتب التعمير و الرخص. و يهدف إحداث هذه الوحدة الإدارية إلى تبسيط و تسريع المساطر الخاصة بخلق المشاريع إلى جانب اختصار عنصر الزمن في معالجة الطلبات و دراستها. و ذلك عن طريق رقمنة المسطرة فيما يخص إيداع و تتبع و سحب ملفات طلبات الترخيص. كما كانت المناسبة أيضا للوفد الهام لتفقد مشروع تهيئة المساحة الخضراء المتواجدة بجانب الحي الإداري لمدينة تاوريرت، المشروع الذي يدخل في إطار برنامج تأهيل المساحات الخضراء بالمدينة و يعد من أولويات البرنامج الذي يعتمد في مقاربته على الاهتمام بالعنصر البيئي لما يلعبه من دور في تحسين المشهد العمراني للمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.