تاوريرت : غليان في شوارع تاوريرت ووقفة احتجاجية صاخبة أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الخدمات الصحية

191596 مشاهدة

تاوريرت/ وجدة البوابة: تاوريرت في 2 يناير 2014، حج آلاف المواطنين والمواطنات مساء يوم الجمعة 27 دجنبر 2013 أمام المستشفى الإقليمي لتاوريرت ، تلبية للنداء الذي أطلقه فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاوريرت، الذي طالب فيه من الساكنة بضرورة المشاركة المكثفة في هذه الوقفة احتجاجا على الخدمات الطبية الرديئة المقدمة من طرف المستشفى لفائدة زواره من سكان الإقليم . 

» وعرفت حضور مناضلين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان بكل من وجدة و تاوريرت و العيون الشرقية ، بالإضافة لمناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و جمعية المعطلين و حركة شباب تاوريرت و حركة 20 فبراير و بعض الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات المجتمع المدني إلى جانب عدد كبير من المواطنين و المواطنات من سكان المدينة و الإقليم تتقدمهم عائلة الضحية ( مريم . ب ) التي وافتها المنية رفقة جنينها يوم 23/12/2013 بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت، بعد أن دخلت إليه من أجل الوضع و خرجت منه جثة هامدة .

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية الصاخبة حسب بيان الجمعية للتضامن مع عائلة المرحومة و للاحتجاج على الخدمات الهزيلة التي يقدمها مستشفى تاوريرت، في ضل تردي الخدمات الصحية ،والنقص الحاد في الأدوية، والزبونية في الاستفادة من الخدمات ، وعدم قدرة المركز على تلبية الاحتياجات الصحية لساكنة الإقليم و الجماعات القروية المحيطة و المقدرة بأكثر من 220 ألف نسمة ، مطالبين بمعاقبة المسؤولين العابثين بصحة و سلامة المواطنين ، خاصة و أن هذه الحالة هي الثانية من نوعها في ظرف أقل من شهرين بعد تلك التي سجلت بمدينة العيون الشرقية منتصف شهر أكتوبر الماضي و التي أودت بحياة سيدة و جنينها . من جهة أخرى استنكر المحتجون صمت المسؤولين عن الواقع الصحي المتردي بإقليم تاوريرت قياسا بأقاليم المملكة الأخرى ، على اعتبار أنها ليست المرة الأولى التي يحتج فيها السكان ويوجهوا شكايات عن تردي الوضع الصحي بمدينة تاوريرت و العيون الشرقية و مختلف الجماعات القروية الأخرى التابعة لذات الإقليم ، مؤكدين على ضرورة تكاثف جهود جميع القوى الحية بالمدينة من أجل النضال و الضغط على المسؤولين لحل المشاكل و الملفات العالقة بالمدينة (الصحة ، السكن ، البيئة ، التعليم) 

هذا و قدر عدد المشاركين في هذه الوقفة الصاخبة التي عملت مصالح الأمن و القوات المساعدة على منع حشود المحتجين من تنظيم مسيرة شعبية في اتجاه مندوبية وزارة الصحة بالإقليم بأكثر من 7000 مشارك و مشاركة ، جلهم من شباب و تلامذة المؤسسات التعليمية بالمدينة..

هذا وقد أفادت مصادر مطلعة أن الأطر العاملة بالمستشفى من ممرضين وإداريين وأطباء هم الآخرون يساهمون في تردي الوضع الصحي بالإقليم وذلك بسبب تهاونهم في تقديم العلاجات اللازمة للمرضى…كما أن السلطات حاولت التدخل لدى المندوبية الإقليمية والمديرية الجهوية للصحة بغية إيجاد الحل للمعضلة إلا أن القطاع الصحي اختار العناد واللعب بالنار ما يؤكد انفلاتا تاما قد يجر المنطقة إلى فتنة أكثر لسنا في حاجة لها على الإطلاق…

تاوريرت : غليان في شوارع تاوريرت ووقفة احتجاجية صاخبة أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الخدمات الصحية
تاوريرت : غليان في شوارع تاوريرت ووقفة احتجاجية صاخبة أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الخدمات الصحية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz