تاوريرت : بيان الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية فرع إقليم تاوريرت

18563 مشاهدة

اصدرت الجامعة الوطنية لموظفي و اعوان الجماعة المحلية فرع تاوريرت التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بيانا توصلت وجدة البوابة بنسخة منه فيما يلي نص البيان:
بيـــــــــــــــــــانبتاريخ 18 شتنبر2010 ، عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية فرع إقليم تاوريت اجتماعا تدارس فيه المستجدات التي تهم الشغيلة الجماعية بالإقليم وخاصة تجاوزات بعض مسؤولي عمالة إقليم تاوريرت وتطاولهم على اختصاصات رئيس البلدية ومحاربتهم العمل النقابي بدل التعامل مع النقابات كممثلين للموظفين بالقطاع في حل مشاكل الشغيلة الجماعية ، ورغم التنبيه الذي أصدره المكتب الاقليمي عقب تسجيله سلفا لبعض الخروقات ذات الصلة بتجاوزات بعض المسؤولين ، يسجل و مع كامل الأسف استمرار مسؤولي العمالة في التدخل في اختصاصات رؤساء الجماعات المحلية وهو ما يشكل تحد واضح لمقتضيات الميثاق الجماعي و ممارسة الضغط على الموظفين قصد الانسحاب من العمل النقابي ، فضلا عن الهجوم المروع والفوضوي غير المشروع على بلدية تاوريرت من طرف كل من رئيس قسم الجماعات المحلية وقسم الموارد البشرية بعمالة تاوريرت و اللذان قاما بانتزاع ورقة الحضور من الموظف البلدي المكلف ، بحجة تنفيذ أوامر السلطة الإقليمية ، كما قاما بمنع الموظفين من التوقيع رغم حضورهم في الوقت القانوني ، وكان ذلك صبيحة يوم الخميس 16 شتنبر 2010 ، مما خلق رعبا كبيرا في صفوف الموظفين والموظفات رغم تدخل الكاتب العام للجماعة وتنبيههما . و تجدر الإشارة إلى أن عمالة إقليم تاوريرت أصبحت تنفرد وطنيا بعملية الاقتطاع و بطريقة عشوائية من أجور الموظفين الذين ينفذون إضرابات وطنية دعت لها مركزيات نقابية ، كما أصبح التلاعب بأطر العمالة بمنحهم مهام غير لائقة بهم ولا بالإدارة أمرا لم يسبق له مثيل، كما يسجل المكتب الاقليمي توصل المقاطعات الحضرية بالمراسلات الواردة من العمالة في شأن إحصاء الموظفين المجازين فصد إدماجهم وإحصاء الموظفين المرتبين في السلالم الدنيا ( 1 -4 ) إلا بعد فوات الآجال القانوني، وننبه بخطورة طريقة تحويل منصب موظف الذي أصبح بدون أجر منذ سنة 2009 و الضغط الممارس عليه قصد التخلي عن الأقدمية ، حيث لم يعرف بعد ملف تحويل منصب المعني بالأمر طريقه نحو التسوية . هذا و أدى انطلاق أشغال شركة النظافة “C.M.E.R. ” قبل استعدادها وقبل إشراك النقابات فيما يخص موظفي البلدية الرسميين لتأطيرهم وإطلاعهم على كناش التحملات ، إلى تضارب بين مدير الشركة وبلدية تاوريرت حول طريقة العمل ،وأداء مستحقات الموظفين الرسميين،والاستفادة من العطلة السنوية وعطل الأعياد و العطلة الأسبوعية .وعليه فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي و أعوان الجماعات المحلية بتاوريرت يعلن ما يلي :1 ــ تنديده بالتضييق على الحريات النقابية والخروقات والتجاوزات وتعطيل ملفات الموظفين واستفزازهم بعمالة إقليم تاوريرت2 ــ شجبه انتزاع ورقة الحضور بطريقة غير شرعية وبشكل مستفز من موظفي بلدية تاوريرت ومنعهم من الإمضاء بحجة تنفيذ الأوامر دون الانتباه لمقتضيات الميثاق الجماعي .3 ــ مطالبته السلطة الإقليمية حل مشاكل الشغيلة الجماعية بدل ترهيب أطرها والانتقام منهم بسبب انتماءاتهم النقابية والضغط عليهم للتخلي عن ممارسة حقهم النقابي ،وتمرير الرسالة لبقية الموظفين بالتخويف والترهيب .4 ــ مطالبته السلطة الإقليمية الإسراع بتحويل منصب الموظف التابع للعمالة الذي تم توقيف راتبه منذ سنة 2009 .5 ــ مطالبته المسؤولين الإقليميين و المحليين إيجاد حلول ناجعة لضمان حقوق موظفي وأطر وأعوان بلدية تاوريرت واحترامهم بدل ترهيبهم ومطالبته منح الأعوان الذين يشتغلون مع شركة النظافة حقوقهم الكاملة، ومنح الموظفين استحقاقاتهم عن الأعمال الشاقة و في الأجل القريب .6ــ دعوته كافة موظفي وأطر وأعوان الجماعات المحلية بالإقليم التشبث بنقاباتهم والالتفاف حولها في معاركها النضالية قصد الدفاع عن القضايا المشروعة ، وتوحيد الصف لخوض جميع الأشكال النضالية التي سيعلن عنها لاحقا .“وما ضاع حق من وراءه طالب”عن المكتب الإقليمي

تاوريرت : بيان الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية فرع إقليم تاوريرت
تاوريرت : بيان الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية فرع إقليم تاوريرت

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz