تاوريرت: انطلاق حملة توثيق الزواج بالنسبة للذين لايتوفرون على عقد يثبت زواجهم

16553 مشاهدة

عبد اللطيف الرامي/ وجدة البوابة : تاوريرت 24 فبراير 2011، يعلن رئيس المحكمة الابتدائية بتاوريرت، لكافة المواطنين الذين لا يتوفرون على عقد يثبت زواجهم أنه يتعين عليهم أن يتقدموا بطلبات تسوية وضعيتهم الزوجية عاجلا قبل انصرام الأجل القانوني، وذلك وفق النموذج الموجود بكتابة الضبط ومكاتب السلطات المحلية مرفقا بالوثائق التالية

تاوريرت: انطلاق حملة توثيق الزواج بالنسبة للذين لايتوفرون على عقد يثبت زواجهم
تاوريرت: انطلاق حملة توثيق الزواج بالنسبة للذين لايتوفرون على عقد يثبت زواجهم

-شهادة إدارية بثبوت الزوجية واستمرارها أو ما يقوم مقامها– عقد ازدياد الزوج– عقد ازدياد الزوجة– شواهد إثبات الولادة بالنسبة للأولاد– صورة لبطاقة التعريف الوطنية– لائحة بأسماء الشهود المعتمدين لإثبات الزواج أو عناوينهم-ذكر البيانات المتعلقة بالزوجة الثانية إن كانت وموطنها..ومن المعلوم ، أنه يمكن تقديم دعوى موازية للتسجيل بسجلات الحالة المدنية في نفس الوقت لمن هو غير مسجل بها، كما يمكن تبسيط مسطرة الحصول على المساعدة القضائية بالنسبة للمعوزين.هذا ، ووضعت المحكمة الابتدائية بتاوريرت كل الوسائل لإنجاح هذه الحملة، حسب ما أفاد به رئيس المحكمة الابتدائية بتاوريرت في لقاء مع ممثلي المجتمع المدني، وأضاف رئيس المحكمة في نفس اللقاء، أن الأمر يتعلق باستصدار أحكام تقضي بإثبات الزواج في إطار المادة 16 من مدونة الأسرة، وعلى المعنيان » الزوج والزوجة » أن يعرضا على أنظار المحكمة طلبهما المتضمن لتاريخ الزواج بعدما خطبها من والدها وقد سلمها صداقها مع تحديد المبلغ، وقد أنجبا خلال فترة زواجهما أبناء مع تحديد أسمائهم، وجا ء في المقال الرامي إلى إصدار حكم يقضي بإثبات الزواج » لكن حالت ظروف قاهرة دون توثيق زواجهما في إبانه سيذكرانها للمحكمة خلال جلسة البحث، فعقدا زواجهما بحضور جماعة من المسلمين، وبعد قراءة الفاتحة وإقامة الوليمة، وزوجته المذكورة هي زوجته الوحيدة، ولازالت على ذمته، والزواج لازال قائما ومستمرا بينهما إلى يومنا هذا ».وأوضح رئيس المحكمة، أن مجموعة من الآليات تم اعتمادها لإنجاح هذه الحملة في إطار الشراكة مع وزارة الداخلية، التي تكفلت بتشخيص الوضع وضبط الذين يهمهم الأمر، والى حين توفر كل المعطيات ، ستعقد المحكمة جلسات تنقلية إلى عين المكان لتقريب القضاء من المواطنين خاصة أن الظاهرة تستشري في المناطق القروية، هذا إضافة إلى وسائل الدعاية الأخرى التي تم توفيرها .وأشار رئيس المحكمة الابتدائية لتاوريرت ، أن ما يقارب 50 في المائة من القضايا المعروضة على المحكمة الابتدائية بتاوريرت تخص ثبوت الزوجية، ما يعني وجوب تضافر المجهودات للتخفيف من الظاهرة، مع الطموح إلى القضاء عليها

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz