تأسيس جمعية وطنية تحت اسم “الجمعية المغربية للنساء ضحايا الخاطبين “/ بقلم رابح داودي

570001 مشاهدة

خبر عاجل : بقلم رابح داودي/ وجدة البوابة: 

قررت مجموعة من النساء من مختلف الاعمار ضحايا فترة الخطوبةمن تأسيس جعية وطنية تحت اسم “الجمعية المغربية للنساء ضحايا الخاطبين “.وقد قررت الجمعية عقد الجمع العام التأسيسي بقاعة الافراح النخيل بوجدة ، ومن بين شروط الانضمام الى هذه الجمعية هو أن تكون فترة الخطوبة تجاوزت قترة خمس سنوات دون انعقاد الزواج بينهما ، وقد طالبت بعض الناشطات في هذا الميدان الحكومة باجراء تغييرات جوهرية على مدونة الاسرة من أجل ضمان حقوق النساء اثناء فترت الخطوبة وعلى راسها تحديد مدة الخطوبة في سنة فقط وكل تاخير في الزواج يعرض صاحبها لغرامة تهديدية قدرها 500 درهم لليوم الواحد.

وقد لاقت مبادرة هذه الجمعية استحسانا واسعا لدى كل فئات المجتمع المغربي خاصة حركة 20 فبراير وحركة مالي وحركة لا للعنف ضد النساء وكذا بعض الجمعيات اليسارية والحقوقية المدافعة عن حق المراة بالاستفراد بالزوج سنة واحدة بعد الخطوبة وعدم تركه لشي لالة ومولاتي .

هذا وقد استقبلت ممثلة عن وزيرة الاسرة والتضمان أقدم مخطوبة في المغرب والتي كان عمرها لايتحاوز 19 سنة وأصبحت اليوم في 55 سنة ولا زالت مخطوبة لابن عمها الذي لا زال يطلب منها الانتظار الى غاية تمكنه من جمع مصاريف العرس وشراء مسكن لها وسيارةو جعلوا من صورتها الموجودة طيه شعارا للمرأة المخطوبة ضحية الخاطب .فجميعا من أجل تحديد مدة الخطبة أيها الخاطبون والمخطوبات .

هذه مجرد تخيلات ويمكن أن تصبح واقعا معاشا في السنوات المقبلة .طابت ليلتكم أيها الخاطبين والمخطوبات وسارعوا الى عقد قرانكم قبل فوات الاوان “راه جديد يدخل على البالي ويقولو خرج يا ولد خالي.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz