بيان صحفي لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان : الی متی کم الافواه في البحرين

12336 مشاهدة

استکهولــم في ١٧/٠٩/٢٠١٠

أن جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان التي نقلت أنشطتها بصفة مؤقتة إلى أوروبا بعد تردي الوضع الحقوقي في البحرين وتزايد حجم الضغوط وإشكال المحاصرة تتابع بانشغال بالغ تواصل وتوسع حملة المضايقات والانتهاكات على نشطاء حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية المستقلة في البحرين والتي وصلت إلى حد اعتقال العشرات من النشطاء بتهم واهية وملفقة ومحاصرة أنشطة المنظمات المستقلة وصولا إلى تجميد صلاحياتها من ذلك تسجل جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان :

– اعتقال المئات من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بينهم صحفيون وأساتذة وأعضاء في منظمات وجمعيات حقوقية مستقلة وقد صاحبت حملة الاعتقالات حالات اختطاف وتعذيب وفق ما صرحت به عائلات المعتقلين.

– الإعلان عن فصل المعتقلين من وظائفهم وبالتالي حرمانهم من رواتهم الشهرية التي تساهم في توفير المستلزمات اليومية للعائلة وحرمان عائلاتهم من الخدمات الطبية والتعليمية وهو ما يمثل نوعا من الانتقام الجماعي من المعتقلين وعائلاتهم.

– حملة تشهير وتشويه طالت الكثير من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان من ذلك اتهام السيد نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان و السيد عبد الهادي الخواجة منسق منظمة الخط الأمامي لمنطقة الشرق الأوسط بدعمهما لشبكة إرهابية .

بيان صحفي لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان : الی متی کم الافواه في البحرين
بيان صحفي لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان : الی متی کم الافواه في البحرين

– حل مجلس إدارة الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان وإقالة مديرها المنتخب عبد الله الدرازي وتعويضه بموظف من وزارة الشئون الاجتماعية.

– مواصلة التضييق على أنشطة باقي المنظمات والجمعيات المستقلة مثل مركز البحرين لحقوق الإنسان وجمعية شباب البحرين لحقوق .

أن جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان وأمام هذه الانتهاكات الصارخة لكل المواثيق والعهود الدولية تثمن وقوف عدد كبير من النشطاء والمنظمات الحقوقية مع نشطاء ومنظمات البحرين في محنتهم وتدعو إلى التوقف عن مضايقة النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان وإطلاق سراح كل المعتقلين فورا و التحقيق الفوري في إدعاءات التعذيب.

مكتب أوروبا – لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz