بيان صحفي في شأن نشر شريط على موقع الكتروني

642348 مشاهدة

على إثر تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي لشريط مصور يعرض لتصريحات تلميذة وسط مجموعة من التلاميذ في فصل دراسي يتم استجوابهم من طرف شخص في شأن كيفية معاملتهم من طرف أحد الأساتذة بنفس المؤسسة ، حيث يقدم الشريط التلميذة صوتا وصورة بينما يكتفي بصوت المستجوب دون عرض صورته، فقد شرعت النيابة الإقليمية على الفور تحرياتها من أجل تحديد هوية الفاعل والمؤسسة المعنية.

         وقد مكنت التحريات الأولية من تحديد الوحدة المدرسية التي جرى فيها تصوير الفيديو والمتواجدة بتراب إقليم جرادة، كما تبين بعد مجموعة من التحقيقات التي أجرتها النيابة الإقليمية أن الشريط تم تصويره ونشره من طرف أستاذة كانت تعمل بهذه الوحدة المدرسية قبل أن يتم عزلها من الوظيفة العمومية في شهر مايو 2014 لأسباب لا علاقة بهذا التصرف.       

       ومن أجل استجلاء ملابسات وظروف تصوير هذا الشريط ، فقد شكلت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية بوجدة  بتنسيق مع النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية           والتكوين المهني بجرادة لجنة من هيأة المراقبة والتفتيش ستحل صباح يوم الاثنين المقبل بعين المكان لفتح تحقيق شامل في الموضوع.

والنيابة الإقليمية إذ تقدم هذه التوضيحات ، فإنها تؤكد على أنها تحتفظ لنفسها بحق متابعة المعنية بالأمر للأسباب التالية :

 ·       تصوير فصل دراسي دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المختصة.

 ·   هدر زمن المتعلمين، والإضرار بحقهم في التعلم، واستغلال مهمة التدريس في أغراض غير مشروعة استهدفت نشر الفتنة والتشهير بالأساتذة وتعويد الـتلاميذ على الغيبة والإساءة لمدرسيهم بدل التربية على القيم الدينية والوطنية والإنسانية النبيلة.

·       استغلال الأطفال في مواقف وأغراض شخصية، في ضرب تام لحقوقهم المنصوص عليها في مختلف المواثيق الوطنية والدولية.

·       إظهار تلميذة قاصر في شريط، وتوجيهها بصورة واضحة للإدلاء بأقوال تتضمن عبارات غير لائقة، دون إذن من أسرتها وأولياء أمورها.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz