بيان حقيقة بخصوص مقالي السابق المتعلق بمستشاري التوجيه

46544 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 5 ماي 2013، على إثر نشر مقالي السابق المتعلق بمستشاري التوجيه قامت دنيا البعض ولم تقعد كما يقال . وما قامت سوى قيامة المتهاونين الذين أقفزهم الفز . ودرءا لكل سوء تأويل لمقالي السابق أو كل ركوب له لاستغلاله من أجل أهداف بخسة أصرح بأنني لم أستهدف شرفاء التوجيه من مفتشين ومستشارين من الذين يقومون بواجبهم أحسن القيام وبشكل مشرف ، وإنما استهدفت عناصر متهاونة لا تقوم بواجبها ، وهي شبه غائبة عن المؤسسات التربوية خلاف ما تنص عليه التوجيهات الرسمية. ولقد جاء في تعليقات هؤلاء الكثير من الكلام غير المسؤول والصبياني الذي يعكس من جهة سوء التربية ، ومن جهة أخرى التواطؤ على الفساد والسكوت عليه سكوت الشياطين الخرس . ولقد بلغ الغرور ببعض المعلقين على مقالي حد التجاسر على أطر التدريس وأطر المراقبة التربوية ، وكأن المستشارين في التوجيه أو في غيره خرجوا من بطون أمهاتهم بهذه الصفة ، ولم يكونوا في يوم من الأيام أطرا للتدريس. وما رأيت لؤما كلؤم من ينال من مهمة هي أشرف المهام احتضنته لسنوات ثم تركها ليتعلم الغش والخمول والتبريرات الواهية والتنطع والغرور والنفاق ومساوىء الأخلاق . ومن تنطع هؤلاء الدال على داء الغرور المستفحل ظنهم جهل باقي فعاليات قطاع التربية بمهامهم التي يحاولون الإيهام بأنها من سنخ ما يعرف بعلم الدمياطي بالرغم من وجود نصوص تنظيمية في متناول الجميع تكشف القناع عن مهامهم بشكل جلي ، والتي لا ينجزون منها إلا القلة القليلة مستفيدين من فترات طويلة للراحة والاستجمام، وإدارة مشاريعهم التجارية والمقاولاتية الخاصة على حساب القيام بالواجب. فالمادة 48 من المرسوم رقم 2.02.854 بتاريخ 10/02/2002، والمذكرة رقم 91 الخاصة بالإطارالتنظيمي لمجال الاستشارة والتوجيه بتاريخ 19/08/2005 يوجدان ضمن كتاب التشريع الإداري والتسيير التربوي ، وهو كتاب في متناول كل الفعاليات التربوية ، وهذه النصوص تحدد بشكل دقيق مهام المستشار في التوجيه من خلال أنشطة مضبوطة منها : إنجاز أنشطة الإعلام المدرسي والمهني والجامعي لفائدة المتعلمين وأوليائهم إلى جانب تنظيم الأنشطة الأعلامية الخاصة بالمهن وسوق الشغل ، وتنظيم التظاهرات والمنديات الإعلامية والأبواب المفتوحة وزيارات المتعلمين الميدانية لمؤسسات التربية والتكوين ووحدات الإنتاج ، وإعداد الأنشطة التي تساعد المتعلمين على معرفة قدراتهم ومؤهلاتهم وميولهم ، فضلا عن المقابلات الفردية والجماعية معهم من أجل بناء مشاريعهم الشخصية ، والعمل على إعداد واستعمال أدوات التقويم التربوي والسيكولوجي مع استثمار نتائجها ، والعمل على رصد وتشخيص التعثرات والصعوبات التي تواجه المتعلمين بما فيهم ذوي الحاجات الخاصة ، و إعداد استراتيجية للدعم مع أطر التدريس ، والعمل على مساعدة التلاميذ الجدد في بداية الموسم الدراسي ، إلى جانب مهام أخرى كالمداومة بمراكز الاستشارة والتوجيه وإنجاز الدراسات والبحوث التربوية ، واستثمار وثائق التوجيه وهلم جرا . وكل هذه المهام يظن المتقاعسون أن غيرهم لا علم له بها . والملاحظ أن هذه المهام عبارة عن حبر على ورق في الواقع بالنسبة للعناصر المتهاونة التي تمارس الشبحية الوظيفية بشكل مكشوف . وأنا أربأ بالعناصر الفاضلة والمخلصة من مفتشي ومستشاري التوجيه الذين يبذلون أكثر من قصارى جهودهم من أجل القيام بكل هذه المهام الجسيمة وبغيرها مما يتعلق بقطاع التربية بما في ذلك ما يستجد من مشاكل ومعضلات أن يكونوا كالمتهاونين . فلو وضع مستشار في التوجيه يحترم نفسه برنامجا واقعيا وليس صوريا لتغطية هذه المهام لوجد نفسه يعمل بجدول حصص يفوق كل جداول حصص باقي الفعاليات التربوية ، ولوجد نفسه يوميا في الفضاء المعد خصيصا لمواكبة أنشطة المتعلمين اليومية وربما كان وجوده يفوق وجود أطر الإدارة التربوية لشدة حاجة المتعلمين إلى خدماته المتناسلة . ومما أثار استغرابي أن العناصر غير الجادة ، والتي يعتبر شغلها الشاغل الافتخار بالحصول على إطار التفتيش الذي يعني بالنسبة إليها العطل المتواصلة، وهو إطار تتخذه ذريعة للتملص من القيام بالواجب أنها بدون جداول حصص مع العلم أن المذكرة الوزارية رقم 117 المتعلق بتنظيم التفتيش في التوجيه والصادرة بتاريخ 21/09/2004 ، والتي لا زالت سارية المفعول ما لم تلغ بموجب هيكلة جديدة منتظرة تنص بالحرف ،وهي تسرد مهام مفتش التوجيه ” تنظيم قطاعات التوجيه والمصادقة على جداول حصص المستشارين في التوجيه التربوي” . وهذا أقرب إلى التقوى كما يقال لأن وجود فضاءات بالمؤسسات التربوية خاصة بمهام المستشارين في التوجيه وقد مرت بنا هذه المهام تقتضي جداول حصص ليعلم المتعلمون متى يرتادونها ، أما أن يعلوها الغبار والسادة المستشارون المتهاونون ـ وأستثني أصحاب الضمائر الحية منهم ـ ينتشون بنشوة إطار التفتيش ،ويقضون سحابة يومهم في إدارة أعمالهم الخاصة ،فهذا لا يرضاه الله ولا الرسول ولا الضمائر الحية . أجل إن الذين لا يقومون بواجبات التوجيه كما تنص عليها التوجيهات الرسمية لا يمكن أن يستسيغوا فكرة جداول الحصص التي هي بالنسبة إليهم قيود تربطهم بالمؤسسات التربوية بشكل دائم ومستمر كما هو حال غيرهم من أطر التدريس وأطر الإدارة التربوية . ولو قدر لنا أن نفحص التقارير اليومية التي يعدها رجال الإدارة كما نفعل في عمليات المصاحبة والإقرار، لوجدنا بالنسبة للمتهاونين من مستشاري التوجيه غيابا تاما أو شبه غياب تام . والمؤسف والمحزن أن بعض رجال الإدارة لا يحركون ساكنا ولا يبلغون عن الغياب التام لهؤلاء . والأكثر أسفا وحسرة أن يبلغ خبرهم إلى السادة النواب والسادة مديري الأكاديميات ، ويسكتون عنهم سكوتا لا يحسن ولا يليق ولا يرضاه الله عز وجل ،ولا يرضاه الضمير المهني الحي . ومرة أخرى أصرح بأنني لست أستهدف شرفاء التوجيه من مفتشين ومستشارين محترمين في طول الوطن وعرضه ، بل أستهدف الذين لا يحترمون التوجيه ، ويسيئون إليه ، ويحاولون الاختباء وراء الشرفاء وأصحاب الضمائر الحية . أعرف من هؤلاء الشرفاء على سبيل المثال لا الحصر الأخ الفاضل الحاج محمد الذهبي المنسق الجهوي الذي ما تحركت يوما في لجنة من اللجان النيابية أو الجهوية إلا وكان برفقتي . ولا يمكن بحال من الأحوال تأويل مقالي السابق على أنه طعن أو مساس أو استهداف بأخي الفاضل الأستاذ محمد الذهبي أو من هو على شاكلته جدية وكفاءة وتضحية ونكران ذات وعملا متواصلا ، وحضورا دائما كلما التمس، أقول هذا الكلام وأنا لا أعرف المجاملات الكاذبة ولا أخشى لوم ولا لؤم اللئام ، ولا يحرك السباب والشتم والقذف شعرة واحدة في مفرق رأسي ، ولو كنت أحفل بالتعليقات الساقطة لاشترط على صاحب الموقع عدم نشرها ، وجعلت ذلك شرطا من شروط نشر مقالاتي في موقع لي فيه عمود خاص . فمن شاء أن يواصل شتمه أو قذفه أو سبه لي فليركب خيله وليجلب برجله وليشرب أجاج البحر ، ولكنه لن يغير شيئا من الحقيقة . فأهل الجد سينطق و يشهد عملهم على جدهم ، وأهل التهاون سيفضح الله عز وجل تهاونهم مهما حاولوا اللف والدوران و التمويه عليه . ومن أراد الدخول في التحدي من هؤلاء احتكمت معه إلى التقارير اليومية للمؤسسات التربوية الشاهدة على غيابه المستمر . ومن شاء أن نحدد له أماكن مشاريعه في الأسواق وافيناه بها على التو ، ومن شاء أن نزوره فيها أيام العمل زرناه . وأختم بالقول العامي الوجدي ” الفيش ما يزيد في الرجلة ” ولا نامت أعين الجبناء ، ومن يواليهم من الشياطين الخرس الذين لا ينكرون المنكر . ولي عودة أخرى إلى هذا الموضوع إن شاء الله تعالى .سأأسي 

بيان حقيقة بخصوص مقالي السابق المتعلق بمستشاري التوجيه
بيان حقيقة بخصوص مقالي السابق المتعلق بمستشاري التوجيه

اترك تعليق

39 تعليقات على "بيان حقيقة بخصوص مقالي السابق المتعلق بمستشاري التوجيه"

نبّهني عن
avatar
عبد الله
ضيف

المرجو من المشرف على الموقع ألا يحذف تعليقاتنا خصوصا وأنها تراعي الأخلاق وأدبيات الحوار عكس ما يتفوه به شركي والذي لا يطاله الحذف … وشكرا

أستاذ
ضيف
رسالتي إلى محمد شركي: لقد عدت إلى أصل النقاش فوجدت أنك كتبت مقالا أصفه بأنه في غاية التحامل على شريحة مهمة في المنظومة التربوية بالمغرب بعد مدة وجيزة جاء رد من أحد الإخوة الذي قدم نفسه بأنه موجه في التخطيط يناقشك بكل موضوعية وأدب فرضهما عليه مقامه التربوي ومكانته العلمية … فلم أجد ما يخل بالأخلاق في كلامه ، أو ما يشبه القذف عكس ما جاء به مقالك الصاخب بعبارات ومفردات القذف والتنقيص والتعالي المفتعل.. لقد قام الأستاذ برد مزاعمك في مقالك الأول وبين بما لا يدع مجالا للشك أنك جاهل ببعض الأمور والمذكرات التربوية المتعلقة بالموضوع ؛ وهذا تسرع… قراءة المزيد ..
رئيس مكتب الإعلام والتوجيه
ضيف
رئيس مكتب الإعلام والتوجيه
المهام التي تتضمن عبارة” إنجاز” أو عبارة ” المشاركة” أو عبارة ” دراسة ” ك ” دراسة واستثمار مختلف الوثائق الشخصية للمتعلمات والمتعلمين، من ملفات مدرسية، ونتائج دراسية وبطاقات التوجيه وإعادة التوجيه، بتنسيق مع الإدارة التربوية التي تتولى أساسا التدبير الإداري لهذه الوثائق” كما ورد في المذكرة تحت رقم 17 بتاريخ 17 فبراير 2010 فهي مهام ملزمة أما المهام والأنشطة التي تتصدرها عبارة ” المساهمة ” فهي مهام للتطوع غير ملزمة بالضرورة . وهذا تأويل النصوص التشريعية والتنظيمية المنظمة لتذخلات المستشارين والمفتشين العاملين بالقطاعات المدرسية للتوجيه تم تمحيصه والوقوف عليه بثأن أثناء التكوين بمركز التوجيه والتخطيط التربوي في مادة التوجيه… قراءة المزيد ..
رئيس مكتب الإعلام والتوجيه
ضيف
رئيس مكتب الإعلام والتوجيه
إلى علم السيد محمد الشركي بأن المذكرة الوزارية المنظمة لمجال التوجيه تحت رقم 91 قد ألغتها المذكرة تحت رقم 17 المنظمة لمجال الأعلام والمساعدة على التوجيه وبمقتضاه فمضامين المذكرة رقم 91 غير معمول بها بتاتا رغم كونها تفصيلية أكثر لمهام الإستشارة والتوجيه وهذا توضيح قانوني للمتتبعين على هذا المنبر . ومجال التوجيه الأن تأطره 3 مذكرات حالية المذكرة 17 والمذكرة 18 في شأن إحدات المراكز الجهوية والإقليمية للإعلام والمساعدة على التوجيه والمذكرة 19 وهي المذكرة المنظمة للعمل بالقطاعات المدرسية للتوجيه . راه قلنا لك السي الشركي راك ماعارف والو فالتوجيه ونحن أهل الإختصاص ونحن أدرى بهذه الشعاب والمسالك وهي مهنتنا… قراءة المزيد ..
إطار في التوجيه التربوي من تطوان
ضيف
إطار في التوجيه التربوي من تطوان

المشرف على المنبر يحذف تذخلاتنا في هذا المنبر وقد نشرت تعليقا ذكرت فيه بني زناسن مجازا وليس من باب التعصب أوقصد الإساءة وبعيدا عن كل سب وقذف وقد نشر تعليقي على هذا المنبر ثم بعد ذلك حذف تصلبا وتعصبا مع الأسف . فهل هذا المنبر يضيق على حريات الرأي رغم احترام الضوابط أو أن المشرف عليه يؤخد موقف السيد الشركي فلا ينشر إلا ما يعزز موقف هذا الأخير ويبتر كل التعاليق التي قد تظهر أنها تضعف موقفه .

إطار في التوجيه التربوي من تطوان
ضيف
إطار في التوجيه التربوي من تطوان
الأستاذ محمد الذهبي لقد وضعت شوكة في خاسرة هيئة التوجيه والتخطيط التربوي وكد ت أن تجلب لها العار وأنت تنتمي إليها لتجعل رقبتها في يد إطار خارج عن الهيئة . هل هذا هو الجميل الذي ترده لهيئتك ومركز تكوينك بأن تقلل من شأن زملائك وتحط من قدرهم أمام الهيئات الأخرى وهم أهل فضل . أهذا هو الإشعاع لمجال التوجيه والنتسبين إليه الذي تريد أن تسهم بلمساتك كإطار في التوجيه فيه . لقد كتب على هذه الهيئة أن يطعنها من الظهر من هم بني جلدتها تنكرا لها . فحسبنا الله ونعم الوكيل فيك السيد محمد الذهبي الإطار في التوجيه التربوي والله… قراءة المزيد ..
إطار في التوجيه التربوي
ضيف
إطار في التوجيه التربوي
السيد محمد الشركي صعب المراس ولايقتنع إلا بما يناسبه بني إزناسي راسو قاسح مع كل احترامي وتقديري لأهل بني زناسن . ولكن لماذا أثرت هذا التعليق أو الوصف لكون السيد محمد الشركي شرحنا له بكل مصداقية وكل صراحة ظروف اشتغال أطر التوجيه من دون أن يحدث ذلك إعادة تأمل في تصريحاته ومواقفه اتجاه الموجهين فلماذا يصر على تحميل الموجيهين مسؤولية التقصير وهو رجل ميدان وكيف يتغاضي عن تقصير البعض من المفتشين التربويين على امتداد رقعة المغرب في مهامهم ونحن نعمل معهم ونشهد على كل شي لماذا يتشبث السيد محمد الشركي باتهامه لأطر التوجيه من دون أطر التأطير والمراقبة التربوية باهمال… قراءة المزيد ..
ANASS
ضيف

السلام عليكم
المرجو من الشركي(وإسمه دال على القحولة وانعدام الرطوبة والإنتعاش وللمفارقة يعمل في منطقة قاحلة مناخيا كما تصنف ) أن يعمل على تحسين مستوى مقالاته لأن السب والسفاف من أسهل الأمور
من جهة أخرى أن يساهم في تأطير أساتذة النيابة التي يعمل بها خصوصا وأن تلاميذ السنة الثانية بكالوريا لا يتوفرون على كفاية كتابة طلب خطي ورسالة تحفيز لكن ليس ذنبهم
أما السحت فلست في موقع يتيح لك الحكم على الناس ومحاسبتهم اتق الله
يقول المغاربة عاند ولا تحسد دير شي مقاتلة وسير جيب المازوط وليصانص من الجزائر ودبر على راسك حيت التكوينات بح

غيور
ضيف

انتهى زمن الدجاج النافق !!!
ننتظر “تنديد” من طرف نقابة المفتشين !!!!

‫wpDiscuz