بيان: تضامن مطلق مع الأساتذة المتدربين دفاعا على مهنة التعليم

328599 مشاهدة

بيان: تضامن مطلق مع الأساتذة المتدربين دفاعا على مهنة التعليم

إمعانا في نهج سياسة تبخيس إحدى أنبل المهن، ألا وهي مهنة التعليم، وبدل الاستجابة لمطالب الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، لجأت الأجهزة القمعية للدولة إلى التدخل بالعنف في حق ممارسة سلمية لحق من الحقوق المكفولة دستوريا، ألا وهو حق الاحتجاج. والمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم/CDT، وهو يستعرض وقائع القمع الذي طال أساتذة الغد في مدرسة الغد(؟)، وتطورات الملف، والمأزق الذي يسير إليه بسبب التعنت الوزاري والحكومي، ورفض إلغاء المرسومين المشؤومين والقاضيين بفصل التوظيف عن التكوين وتخفيض المنحة إلى النصف، فإنه:1. يندد بقوة بالعنف الذي طال الأساتذة المتدربين، ويطالب بمحاسبة المسؤولين عليه.2. يذكر بالموقف الثابت للنقابة الوطنية للتعليم/CDT، والمطالب بالتراجع الفوري عن المرسومين المذكورين، باعتبارهما تبخيسا لمهنة التدريس، ومصادرة لحق هؤلاء المتدربين في الشغل والعمل الذي هو حق من حقوق المواطنة، ويتعارضان تماما مع خطاب الإصلاح، بل ويحولانه إلى خطاب منافق تضليلي.3. يحذر الوزارة والحكومة من مغبة الاستمرار في التعنت، والدفع نحو منزلق سنة بيضاء للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وسنة دراسية كارثية 2016/2017، يتعمق فيها الخصاص، المهول أصلا في الأطر التعليمية والإدارية، إلى ما يزيد عن 30 ألف أستاذ(ة).4. يطالب بالتراجع الفوري عن المرسومين المشؤومين، وتيسير عودة المتدربين إلى فصولهم، إنصافا لهم وإنقاذا للموسم الدراسي المقبل.5. يدعو الكونفدراليات والكونفدراليين وعموم نساء ورجال التعليم إلى التعبير، بكل الأشكال، عن التضامن مع أساتذة الغد.المكتب الوطنيالدارالبيضاء في 05 يناير 2016

بيان: تضامن مطلق مع الأساتذة المتدربين دفاعا على مهنة التعليم
بيان: تضامن مطلق مع الأساتذة المتدربين دفاعا على مهنة التعليم
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.