بيان الكرامة: “الركوع” للملك يُهين كرامة المغاربة ويُسيء للبلاد

20916 مشاهدة

هسبريس – وجدة البوابة: طالبت فعاليات سياسية وحقوقية وإعلامية وثقافية مغربية، من خلال ما سموه “بيان الكرامة”، بـ”وضع حد للبروتوكول المخزني المُهين لكرامة المواطنين والمسيء لسمعة البلاد”، وذلك على خلفية الجدل القائم حاليا بخصوص الطقوس التي يتضمنها حفل الولاء؛ من قبيل الانحناء الشديد للملك الذي يراه الكثيرون “ركوعا” له لا يقره منطق ولا شرع.

ويأتي البيان الذي وقعته أخيرا نخبة من السياسيين والحقوقيين والإعلاميين بالمغرب، في سياق “تفاعل الشعب المغربي مع التحولات الجارية في المنطقة العربية والمغاربية، و”تطلعا للعيش الحر الكريم خاصة بعد محطة 20 فبراير التي فجرت طاقات الشعب المغربي من أجل تحقيق تغيير ديمقراطي حقيقي وشامل”، وفق تعبير البلاغ ذاته.

وضم بيان الكرامة توقيع أعضاء قياديين من حزب العدالة والتنمية، من قبيل عبد العزيز أفتاتي وعبد العالي حامي الدين، فيما غابت كليا جماعة العدل والإحسان عن لائحة الموقعين على البيان الذي شهد، بالمقابل، حضور أسماءحقوقيين وإعلاميين سبق لهم أن عبروا من قبل عن رفضهم للطقوس التي تواكب حفل الولاء والبيعة للملك كل سنة بمناسبة الاحتفال بعيد العرش.

وأكد الموقعون في بيان الكرامة على أن “البروتوكول المخزني من انحناء وركوع وتقبيل لأيدي الملك وأفراد أسرته لا معنى له غير إهانة كرامة المغاربة بهذه الممارسات التي ترجع إلى عهود غابرة، وتتنافى مع الذوق السليم وتتناقض مع قيم العصر، كما تذكرنا بمنظومة من التقاليد التي رافقت سنوات الجمر والرصاص ومآسيها”، بحسب تعبير البيان.

ولفت الموقعون إلى أن “هذه التقاليد كانت سائدة عند بعض الأنظمة قبل القيام بإلغائها بقرار رسمي في سياق عملية الإصلاح، حيث ألغاها حاكم تونس مثلا قبل أكثر من 150 سنة (1860 م)”، مطالبين بإصدار قرار رسمي يضع حدا لهذه الطقوس التي “تتنافى مع قيم المواطنة وتلحق أضرارا جسيمة بسمعة البلاد”.

وسجل بيان الكرامة بأن “التعاقد بين الشعب والدولة يأخذ في البلدان الديمقراطية شكل دستور ديمقراطي يزكيه الشعب عبر استفتاء حر ونزيه، بما يجعل منه عقدا يؤسس لشرعية النظام والدولة”، مردفا بأنها “الطريقة الوحيدة لإثبات الروابط بين المواطن والدولة في إطار من احترام كرامة المواطنين والمواطنات، بعيدا عن طقوس الإذلال والطاعة التي تتضمنها المناسبة السنوية لهذه الطقوس ببلادنا”، على حد تعبير البلاغ المذكور.

وفي ما يلي لائحة الموقعين على بيان “الكرامة” كما توصلت بها هسبريس:

1. محمد بنسعيد أيت يدر (من قيادة جيش التحرير)2. عبد الرحمان بنعمرو (رئيس سابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب)3. خالد السفياني ( محام )4. أحمد الريسوني (أستاذ جامعي / كاتب)5. عبد الله حمودي (أستاذ جامعي/ أنتربولوجي )6. محمد المرواني (فاعل سياسي)7. محمد الساسي (أستاذ جامعي)8. خديجة الرياضي (حقوقية)9. البشير المهدي بنبركة ( أستاذ جامعي )10. نبيلة منيب ( ناشطة سياسية )11. إدريس بنعلي ( أستاذ جامعيِ / رئيس جمعية بدائل)12. عبد الحميد أمين ( فاعل حقوقي)13. خالد الجامعي (صحفي)14. نجيب أقصبي (أستاذ جامعي/ خبير اقتصادي)15. عبد الإله بنعبد السلام (ناشط حقوقي)16. عبد القادر الحضري (ناشط جمعوي) 17. محمد بناني الناصري (الكاتب العام للنقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر)18. عبد العزيز أفتاتي (أستاذ جامعى/ برلماني )19. مهدي الحلو (فاعل سياسي)20. خديجة المنبهي ( ناشطة حقوقية )21. فؤاد عبد المومني (فاعل مدني)22. سيون أسيدون (فاعل جمعوي)23. رشيد البلغيتي (من نشطاء حركة 20 فبراير)24. أبوبكر الجامعي ( صحفي )25. محمد الغيلاني ( أستاذ جامعي )26. أمينة بوغالبي (صحافية)27. سارة سوجار (من نشطاء حركة 20 فبراير)28. عبد القادر العلمي (باحث / ناشط حقوقي)29. عمر بندورو (أستاذ جامعي)30. أنس بنصالح ( صحفي )31. محمد مدني (أستاذ جامعي)32. عبد العالي حامي الدين (أستاذ جامعي / فاعل حقوقي )33. يحيى اليحياوي (أستاذ جامعي)34. عبد اللطيف حسني (أستاذ جامعي)35. أحمد المرابط (ناشط حقوقي)36. فتيحة أعرور ( شاعرة / ناشطة حقوقية )37. محمد الروين (باحث في جامعة مدريد المستقلة)38. علي أنوزلا (صحفي)39. مصطفى المانوزي (رئيس المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف)40. محمد الزهاري ( ناشط حقوقي)41. علي المرابط (صحفي)42. عبد الرحيم بنبركة (نقيب هيئة المحامين بالرباط سابقا )43. خالد الرحموني (فاعل سياسي)44. أحمد أخميس ( فاعل نقابي /برلماني سابق )45. محمد حفيظ (أستاذ جامعي)46. عزيز لوديي ( فاعل حقوقي )47. ربيع الخمليشي (مهندس / فاعل نقابي)48. أحمد بن الصديق (مهندس)49. حمزة محفوظ (صحافي /ناشط في حركة 20 فبراير)50. حسن الحسنى العلوي (ناشط حقوقي)51. إدريس علوش (شاعر)52. وداد ملحاف ( ناشطة في حركة 20 فبراير )53. عبد الدين حمروش (شاعر)54. شريف أدرداك (ناشط أمازيغي)55. عبد الرؤوف فلاح (فاعل حقوقي)56. سميرة عبد البصير( ناشطة سياسية )57. حميد نجيبي (ناشط سياسي)58. محمد علي الطود (أستاذ جامعي)59. محمد بولامي (ناشط سياسي)60. عبد السلام بنعيسي (صحفي)61. وهيبة بوطيب (من شباب حركة 20 فبراير)62. يوسف الريسوني (من شباب حركة 20 فبراير)63. رجاء الكساب (مناضلة نقابية)64. أحمد بوعشرين الأنصاري (فاعل سياسي)65. ياسين بزاز (ناشط في حركة 20 فبراير)66. عبد الكريم المانوزي (طبيب /فاعل حقوقي)67. نجيب شوقي (ناشط في حركة 20 فبراير)68. عبد الله زيوزيو (طبيب نفساني)69. حياة التيجي (ناشطة سياسية)70. الطيب مضماض (مهندس/فاعل جمعوي)71. أحمد شهيد (معتقل سياسي سابق)72. محمد بودلال (مناضل سياسي)73. عبدو الفيلالي الأنصاري ( أستاذ جامعى / كاتب )74. محمد العوني (فاعل سياسي)75. عبد السلام البقيوي (رئيس سابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب)76. أحمد شيبة (ناشط حقوقي)77. يونس فنيش (باحث وكاتب)78. محمد النوحي (ناشط حقوقي) 79. محمد أمين الركالة (باحث في الفكر السياسي)80. ابراهيم أعراب (كاتب/ ناشط حقوقي)81. عبد الفتاح بغدادي ( فاعل حقوقي / نقابي )82. حسن أودو ( فاعل سياسي )83. محمد الوافي ( فاعل سياسي )84. حسين مجدوبي ( صحفي / باحث جامعي )85. محمد المسكاوي (رئيس الشبكة المغربية لحماية المال العام)86. حسن الصميلي ( أستاذ باحث )87. عبد العزيز كوكاس ( صحفي )88. إدريس الملياني ( شاعر )89. محمد البقالي ( صحفي )90. حميد أورحو ( مهندس طبوغرافي / ناشط مدني )91. هشام روزاق ( صحفي )92. علي بناني (مهندس )93. علي الإدريسي القيطوني ( شاعر )94. سعيد منتسب ( كاتب و صحفي )95. عبد الله المالكي (مقاوم) 96. خالد مشبال ( إعلامي )97. ابراهيم ياسين (أستاذ جامعي / فاعل سياسي )98. عثمان بناني ( ّأستاذ جامعي )99. أحمد ويحمان (ناشط حقوقي)100. أحمد السليماني (أستاذ جامعي)101.عبد الإله المنصوري (باحث)

بيان الكرامة: "الركوع" للملك يُهين كرامة المغاربة ويُسيء للبلاد
بيان الكرامة: “الركوع” للملك يُهين كرامة المغاربة ويُسيء للبلاد

بيان الكرامة على الجزيرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz