بيان استنكاري للفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي بعين بني مطهر

12657 مشاهدة

بيان استنكاري للفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي بعين بني مطهر في أعقاب الاعتقال التعسفي الذي استهدف الصحفيان:محمد فلالي و رمضان بنسعدون/ وجدة البوابة: وجدة ي 25 دجنبر 2012، في بيان استنكاري للفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعين بني مطهر، أدان الاعتقال التعسفي الدي استهدف الصحفيان محمد فلالي و رمضان بنسعدون من طرف بعض عناصر الشرطة يوم الخميس :20/12/2012 و ما صاحبه من معاملات و ممارسات حاطة من الكرامة الإنسانية لم تراعي الحالة الصحية لهما ، ما خلف معانات نفسية ، الأمر الدي يتنافى و مقتضيات الدستور المغربي الجديد الذي حضي بإجماع الشعب المغربي و قواه الحية و يعلن تضامنه الكامل معهما ، كما دعا البيان السلطات محليا إقليميا و جهويا إلى تحمل مسؤولياتها في حماية المواطنين من أي شطط في استعمال السلطة ، قد تعيدنا إلى سنوات غير مأسوف عليها ..

و في السياق ذاته أكد الفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعين بني مطهر وقوفه الدائم والمستمر إلى جانب المواطنين و المواطنات في مطالبهم المشروعة و العادلة المرتبطة بالحياة اليومية ، و شجب الغلاء المفرط و المستمر في فواتير الماء و الكهرباء و سياسة الإجهاز على القدرة الشرائية للمواطنين ، كما أدان كل أشكال التسيب و الفوضى التي تعيشها مدينة عين بني مطهر و الجماعات القروية الأخرى المجاورة و يحذر من تكريسها . و دعا السلطات المحلية و الإقليمية إلى فتح قنوات حوار حقيقية دائمة و مستمرة مع المواطنين و المواطنات وفق القوانين و في انسجام تام معها و إيجاد حلول سريعة لها كما أعلن الفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي تضامنه المطلق و اللامشروط مع ساكنة مدينة فيجيج في مطالبهم العادلة و المشروعة علاوة على ذلك وجه الفرع الحزبي تحية إلى القيادة الحزبية الجديدة الممثلة في الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر و أخيرا فإن الاتحاد الاشتراكي و هو يسجل هدا التراجع الخطير عن المكتسبات الديمقراطية دعا كافة المواطنين و المواطنات و جميع الديمقراطيين و كل القوى الحية بالمدينة إلى اليقضة و التعبئة من أجل صيانة الحقوق و الدفاع عن المكتسبات .

بيان استنكاري للفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي بعين بني مطهر
بيان استنكاري للفرع المحلي للاتحاد الاشتراكي بعين بني مطهر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.