بيان استنكاري للشغيلة الصحية بوجدة

2011-03-29T10:38:19+00:00
2011-04-02T11:02:42+00:00
أخبار عالميةالصحة
ع. بلبشير29 مارس 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
بيان استنكاري للشغيلة الصحية بوجدة
رابط مختصر

وجدة البوابة : وجدة 29 مارس 2011، بيان- عقد المكتبان المحليان للنقابة الوطنية للصحة العمومية (فدش) والجامعة الوطنية لقطاع الصحة (اوش م) ،اجتماعا مستعجلا تدارسا من خلاله الأوضاع المزرية التي تعيشها الشغيلة الصحية بوجدة وخاصة النقص الحاد في الموارد البشرية ,
وأمام هذا الوضع الغير المسبوق في تاريخ تسيير المرافق الصحية بالإقليم ،يؤكد المكتبان أن الحالة بلغت درجة من الاحتقان والتدهور أصبح من غير الممكن السكوت عنها ناهيك عن حقوق الشغيلة التي ضاعت بسبب التجاذب وشد الحبل بين المسؤولين المحليين وعلى رأسهم المدير الجهوي
و لهذا نستنكر:
o استمرار سياسة التسيب والمماطلة والكيل بمكيالين
و نطالب ب :
• دراسة علمية توافقية طبقا للمذكرة الوزارية لملف الموارد البشرية دون تسييسه
• تطبيق المذكرة الوزارية الخاصة بالحركة الانتقالية
• تفعيل القوانين الأساسية للممرضين والتقنيين والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين
• إحترام كرامة الموظفين
• تحيين مجلس الممرضين الذي انقطعت أخباره منذ تأسيسه
• تطبيق قانون الاستفادة من التكوين والتكوين المستمر
• إشراك النقابات في اتخاذ القرارات وعدم التحيز لجهة دون أخرى
و عليه نعلن إلى الشغيلة الصحية أنه تقرر خوض وقفة احتجاجية للمكتبين اليوم الثلاثاء 29 مارس 2011 بالمديرية الجهوية على الساعة الثانية بعد الزوال
ووقفات احتجاجية كل يوم لمدة شهر ابتداء من الأربعاء 30 مارس 2011. 

وما ضاع حق وراءه طالب

نهيب بالشغيلة الصحية جميعها المشاركة في هذه الوقفات حتى تحقيق المطالب المشروعة في تمكين المؤسسة من الموارد البشرية و رفع الحيف الذي لحق بالجميع جراء التسيير الأخرق و التدبير المفلس.

بيان استنكاري للشغيلة الصحية بوجدة
بيان استنكاري للشغيلة الصحية بوجدة

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن