بيان استنكاري لحزب الأصالة و المعاصرة بإقليم وجدة

21685 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 22 فبراير 2012، تلقينا مكالمة هاتفية من منسق شبيبة حزب الأصالة و المعاصرة بإقليم وجدة الأستاذ محمد البركاني، أكد فيها أن الطريقة التي تمت بها عملية انتقاء المؤتمرين الممثلين لإقليم وجدة في إطار المؤتمر الاستثنائي المنعقد أيام 17 و 18 و 19 فبراير ببوزنيقة تمت بطريقة غير مناسبة، و صرح السيد محمد بركاني في مكالمته لنا أن هذه العملية تمت خارج هياكل الحزب و في غياب الأمين الإقليمي و الأمينة الجهوية، مشيرا في تصريحه إلى أن حوالي 40 شخصا من حزب البام قدموا استقالتهم بسبب طريقة انتقاء الاعضاء المؤتمرين بدون ديموقراطية و من غير شفافية. 

هذا و قد توصلنا بنسخة من البيان الذي اصدره أعضاء الحزب، فيما يلي نصه الكامل:

حزب الأصالة و المعاصرة

إقليم وجدة أنكاد

بيان

نحن الموقعون أسفله مناضلو حزب الأصالة و المعاصرة بإقليم وجدة أنكاد، نعبر عن تذمرنا و استيائنا العميق من الطريقة التي تمت عملية انتقاء المؤتمرين الممثلين للإقليم في إطار المؤتمر الاستثنائي المنعقد ببوزنيقة أيام  17 – 18 – 19 فبراير 2012، حيث تمت هذه العملية خارج هياكل الحزب و في غياب الأمين الإقليمي و الأمينة الجهوية ، و تبعا لذلك فإن النتائج التي اسفرت عنها عملية انتقاء ممثلي الإقليم في إطار المجلس الوطني للحزب، و التي تمت كذلك خارج إطار هياكل الحزب ، تعتبر غير قانونية و لاغية و نرفضها جملة و تفصيلا.

وإذ نستنكر الطريقة المتبعة منذ بداية التهيء للمؤتمر و المتجلية في إقصاء مناضلي و أطر الحزب و العمل خارج هياكله التنظيمية، فإننا نعبر عن تشبثنا بالمنهجية الديموقراطية داخل الحزب و نطالب بتدخل عاجل للسيد الأمين العام لإرجاع الأمور إلى نصابها.

بيان استنكاري لحزب الأصالة و المعاصرة بإقليم وجدة
بيان استنكاري لحزب الأصالة و المعاصرة بإقليم وجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz