بيان استنكاري كيف تصبح طبيبا في خمسة أيام بدون أستاذ بكلية الطب والصيدلة بوجدة ؟

47149 مشاهدة

وجدة في 25 مارس 2010، اصدر فرع كلية الطب والصيدلة بوجدة للنقابة الوطنية للتعليم العالي بيانا استنكاريا حول ما ال اليه الوضع بهده الكلية الفتية التي لم تر النور مند انطلاق الدراسات بها و في ما يلي نص البيان
بيان استنكاريكيف تصبح طبيبا في خمسة أيام بدون أستاذ بكلية الطب والصيدلة بوجدة ؟

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي فرع كلية الطب والصيدلة بوجدة جمعا عاما استثنائيا يوم الخميس 25 مارس 2010 تمحور جدول أعماله حول تطورات ومستجدات الوضع الكارثي بكلية الطب.وبعد نقاش مستفيض وبناء، وقف الأساتذة عند مجموعة من الاختلالات والخروقات التي تعيق العملية التربوية بهذه المؤسسة نوردها فيما يلي:-تماطل الجهات الوصية في التعاطي مع ملف كلية الطب والصيدلة بوجدة.-غياب أي برنامج جدي وفعال لدى اللجنة الوزارية التي كلفت بهذا الملف رغم إبداء حسن نيتنا وتفاعلنا الإيجابي معها.-الإقصاء الممنهج للأساتذة المحليين واللجوء إلى استقدام أساتذة مساعدين أقل أقدمية من كليات أخرى في تعبير صارخ عن تبذير المال العام.-إقدام عميد الكلية على تصحيح الوحدات والمواد التي تكلف بتدريسها الأساتذة بإلاضافة إلى تعليق نتائجها دون أن تكون موضوعا لأية مداولات من قبل الأساتذة المعنيين ضدا عن القانون و الأعراف الجامعية المتعلقة بالامتحانات والمداولات في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المؤسسات الجامعية.-استمرار عميد الكلية في تعنته وخرقه لكل الأعراف والقوانين الجامعية إذ قام هذا الأخير بتدريس بعض المواد التي ليست من اختصاصه رغم توفر أستاذين متخصصين في هذه المواد.-عدم ملائمة المقررات التي يتم تدريسها هذا بالإضافة إلى عدم اكتمالها وغياب أي برمجة مفصلة لها ممل يجعل العملية البيداغوجية برمتها عرضة لسياسة الارتجال والعشوائية المقصودة أدت في كثير من الأحيان إلى شلل كلي وتسريح الطلبة في عطلة قسرية.وبعد استحضار كل هذه النقاط وأمام استمرار هذا الوضع المزري في غياب أية رقابة أو تدخل من الجهات المسؤولة قرر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي ما يلي:-تذمرنا واستهجاننا الكلي للطريقة الغير المسؤولة التي تعاملت بها اللجنة الوزارية مع هذا الوضع وعدم تفعيلها لبرنامج العمل الذي تم الاتفاق عليه وعلى إثره تم تعليق الإضراب المفتوح.-رفع دعوى قضائية لدى السيد رئيس المحكمة الإدارية فيما يخص الخروقات الإدارية والقانونية التي طالت نتائج امتحانات الدورة الأولى.-تشبثنا الكامل والمبدئي بملفنا المطلبي وعزمنا على تصعيد مسلسلنا النضالي الذي سيبدأ بوقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالرباط وذلك في الأسبوع المقبل.وفي الأخير نتساءل هل كلية الطب والصيدلة بوجدة والتي تم إنشاؤها بإرادة ملكية تستحق هذا الوضع الكارثي المهدد بالفشل المطلق دون أية رقابة أو تدخل مستعجل من الجهات المسؤولة. كما نتساءل في هذا الصدد هل فكرة المغرب النافع والغير النافع مازالت تعشش في عقول بعض مسؤولينا في الوقت الذي أصبحت فيه الجهوية الموسعة عنوان السياسة العامة لمغرب القرن 21 .وستبقى النقابة الوطنية للتعليم العالي صامدة ومناضلة حتى تحقيق كرامة الأستاذ ومطالبه.

النقابة الوطنية للتعليم العاليفرع كلية الطب والصيدلة بوجدةالكاتب العام: ذ غيلان رشيد

fmpo Faculte de medecine et pharmacie
fmpo Faculte de medecine et pharmacie

كلية الطب و الصيدلة وجدة
كلية الطب و الصيدلة وجدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.