بوعرفة: ما ضاع حق وراءه مطالب/تنسيقية بوعرفة: صديق الكبوري

ع. بلبشير26 يناير 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
بوعرفة: ما ضاع حق وراءه مطالب/تنسيقية بوعرفة: صديق الكبوري
رابط مختصر
عقدت التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية لقاء تواصليا مع ممثلين عن الإدارة الجهوية والوطنية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب وممثلين عن السلطة يتقدمهم باشا المدينة ورئيس وأعضاء عن المجلس البلدي الطرف الداعي لهذا اللقاء التواصلي. وقد دام اللقاء ساعتين ونصف بقاعة البلدية ببوعرفة قدمت فيه الأطراف المعنية إجابات عن عناصر الملف ألمطلبي للتنسيقية الذي خاضت الجماهير الشعبية نضالات مريرة للدفاع عنه منذ شهر شتنبر 2006

ويمكن إجمال هذه الإجابات على الشكل الثالي:

*إعفاء المواطنين من الفواتير السابقة وعددها أربعة عشرة فاتورة (الفاتورة دورية) من أواسط سنة 2006 والى غاية 31 دجنبر 2009 وسيتكلف المجلس البلدي بمعية شركائه بتسديد هذه الفواتير التي تبلغ قيمتها الإجمالية مليار وأربعمائة مليون.

*تعميم شبكة التطهير على كل أحياء بوعرفة بنسبة مائة في المائة .على أساس بدء العملية في إطار مشروع تأهيل المدينة بتكلفة إجمالية قدرها 2 مليار وخمسمائة مليون .

*إحداث مديرية إقليمية بجميع مصالحها , وتشييد بناية لها بالمدينة .

*انجاز خزانين جيدين واحد لفائدة حي الجبل أنجز فعلا والأخر لفائدة كل المدينة هو قيد الدراسة .

*انجاز قناة للرفع من الصبيب (انتهت الأشغال)

*استعداد م و م ص ش للاستثمار في تنمية المدينة والاشتراك في مشاريع تنموية وتحسيسة.

هذه باختصار بعض النقط التي تم تداولها في لقاء الأمس , وستعقد التنسيقية المحلية لمناهضة الغلاء والدفاع عن الخدمات الاجتماعية لقاءات على مستوى الأجهزة ومع الجماهير الشعبية للتقييم واتخاذ القرارالملائم في معركة مقاطعة أداء الفواتير التي وصلت ألان سنتها الثالثة والنصف.

الصديق كبوري/عضو تنسيقية بوعرفة

Bouarfa :: Figuig :: عقدت التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية لقاء تواصليا مع ممثلين عن الإدارة الجهوية والوطنية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب
Bouarfa :: Figuig :: عقدت التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية لقاء تواصليا مع ممثلين عن الإدارة الجهوية والوطنية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن