بوعرفة تنتفض بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الفقر

12461 مشاهدة

نظمت التنسيقية المحلية لمناهضة الغلاء ببوعرفة اجتماعا يوم 1اكتوبر 2010 بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان . وبعد تدارس وضع التنسيقية وافاق العمل تقرر : تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 7اكتوبر 2010 على الساعة السادسة والنصف مساء بساحة تاملت . والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها ج م ح ا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الققر..
وقد شكلت هذه المناسبة العالمية فرصة لإطلاق نقاش معمق حول عدة وضعيات مقلقة وفي مقدمتها الفقر والإفقار، التي بدت في تحليل أعضاء التنسيقية كمعطيات بنيوية و ليست ظاهرة أو ظواهر أفراد و جماعات غير مؤهلين للاندماج في النسيج الاجتماعي والاقتصادي بل هو ناتج، أي الفقر ، عن عمليات الاستغلال المكثف والاستبعاد الاجتماعي من خريطة الإنتاج ويساهم في تدمير الكفاءات البشرية والموارد الطبيعية والبيئية ومختلف حقوق الأجيال الحالية والمقبلة.و يأخذ في المرحلة الراهنة وجها مغايرا لما كان عليه في العقود الماضية ، إذ لم يعد محصورا في فئات المسنين والنساء .. بل امتد إلى الشباب الذين أصبحوا عرضة لبطالة طويلة المدى وبدأ يقترب بقوة إلى المأجورين أنفسهم في غياب سياسة الحماية الاجتماعية . إن الفقراء في تزايد مطرد رغم كل الأوهام التي تساق في الإعلام الرسمي و الأبواق الاديولوجية التي تحاول تصوير وضعيتهم كما لو أنها مرحلة انتقالية سرعانما تزول لينعموا في الازدهار !. فرغم أن بعض السياسات العمومية التي ترصد لها إمكانيات محلية ومساعدات دولية كبيرة فإنها لا تجنى منها سوى نتائج صغيرة مما يعزز القناعة أن الخلل البنيوي يوجد في دواليب تسيير الشأن العام الذي يخترقه الفساد وسوء التسيير واستبعاد الأفراد والجماعات ، مما يغدو حتميا تطوير أدوات المقاومة والدفاع الذاتي باعتباره السبيل الوحيد والممكن للحد من اللامساواة وغياب تكافؤ الفرص واتساع دائرة الفقر والإفقار ، ظواهر تأخذ مدى أكثر قتامة لكونها تتبع في هذا الإقليم منطقا جغرافيا ، حيث أن غلاء مختلف المواد الغذائية وتعدد الوسطاء وبعد المسافات وغياب البنيات التحتية وضعف أجهزة المراقبة وتواطئها في حالات معينة يحول وضعية غالبية المواطنين والمواطنات في هذه المنطقة إلى ضحايا في يد مجموعة من السماسرة والمتاجرين بمعاناة البؤساء .

إذا كانت أسباب غلاء بعض المواد معروفة فإنه لا يستساغ قبول غلاء أخرى تعد الحسيمة منتجا لها وبجودة عالية كالأسماك مثلا إلا إذا استحضرنا احتكار لوبي، متواطئ مع مختلف السلطات، لسوق الجملة وسعيه إلى الإجهاز بمختلف الوسائل القروسطوية على المنافسة الشريفة وصلت الأمور إلى مواجهات بين العمال ولوبيات الفساد التي لم يكن لها من رد سوى الإمعان اليائس في الإجهاز على حرية العمل النقابي والقضاء على صمود حركة الاحتجاج .

و أمام كثرة انشغالات التنسيقيات في وضعيات متفجرة يتم تذكير المسئولين بما يلي :

1- التحرك العاجل للسلطات من أجل ضبط الأسعار ومراقبة جودتها وزجر الغش وفرض مناخ المنافسة الشريفة ولا سيما بميناء الحسيمة ،

2- الحد من استفحال ظواهر الغلاء الفاحش لفواتير الكهرباء والماء والكف عن تحميل الساكنة أعباء أخطاء سياسات عوجاء لتدبير الشأن المحلي من خلال تفويت قطاعات حيوية لشركات لا هم لها سوى البطش بالمواطنين ،

3- تدهور مريع لقطاعات استراتيجية كالتعليم والصحة والسكن ..رغم أن بعض الوعود كانت قد أطلقت فيما يخص تفعيل مقتضيات خاصة بمشروع مدينة بادس الذي ما زال يراوح مكانه مع ما تواكبه من اختلالات وشكوك حول جدوى تلك الوعود ،

بوعرفة تنتفض بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الفقر
بوعرفة تنتفض بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الفقر

التنسيقية المحلية لمناهضة الغلاء ببوعرفةبوعرفة: صديق الكبوري

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz