بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة وبعض الأبناك بأرزاقه ويتهمها بالتزوير والخبرة تؤكد ذلك

522672 مشاهدة

بركان – وجدة البوابة: لازالت شركة “أوطوهول” المختصة في بيع السيارات والشاحنات والجرارات وغيرها لم تنصف ممثلها سابقا بمدينة بركان السيد بوعبدالله عبد الغني بلحاج، والذي يتهمها هي وبعض الأبناك المغربية بتزوير عدة شيكات ومبيعات للشاحنات ما تسبب لشركته”شركة بلحاج” بمدينة بركان بالإفلاس تماما، حيث تم استغلال سذاجته للعبث في أمواله وتزوير شيكاته، ويؤكد السيد بلحاج أنه يتوفر على حجج دامغة تثبث تعرضه للنصب من طرف شركة أوطوهول وكذا بعض الأبناك سواؤ منها التي فتح فيها حساباته أو الأبناك التي فتحت فيها الشركة حساباته لأجل تزوير شيكاته واستخدامها عدة مرات على حد تصريحاته.

وفي تطور جديد لهذا الملف الشائك الذي لازال لم يجد طريقه نحو التسوية، وبعد اكتشافه لخروقات أخرى خطيرة تتمثل في قروض مزورة نسبت للمتضرر قام به شخص تم الكشف عنه، لجأ المتضرر السيد عبد الغني بلحاج إلى تجديد مقاضاة شركة أوطوهول وكذا الأبناك التي تسببت له في الإفلاس بسبب التزوير والعبث في حساباته، حيث وضع محضره لدى الشرطة القضائية ووضع شكايته لدى قاضي التحقيق، كما أنه عرض الملف على أنظار الخبرة وقاضي التحقيق لأجل التدقيق أكثر في ملابسات هذه النازلة، حيث صرح السيد بلحاج لوجدة البوابة أن الخبير كشف فعلا عن وجود تزوير في الشيكات وتلاعبات في حسابت المتضرر ، وتزوير مبيعات الشاحنات حيث تبين أن هناك على الأقل شاحنة تم بيعها مرتين بأرقام مختلفة، مؤكدا أنه يتوفر على الدليل.

وللتذكير سبق أن فضح السيد بوعبدالله عبد الغني بلحاج ما حصل لشركته من تلاعبات خطيرة في صرف شيكات بنكية عدة مرات من طرف مجموعة من الابناك  ومن تزوير في عمليات بيع عدة سيارات و شاحنات و جرارات تسببت في افلاس مؤسسة بلحاج ببركان التابعة لشركة اوطوهول..وسبق أن افادنا السيد بوعبد الله عبد الغني القاطن بمدينة بركان بمجموعة من التصريحات المصحوبة بوثائق متعددة تثبت تعرض مؤسسته ببركان التابعة لشركة اوطوهول الى النصب و الاحتيال من طرف عدة جهات. 

ولازال المتضرر السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج يتساءل عن الصفة التي تتعامل بها معه “شركة أوطوهول”، هل تاجرا؟ أم ممثلا لشركة “أوطوهول” بمدينة بركان؟ وقال له مسؤول بالشركة أن له حسابان..وفي سنة 1989 بعثت شركة أوطوهول ممثلا لها بشركة بلحاج ببركان، إلا أن هذا الشخص حسب تصريح السيد عبد الغني بلحاج تورط في تزوير الأرقام “w” ، وقام بفتح وكالة بفاس باسم شركة بلحاج ببركان، ويتهمه بلحاج بالتلاعب بالشيكات وتزوير الفاتورات و”التريتات” وكانت الشاحنات تباع بطرق غريبة حيث تم استعمال شيكات وضعها الضحية بلحاج رهن إشارة الشركة الأم “أوطوهول” كضمانات فقط، وللأسف أقدمت الشركة على توظيف تلك الشيكات في مبيعات أخرى، وصرح أن شاحنة واحدة مثلا كان يتم بيعها مرتين على الأقل والتفاصيل في الموضوع تجدونها بالفيديوهات التالية…

ولقد تسببت عدة أبناك وضع فيها الضحية ثقته في تخريب و اتلاف راس ماله و ارباح مؤسسته التي يسيرها السيد عبد الغني بوعبد الله القاطن ببركان. و لقد فوجئ هذا الاخير باقدام موظفي تلك الأبناك على القيام باجراءات مالية غير قانونية بالمرة تتمثل في صرف شيكات عدة مرات و انجاز العديد من العمليات الخاطئة او المعتمدة مما اسفر عن افلاس تام لمؤسسة بلحاج التابعة لشركة اوطوهول لبيع العربات و الشاحنات.. 

و يتوفر السيد عبد الغني بوعبد الله المسؤول الاول عن مؤسسة بلحاج ببركان على عدة وثائق تثير الشكوك حول مصداقية الأبناك التي كان يعتقد أنها تؤمن له أمواله، “لكن حاميها حراميها” و تأكد للضحية تورط موظفين بنكيين في النصب عليه. وسبق للقضاء ان بث في قضية النصب ضد تلك الأبناك، حيث تم الحكم ضدها بدفع مبالغ مالية مهمة للضحية، غير أن الأبناك حاولت التملص من القضية وحاولت إسكات الضحية بمبالغ رمزية خاصةوأن السيد عبد الغني بوعبد الله كان طوال افلاس شركة يتدبر امر لقمة عيشه من هنا و هناك و هذا مالم تتخد به المحكمة و الأبناك وكذا الشركة الأم “أوطوهول”.

وحيث ان المتضرر يتوفر على دلائل قاطعة تورط مجموعة من الأبناك المعروفة تلك التي كانت تأوي حسابات الضحية عبد الغني بلحاج، الذي سئم من هذه الحياة التي تراكم عليه فيها المزيد من الظلم، ويتساءل : ‘هل لأنه في الأصل جزائري، ولأنه فضل في حقيقة الأمر بلاد المغرب موطنا له، ألهذين السببين أصبح يعيش مأساة “الحكرة” فسرقت منه أمواله وتم تخريب شركته؟’ و لان ارزاقه ضاعت في الوقت الذي كان يعتقد ان امواله بين اياد آمنة، لكن وللأسف الشديد وجد حساباته قد ضاعت عن اخرها مما تسبب له في فساد مؤسسته… و لان المسؤولين بهذه بمختلف الأبناك المتورطة في نهب أمواله وكذا شركة “أوطوهول ” التي لم تنصفه لحد الآن، فان المتضرر المعني بالامر يجد نفسه مضطرا للتصعيد لأجل فضح أكثر كل ممارسات المتسببين في إفلاس الشركة بمدينة بركان عن طريق الجرائد و كدا اللجوء الى جميع مراحل القضاء حتى الحصول على مستحقاته..

و كان قد صدر حكم بتاريخ 07 فبراير 2003 عن المحكمة الابتدائية ببركان ضد مدير إحدى الوكالات البنكية من أجل خيانة الأمانة والمشاركة في تزوير محررات بنكية، مما أدى إلى إفلاسشركة بلحاج ببركان، التابعة لشركة «أوطوهول» لبيع العربات والشاحنات، والتي يمتلكها بوعبدالله عبد الغني بلحاج. وقد قامت المحكمة «بمؤاخذة الظنين بشهرين اثنين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 500 درهم مع الصائر والإجبار في الأداء وبأدائه لفائدة المطالب بالحقّ المدني بوعبدالله عبدالغني بلحاج تعويضا قدره 500 ألف درهم وإرجاع مبلغ 5.311.630 درهما مع إحلال البنك محلّ الظنين في الأداء مع الصائر»، وهو الحكم الذي أيّدته الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بوجدة بقرارعدد 08/764 في 11 فبراير 2008. كما أيدت المحكمة الحكم المستأنف في حق متهمين اثنين (سائق بالشركة وكهربائي خازن لدى شركة بلحاج) بسنة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم مع الصائر والإجبار في الحدّ الدنى بأدائهما بالتضامن لفائدة المطالب بالحقّ المدني تعويضا مدنيا قدره مليون درهم.

وسبقت الإشارة إلى أن عمليات إيداع وسحب شيكات «بدون وجه حقّ» تحت مسؤولية عدة وكالات بنكية وبعض الذين وضعتهم “شركة أوطوهول بالدار البيضاء” رهن مؤسسة بلحاج ببركان لبيع الشاحنات والجرارات،  في تخريب وإتلاف رأسمال وأرباح مؤسسة بلحاج من طرف أشخاص كانوا يستغلون ثقته وقاموا بالتلاعب بأموال المؤسسة عن طريق مجموعة من الاختلاسات المالية من حساب المشتكي المفتوح لدى الوكالة البنكية، عبر سحب دفاتر شيكات دون علمه والقيام بطلبات سحب بتوقيعات مزورة (قام بها الكهربائي) عبر العديد من الشيكات المضمونة. وقد بلغ مجموع المبالغ المختلسة 292.895.660 درهما. وتتمثل الاختلاسات كذلك في إعادة استعمال شيكات ملغاة من حسابه كانت سلمت على سبيل الضمان إلى الشركات المتعامل معها، خاصة شركة «أوطوهول» بالدار البيضاء، حيث كانت هذه الشيكات تعود إلى التداول، فيتم استخلاصها في صفقات تجارية من لدن المتهمين ولفائدتهم، لكن باسم شركة بلحاج. كما اتهم الضحية السائق بقيامه بعملية المصادقة على الشيكات في مدينة بركان وساعده في ذلك مدير الوكالة البنكية بنفس المدينة. كما كان المتهم الثاني (السائق) وراء العمليات التي تمت بالدارالبيضاء عبر شيكات تم استخلاصها مرتين من حسابه بتواريخ مختلفة وتحمل أرقاما مختلفة عن تلك الواردات بالوصولات الملخصة بدفاتر الشيكات، وشيكات لم تظهر في مختلف عملياته مع شركة «أوطوهال»، غير أنها استخلصت من حسابه البنكي لفائدة الشركة المذكورة. وقد فوجئ المشتكي بإقدام موظفي البنك على القيام بإجراءات مالية غير قانونية بالمرة، تتمثل في صرف شيكات عدة مرات وإنجاز العديد من العمليات الخاطئة أو المتعمدة، مما أسفر عن إفلاس تام لمؤسسة بلحاج، التابعة لشركة «أوطوهول» لبيع العربات والشاحنات.

و في وثائق بنكية تبين ان هناك شيكات تصرف على الاقل مرتين و تخصم من حساب المؤسسة ببعض الأبناك، كما ثبت بيع عربات عدة مرات و لمعرفة بعض الحقائق في هذه الفضيحة الكبرى التي لازالت لم تجد الطريق نحو الحل النعائي للمأساة،  نعرض لتصريحين للمسؤول بوعبد الله عبد الغني حول الافلاس الذي تعرضت له مؤسسته بسبب النصب و الاحتيال:

وفي آخر تصريحات الضحية السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج لشبكة الأخبار “وجدة البوابة”

فإنه يتوجه إلى الجهات المعنية لإسماع صوته أكثر بغية استرجاع مكانته

واسترجاع أمواله ومعنويته لأنه فخور باختياره المغرب موطنا له مع أهله وعشيرته ،

فسجلنا له الأشرطة التالية التي صرح فيها لوجدة البوابة عن عدة تلاعبات بأرزاقه وتزوير لشيكاته وصرفها عدة مرات:

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة وبعض الأبناك

بأرزاقه ويتهمها بالتزوير والخبرة تؤكد ذلك

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول بمدينة بركان

يصرح لوجدة البوابة عن الأضرار التي لحقت به

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول

بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة
بوعبدالله عبد الغني بلحاج ممثل شركة أوطوهول بمدينة بركان يفضح تلاعبات الشركة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz