بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار

ابراهيم احنصال11 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
رابط مختصر

>بعد 116 يوما من الاعتصام المفتوح ليل نهار الذي خاضه المواطن باسو أعوراي أمام مقر المديرية الجهوية للمياه والغابات ببني ملال، وبفعل صموده في وجه آلة القمع السلطوي وتحرشات إدارة المياه والغابات به، حيث صودرت منه خيمة وأفرشة وثلاثة لافتات للمعتصَم وتعرض لاعتداء من طرف قائد وعوني سلطة، وأمام الدعم النضالي المبدئي والمساندة المادية والمعنوية من طرف المناضلين الأحرار الذين آزروه طوال أيام الاعتصام لما يقارب أربعة شهور؛ انتزع المعتصم يوم الجمعة 08 أكتوبر 2010 حقوقه بالحصول على 27 طنا من الخروب علما أن الكمية التي صودرت أو أتلفت من طرف إدارة المياه والغابات بتاكلفت بلغت ما مجموعه 17,2 طن، كما استرجع الخيمة والأفرشة المصادرة منه.

بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار

إننا إذ نحيي المواطن باسو أعوراي على شجاعته ووعيه بمشروعية مطالبه، وكذلك صموده في وجه الانهزاميين والسماسرة باسم “الدفاع عن حقوق الإنسان” الذين حاولوا يائسين التشويش عليه وتثبيط عزيمته إلا أنهم اصطدموا بصلابة معنوياته، فإن هذا الإنتصار يشكل درسا وتحفيزا لكل من هضمت حقوقه أو كان ضحية للشطط لكي لا يستكين ويبتلع الإهانة والظلم، بل لا خيار إلا النضال الواعي والمقاومة لاسترجاع الحقوق والوقوف في وجه المتسلطين والانتهازيين المتربصين.

سيعود باسو إلى أسرته وذويه مكللا بالإنجاز الذي حققه، والعبرة في أن لا تكرر إدارة المياه والغابات تجاوزاتها في حق هذا المواطن أو غير.

عباسي عباس

ابراهيم أحنصال

بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار
بني ملال / باسو أعوراي: نضال.. صمود فانتصار

11/10/2010

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن