بني ملال:ابراهيم احنصال/سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق

31645 مشاهدة
احتج سكان دوار أسكار قيادة تاكلفت دائرة واويزغت إقليم أزيلال في شكاية تحمل 64 توقيعا رفعوها إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بني ملال، يشكون فيها هول العزلة التي يعانونها نتيجة تدهور وانقطاع الطريق غير المعبدة الرابطة بين دوارهم ومركز قيادة تاكلفت، والتي تقدر مسافتها بحوالي 16 كلم.السكان الذين وقعوا على العريضة أشاروا إلى عمق المعاناة التي يكابدونها جراء تدهور الطريق وانهيار جنباتها وانسداد مجاري صرف مياه الأمطار نتيجة الغش أثناء تركيبها، وبفعل الإهمال وغياب الصيانة والإصلاح لسنين. بالرغم أن مصالح السكان الإقتصادية مرتبطة بهذه الطريق المؤدية إلى السوق الأسبوعي بتاكلفت وكذلك مصالحهم الإدارية، ما يجعل من الدواب الوسيلة الوحيدة للنقل وحمل الأمتعة.ويتساءل الساكنة مستنكرين: كيف لبلدة تزخر بمؤهلات سياحية طبيعية، حتى عدها من زارها من السياح ب”الجنة الصغيرة المفقودة” Le petit paradis perdus. إضافة إلى ما تحتويه من ثروة مائية يقدر صبيب منبعها (تيط) بحوالي 400 لتر في الثانية، ناهيك عن نشاطها الفلاحي الهام إذ تعد الأولى في المنطقة من حيث أغراس الزيتون والتفاح… إلا أن انسداد امكانية التسويق جراء انقطاع الطريق يحد من عامل الإنتاجية ويدفع بهذا المورد المعيشي الوحيد للسكان إلى الانكماش.هذا ولم يسبق أن أدخلت أي اصلاحات على هذه الطريق بالرغم من الوعود التي أغدقها العمال المتعاقبين على الإقليم ورؤساء جماعة تاكلفت. وحسب الأهالي فالمرة الوحيدة التي أرسلت فيها جرافة مهترئة لترقيع الطريق قبل عشر سنوات، أصيبت بعطب وتحولت إلى خردة يعلوها الصدأ في قارعة الطريق، لتبقى شهادة ودلالة على حجم استهتار واستخفاف السلطات بسكان أسكار.لجنة الإعلام والتواصلفــرع بنـي مــلال
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق

 

سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق
سكان دوار أسكار ومعاناة انقطاع الطريق

25/08/2009

بني ملال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.