بني درار: وإن لم تستحيي فاكتب ما شئت

37378 مشاهدة

إستشاط أعضاء المعارضة بمجلس بني درار غيضا لما اطلعوا على محضر دورة أبريل، ووجدوا أنفسهم من بين المصوتين بنعم على رئيس لجنة المرور المؤقتة،الذي انتخب خلال هذه الدورة.وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التلاعب بمحاضر الجلسات، حيث تعود المشرفـون على طبخ هذه المحاضر،وإعدادها بطريقة إنشائية،تخدم الرئيس وأغلبيته،ولاتشير للتدخلات التي تحرج الرئيس وتكشف عن المستور،وكمثـــــــال لذلك، عدم تضمين محضر دورة فبراير السابقة،موضوع الموظفين الأشباح التي أثيرت من طرف المعارضة،التي أرغمت الكاتب العام ليفصـــح لأول مرة،عن عدد المظفين المحسوبين على الجماعة(14) يعملون في إدارات عمومية منها ما هي خارج الجماعة،هؤلاء الموظفين سماهم الرئيس بالمعارين.

بني درار: وإن لم تستحيي فاكتب ما شئت
بني درار: وإن لم تستحيي فاكتب ما شئت

فكيف يعار موظف لجماعة لا تجمعها مع جماعة بني درار أية اتفاقية؟وعلى أي سند قانوني تتم ما سمي من طرف الرئيس (إعــــــارة)؟إنها تبادل المصالح الشخصية بين لوبيات امتهنت السياسة المحلية، وأثقلت ميزانيات الجماعات برواتب موظفين أشباح،لا يقدمون أية خدمـــــــــــةلصالح الجماعة.وعلى من يرى في الأمر مبالغة،أن يتفضل ويبين للرأي العام ببني درار، ما الفائدة التي تجنيها الجماعة من المقابل المادي الــــذييتقضاه الموظفان المعلومان،الخليفة الأول بجماعة وجدة(إدريس أقديم) والبرانتي الخاص لرئيس سابق ببني درار(أحمد لعتيكي)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليق

4 تعليقات على "بني درار: وإن لم تستحيي فاكتب ما شئت"

نبّهني عن
avatar
ghayour
ضيف

هذا ان ذل على شيئ فإنما يدل على جهل المعارضة وضعف شخصيتهم ـ اتفوا على حالة راحنا عايشينها في بني درار

سكان بني درار
ضيف

ان لم تستحوفاكتبو اطيب التهاني و اجمل الكلمات عن مدينة بني درار مع انها صغيرة فهي كبيرة بكانهالاالمتحابون

صالحي
ضيف

إن سكوت المعارضة على هذا التزوير،دليل قاطع على ضعفها أو تواطئها من تحت الطاولة مع الأغلبية،أما عن الموظفين الأشباح فهذا يخص السلطات وعلى رأسهم السيد الوالي الجديد للضرب على أيدي المتلاعبين بالمال العام

قاسمي
ضيف

إلى متى هذا التمادي في الاستهتار بهذا المجلس،سئمنا من التعاليق،ومن سياسة شد الحبل بين المعارضة والأغلبية دون نتيجة ملموسة.كل ما كتب وما قيل عن الخروقات التي تتم بهذه الجماعة،لم يجر لحد الآن على المتلاعبين أية مساءلة من طرف السلطة على مختلف مستوياتها.فإن كان ما نشر صحيحا،فهذا يعتبر تزويرا خطيرا يشكل صك اتهام لمحاكمة كاتب المجلس،أما عن موضوع الموظفين الأشباح فالشخصين المذكورين يعتبران وسمة عار عار عار على جبين الرئيس كونه هو الأمر بصرف رواتبهما،وهذا خطأ لن يغفر له من طرف المواطنين

‫wpDiscuz