بنسارية ينفي انسحاب فريق مولودية وجدة من المنافسات المتبقية من البطولة الاحترافية

113930 مشاهدة

خالد بنسارية ينفي انسحاب فريق مولودية وجدة من المنافسات المتبقية من البطولة الاحترافية

وجدة البوابة: عبدالكريم فاضيل

  في اتصال هاتفي لجريدة الأحداث الشرقية “وجدةأنفو”مع خالد بنسارية رئيس فريق مولودية وجدة لكرة القدم مساء يوم الاثنين 28 أبريل 2016 كذب فيه جملة وتفصيلا ما راج حول انسحاب الفريق من باقي منافسات البطولة الوطنية الاحترافية على خلفية سوء التحكيم في المباراة التي جمعت يوم أمس الأحد برسم منافسات الدورة السادسة والعشرين من البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم بين فريق مولودية وجدة وفريق الوداد البيضاوي، والتي انتهت بانتصار الفريق الأحمر بهدفين مقابل هدف واحد، على أرضية الملعب الكبير بمراكش، وقال في تصريحه أنهم لحد الآن وجهوا رسالة احتجاج لمديرية التحكيم بالجامعة، وأن المكتب سيجتمع مساء هذا اليوم لاتخاذ مايراه مناسبا.  

  ويذكر أن حكم المباراة أظهر تحيزا ذكيا منذ البداية لفائدة الوداد البيضاوي، ومع ذلك تعامل لاعبون المولودية مع تحيزه بذكاء أكثر من ذكائه، الأمر الذي فرض على الحكم بعد الاقتراب من نهاية المقابلة إخراج جميع أوراقه لكي يفقد الفريق توازنه، فما كان عليه في آخر الدقائق الأخيرة من عمر المقابلة إلا أن يوزع ثلاث أوراق حمراء مجانية من غير سبب منطقي في وجه اللاعبين ويضيف الرابعة للمدرب، ويضيف خمس دقائق من الوقت الأصلي، مع العلم أن الحكم أصر في جميع المواقف أن يستأنف اللعب بالرغم من إصابات اللاعبين في أكثر من مناسبة بإصابات خطيرة، كل هذا من أجل أن يحول انتصارا غير مقنع بشهادة المختصين إلى هزيمة غير منتظرة بالنظر للاستماتة والرجولة التي لعب بها لاعبو المولودية.

المؤسف في هذه الواقعة أن يكون لدينا في بطولة يقال عنها احترافية حكم من هذه الطينة، حكم منطقا آخر غير منطق قوانين كرة القدم، ثم أن يكون لدينا فريق ينافس على البطولة ويمثل المغرب قاريا وينتظر من غير حشمة أن يغدق عليه الحكم بالعطايا، ننتظر من الجامعة تدخلا منصفا، ينصف أبناء المنطقة الشرقية قبل الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.