بنحمزة يناقش الرأسمال اللامادي بأكاديمية المملكة

وجدة البوابة30 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
بنحمزة يناقش الرأسمال اللامادي بأكاديمية المملكة
رابط مختصر

من المرتقب أن تنظِّمَ أكاديمية المملكة المغربية، مساء اليوم الأربعاء، محاضرة سيلقيها العلامة والمفكر المغربي الدكتور مصطفى بنحمزة في موضوع “من مكونات الرأسمال اللامادي للمغرب”.

ووضّح بلاغ لأكاديمية المملكة المغربية أن المفكر الإسلامي مصطفى بنحمزة يقترح في هذه المحاضرة الاحتفاء بالرأسمال اللامادي، المستوعِب لكلّ الرساميل المتداولة، ومن ضمنها الرأسمال البشري، والفكري، والاجتماعي، قصدَ زرع روح الثقة، والاستعداد الطوعي للبذل لما فيه صلاح المجتمعات والحضارات.

وذكّرت الأكاديمية، في بلاغها، بأنّ الدعوة قد تنامت في منتصف القرن الماضي إلى إيلاء الاهتمام بكل ما هو معنوي وغير مادي في حياة الإنسان، من إنتاجات أدبية وفنية معبرة عن إنسانيته، جراء تحكم الإيديولوجية المادية المُدَّعية وحدَها تحديد وعي الإنسان، وتوجيه سلوكه دون غيرها، مما أدى إلى انبثاق صحوة للضمير الإنساني للاهْتمام بالرأسمال اللامادي المعزِّزِ لنزوعات الخير والصلاح في المجتمعات المعاصرة.

وتقارب المحاضرة، من المنطلَق السابق ذكره، “ماهية الرأسمال اللامادي” اعتماداً على مصدرين هما: بحث البنك الدولي بعنوان “أين تكمن ثروة الأمم؟”، وبحث المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالمغرب بشراكة مع بنك المغرب حول “الثروة الإجمالية للمغرب”، بالتركيز على محاور عامة تكمن تحتها جزئيات تمثل مداخل للرأسمال اللامادي للمغرب، كما تتناول المكوِّن الديني ضمن مكونات الرأسمال اللامادي الإنساني في الأعمال التي أنجزها المفكرون والفلاسفة قديما وحديثا.

وولد الدكتور مصطفى بنحمزة بمدينة وجدة سنة 1949، وتلقى دراسته الجامعية في كل من كلية الشريعة بجامعة القرويين، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس، وبدار الحديث الحسنية بالرباط. وهو أستاذ للدراسات الإسلامية ورئيس شعبتها في كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الأول بوجدة.

ويترأّس مصطفى بنحمزة المجلس العلمي بوجدة، وفرع جمعية العلماء خريجي دار الحديث الحسنية، وهو مدير معهد البعث الإسلامي للعلوم الشرعية بوجدة، وله الكثير من المؤلفات والتحقيقات حول قضايا التسامح في الإسلام، والمساواة، والتربية، والمرأة، والتفسير، واللغة، والحقوق، والاجتهاد، وأكثر من خمسين بحثا علميا منشورا في المجلات الأكاديمية والمتخصصة، وحاصل على وسامين ملكيّين من الملك محمد السادس.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن