بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه

17758 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 21 ماي 2011، قبل كل زيارة ملكية لأية مدينة تسبق هذه الزيارة استعدادات مكثفة على مستوى الواجهات لاستقبال الحدث بالشكل الذي يظهر اهتمام المسؤولين بالمدينة و سد الفراغ الذي يكون حاصلا إما في البنيات التحتية ، الطرق ، تزيين الواجهات …
ففي مدينة تاوريرت التي تجري الإستعدادات فيها على قدم و ساق لإظهار وجه المدينة بمناسبة الزيارة المرتقبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للمدينة قريبا و التي قيل انها ستدوم اربعة ايام في تاوريرت، فالوجه الذي ظل منذ زمان على أسوإ حال والكل يعرف هذا حيث تمت تكسية الأماكن من مدخل المدينة قدوما من وجدة الى مقر عمالة تاوريرت وغرس بعض الورود و العشب الأخضر و اشجار النخيل، إضافة إلى تبليط واجهات المؤسسات و المنازل المتواجدة في الشارع الرئيسي الشيء الذي ترك انطباعا إيجابيا لذى ساكنة المدينة.أما الإنطباع المعاكس لذلك الذي تركته هذه الإستعدادات هي حالة البنيات التحتية التي كشفت الامطار الغزيرة الاخيرة، و لسوء حظ اعيان تاوريرت، عن هشاشتها حيث تم تسجيل فيضان للواد الحار و انسداد بالوعات المياه بسبب تراكم الاتربة و الازبال.. و ايضا لم يساعد الحظ سلطات تاوريرت و هم يستعدون للزيارة الملكية حيث اقتلعت الامطار جل الاشجار التي تم غرسها بالمناسبة ( انظر الصورة) و في هذا الباب نسالهم اين كانوا خلال شهر مارس شهر الغرس؟. و كالعادة فالكل اصبح يفهم ان زيارة ملكية تقترب بمجرد انطلاق عملية طلاء ارصفة الطرق الرئيسية بالجير و تبليط أسوار بعض المؤسسات المتواجدة قرب هذه الطريق الرئيسية مع العلم أن جل أحياء تاوريرت في حالة أقل ما يقال عنها أنها تدعو للقلق انطلاقا من أكوام الأزبال التي تحاصر المنازل في كل مكان ، و مشاكل فيضان الواد الحار التي لم تنته بعد خاصة و نحن في عز فصل الصيف حيث تكثر الحشرات بمختلف أنواعها الشيء الذي يهدد بكارثة بيئية محققة ناهيك عن الطرق التي إن وجدت في بعض أحياء المدينة فإنها يطبق المثل الشعبي الذي يقول ” بين كل حفرة حفرة ” ناهيك عن الإهمال الذي طال المدينة التي تفتقد لكل شيئ: فلا حدائق مثل باقي المدن المغربية و لا اماكن للترفيه و السياحة و لا اروقة للفنون و للمعارض و لا اسواقا في المستوى المطلوب.و إذا كانت هذه إحدى الإشارات التي يجب على المسؤولين أخذها بعين الإعتبار في هذه المناسبة فإن الإهتمام بمشاكل المدينة بصفة عامة يجب أن تكون مستمرة و ليست موسمية و إلا ستدخل هذه الأعمال في خانة التغليطعبد الناصر بلبشير – وجدة البوابة

بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه
بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه

بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه
بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه
بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه
بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه

اترك تعليق

1 تعليق على "بمناسبة الزيارة الملكية سلطات تاوريرت تنهج سياسة تلميع الواجهة فقط والامطار تاتي على ما غرسوه"

نبّهني عن
avatar
تاوريرتي كاره
ضيف

ههه هذا هو حال تاوريرت دائما
هذا الصباح تم وضع عدة اشجار مثل الحائط
سرعان ما تمر على تلك الاشجار 5 يام تجدها يابسة
واموال تاوريرت فين مشات داها موحند الصغيير وقومه

‫wpDiscuz