بلاغ نقابة مفتشي التعليم

21562 مشاهدة

نقابة مفتشي التعليم – المكتب الوطني/ وجدة البوابة: وجدة في 15 أبريل 2013، بعد اجتماع وزيرالتربية الوطنية بالمكتب الوطني للنقابة بخصوص موضوع تنظيم التفتيش، وبعد حضور هيئة التفتيش اللقاءات الجهوية واستماعها لعدد من الملفات التي أثارها في الاجتماع، وما تبين خلالها من لبس وغموض  بخصوص مقترح تنظيم التفتيش المقدم من طرف الوزير، والاختلاف الكبير بينه وبين المشروع المتفق عليه بين النقابة والمفتشية العامة خاصة على مستوى موقع الهيئة واستقلاليتها الوظيفية؛

  ونظرا لحساسية المرحلة بالنسبة  للمنظومة ولملف التفتيش على المستوى الاستراتيجي سواء تعلق الأمر بوظيفة جهاز التفتيش واختصاصات الهيئة وأطرها، أو بشكل تنظيمها داخل هيكلة وزارة التربية الوطنية وانتسابها الإداري؛ فإن ملفا على هذا المستوى من الأهمية لجدير بأن يكون موضوع اهتمام كل مفتشة ومفتش،  وبأن تكون المساهمة في تقرير مصيره فرض عين على الجميع؛ ليس لانعكاساته على هيئة التفتيش فحسب، بل لآثاره المستقبلية على منتوج المنظومة، وحكامتها، ناهيك عن إرساء ثقافة التقويم والمحاسبة من عدمها.

 وفي هذا الصدد ومن باب تحمل المسؤولية التاريخية، وسعيا وراء إشراك الجميع في التأسيس للمرحلة المقبلة؛ فإننا في المكتب الوطني ندعو المكاتب الجهوية إلى تنظيم جموع عامة جهوية أو جموع عامة إقليمية بتأطير من المكاتب الجهوية – إن تعذر- قبل دورة المجلس الوطني للقيام بتجميع الخلاصات والتوصيات حول الاجتماع مع الوزير وإصدار بيان عن الجمع العام يتضمن ظروف وحيثيات هذه الأيام التواصلية، ومقارنة مختلف العناصر التي تم تقديمها بالملف المطلبي، وتقييم هيئة التفتيش جهويا للملفات المطروحة خاصة ما تعلق منها بمقترح تنظيم التفتيش؛ مع إحالة الموقف النهائي للمجلس الوطني المقبل.

اضغط على الرابط التالي لتحميل البلاغ الذي توصلنا بنسخة منه

بلاغ المجلس الوطني لنقابة مفتشي التعليم

بلاغ نقابة مفتشي التعليم
بلاغ نقابة مفتشي التعليم

اترك تعليق

2 تعليقات على "بلاغ نقابة مفتشي التعليم"

نبّهني عن
avatar
المكي قاسمي
ضيف

لا اعتقد أنه عاد ممكنا حجب الحقيقة على قواعد المفتشين الذين أدركوا أنه بات لزاما عليهم الآن التعويل على أنفسهم للدفاع عن إطارهم ومهنتهم وصد ما يحدق بها من أخطار حقيقية، بعيدا عن السماسرة الذين يوظفون صفة التمثيلية بشكل مكيافيلي لبلوغ مآربهم

محمد الوسيني حموتي
ضيف
محمد الوسيني حموتي

من أعطاكم الحق لتناقشوا مسألة تنظيم التفتيبش و تشكلون لذلك لجنة تشتغل مع المفتشية العامة في ست جلسات دون علم القواعد على الصعيد الجهوي، ألم يكن الأجدى بكم مناقشة طرحكم أولا مع هذه القواعد على مستوى الجموع الجهوية و أخذ رأي مختلف فئات التفتيش في هذا الأمر المصيري قبل الانتقال لعرضه للمناقشة مع المفتشية العامة . لكن يبدو لي أن قضية جهاز التفتيش التي هي قضية كبيرة وضعت في يد محام فاشل من طينة من تربوا على طاعة التوجيهات الفوقية ولو كانت تناقض العقل ،توجيهات المرشد ونائب المرشد ومن يلبيه على سلم الاصطفاء .

‫wpDiscuz