بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية

25158 مشاهدة

نخبر الرأي العام أنه  بعد  نضالات المكتب التنفيذي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية من أجل الحصول على الوصل القانوني و جبر الضرر خدمة لقضايا الوطن و المواطنين الحقة و العادلة، حصلت أخيرا الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية على الوصل المؤقت، وقد تم بتاريخ 21 شتنبر 2011 تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية

و استكمال الوحدة الترابية من الوصل القانوني المؤقت من طرف السيد الخليفة الأول للعامل٬ باشا مدينة العيون الساقية الحمراء بالصحراء المغربية.

كما نشكر  كل من وقف إلى جانبنا وآزرنا في قضيتنا ونخص بالذكر المحامين وعلى رأسهم الأستاذ محمد طارق السباعي،  والهيئات والجمعيات الحقوقية و النقابية والسياسية و الثقافية و الإعلامية و الأكاديمية، و نشكر كذلك المجتمع المدني وكل القوى الحية والمبدعة وكل الأصدقاء والمتعاطفين لتقديم الدعم و المؤازرة لنضالات المكتب التنفيذي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية من أجل الحصول على الوصل القانوني.

ونشكر الجنود البواسل كل في موقعه خصوصا أعضاء الهيئة المؤسسة  وأعضاء المكتب التنفيذي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية.

ولا ننسى بحال من الأحوال أعضاء المكتب التنفيذي لهذه  الحركة العالمية المكلفين بالجالية المغربية، وكل قياداتنا المقيمة في الخارج، على جهودهم المبذولة ومشاركتهم المؤثرة والفعالة.

وسيذكر التاريخ ذلك للجميع، ويخطه بماء الذهب.

شكرا لكل من ساند مسيرتنا المقدسة والمظفرة.

ومنتصرون دائما إن شاء الله.

وما ضاع حق وراءه مطالب.

 

 و في انتظار تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني النهائي  لتباشر عندئذ و بشكل رسمي وطبيعي تنفيذ برامجها و أنشطتها الوطنية و الترابية الداعمة لقضايا وحدتنا الترابية مع العمل على حشد الدعم و التعبئة و تعميق الوعي المدني لمقترح الحكم الذاتي كحل سياسي واقعي عقلاني و موضوعي لمسار النزاع المفتعل بخصوص قضية الصحراء المغربية؛ في انتظار ذلك  و بحكم قوة القانون و الدستور، ستتمكن الحركة العالمية، بعد اكتمال الآجال القانونية المحددة في 60 يوما من تاريخ تسلم الوصل المؤقت، من حقوقها الرسمية في الوجود القانوني ليصار إلى اعتبارها جمعية وطنية معترف بها بمقتضى أحكام الدستور و القانون.

لذلك سيتم وضع برنامج طموح سيشارك في وضعه الجميع، ومن بين أهدافه الرئيسية إيماننا بالعمل الجمعوي وبضرورة دعم قضية الصحراء المغربية وكل القضايا الوطنية التي تهم مصلحة هذا الوطن العظيم المغرب.

فنحن كحركة عالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، متشبثون بدعم قضية وحدتنا الترابية و العمل على استرجاع باقي الأراضي المغربية الخاضعة للاحتلال والتضحية من أجل الوطن وثوابته مهما كلفنا الأمر.

طبعا ينتظرنا عمل شاق، لكن بفضل الوحدة والتضامن لي بغيناه يكون يكون، وتعاونكم معنا سيدلل كل الصعاب. ونشد على أيادي كل من ساهم معنا لمصلحة بلدنا المغرب وخدمة الوطن.

والله الموفق.

ودمتم في خدمة الوطن والصالح العام .

وإليكم نص البلاغ الإخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية.
       بعد انعقاد أشغال المؤتمر الوطني الأول  للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية أيام 23، 24 و25 يوليوز
 2011بمدينة العيون الساقية الحمراء،  تحت شعار “من أجل حوار وطني هادف و مسؤول”  والذي تم بموجبه انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي، امتنعت السلطات المحلية لباشوية العيون الساقية الحمراء عن تسلم الملف القانوني من ممثلي المكتب التنفيذي للحركة العالمية  بتاريخ 28  يوليوز 2011،  وبعدها من المفوض القضائي٬ المعتمد من طرف الحركة٬ بتاريخ 02 غشت 2011 .. مما اضطر معه الهيئة المؤسسة وكذا المكتب التنفيذي للحركة إلى تسريع وتنويع خطوات النضال والمرافعة من أجل دفع الجهات المختصة إلى تمكين الحركة العالمية من حقوقها في وصل الإيداع القانوني٬ حتى تستطيع الإنطلاقة الرسمية و الطبيعية في خط تنفيذ برنامجها الوطني السنوي٬  والشروع بموازاة ذلك في تفعيل الهيكلة الترابية لبنيتها التنظيمية من خلال تشكيل التنسيقيات الجهوية والإقليمية و المحلية؛  على اعتبار ما تمثله قضايا الوحدة الترابية للمملكة المغربية بالنسبة للحركة العالمية من التزام إنساني وطني و وجداني قوي و ثابت يستتبع من أجل ذلك التضحية بالغالي و النفيس٠  
       و بعد استمرار هذا التردد السلبي المسجل على سلوك إدارة السلطات المحلية  للعيون الساقية الحمراء و الذي دام زهاء سبعة (07) أسابيع٬ تم بتاريخ 21 شتنبر 2011 تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية من الوصل القانوني المؤقت من طرف السيد الخليفة الأول للعامل٬ باشا مدينة العيون الساقية الحمراء٬  وذلك تبعا لمكالمة هاتفية من السلطات المحلية بالعيون موجهة إلى بعض أعضاء المكتب التنفيذي للحركة  تدعوه إلى العمل على إيداع الملف القانوني لدى باشوية العيون في أقرب الآجال٠
       و ارتباطا بما سبق٬ و في انتظار تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني النهائي  لتباشر عندئذ و بشكل رسمي وطبيعي تنفيذ برامجها و أنشطتها الوطنية و الترابية الداعمة لقضايا وحدتنا الترابية مع العمل على حشد الدعم و التعبئة و تعميق الوعي المدني لمقترح الحكم الذاتي كحل سياسي واقعي عقلاني و موضوعي لمسار النزاع المفتعل بخصوص قضية الصحراء المغربية؛ في انتظار ذلك  و بحكم قوة القانون و الدستور، ستتمكن الحركة العالمية، بعد اكتمال الآجال القانونية المحددة في 60 يوما من تاريخ تسلم الوصل المؤقت، من حقوقها الرسمية في الوجود القانوني ليصار إلى اعتبارها جمعية وطنية معترف بها بمقتضى أحكام الدستور و القانون٠
       كما ستعمل الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية٬ كفاعل مدني جمعوي٬ على الإنفتاح على الجميع وفق منهجية الحوار الإنساني، تفعيلا لوظائف الدبلوماسية المدنية في تكامل و تفاعل مع الفاعل الرسمي الحكومي٬ خصوصا مع الإختصاصات الجديدة المتضمنة في الإطار القانوني الجديد المنظم لعمل وزارة الخارجية حيث العمل على إحداث مديرية للدبلوماسية العامة  و على التركيز أكثر على قضايا حقوق الإنسان و الإنفتاح بقوة على الفاعل المدني و الحقوقي في المجال الدبلوماسي  تقوية للوظائف التنسيقية٠ 
        و في الوقت الذي يسجل فيه المكتب  التنفيذي و الهيئة المؤسسة للحركة العالمية  لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، ارتياحه للمنهجية التشاركية المستجدة في مقتضيات الإطار القانوني الجديد المنظم لاختصاصات وزارة الخارجية  و المتمثلة في مشروع إحداث أكاديمية الدراسات الدبلوماسية و تقوية الوظيفة التنسيقية مع الفاعلين الجمعويين و الإعلاميين و مجموعات التفكير و الجمعيات الحقوقية مما يؤشر على الاستجابة القانونية  و العملية الهادفة إلى استيعاب الأدوار المتنامية للفاعلين غير الحكوميين في المجال الدبلوماسي.
مع كل هذا٬ فإننا ندعو السلطات الحكومية و الترابية إلى العمل على إشراك أجهزة الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية،  في  البرامج و الأنشطة الوطنية و الترابية التي لها علاقة بقضايانا  الترابية، الوحدوية، التدبيرية و الاقتراحية و كذا تلك المرتبطة بالجهوية المتقدمة و المواطنة.
بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين  الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية
بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية

بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين  الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية
بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية
بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية
بلاغ إخباري للرأي العام بخصوص تمكين الحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية، من الوصل القانوني المؤقت لإيداع ملف التصريح بتأسيس الجمعية

عن المكتب التنفيذي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابيــــــــة:   الـهيئـــــة المؤسســـة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz