السلام عليكم ورحمة الله تعالى وىركاته تحياتي النضالية لكل الساهرين ع عملية التواصل بين الامم و االمشاركين بنشر اهم حلل تزيد مواضيعها بهجة واعجابا بل تزيدنا تشبتا بما يرضي الله والمواطنين خاصة لما اطلعت ع الشهادة الشيقة في حق حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام وحبنا لنبينا الكريم حبيب الله بكل لغاة العالم نناشد بها لي حكاية زادتني حبا للحبيب المرسلين ولربنا العظيم وللقران الكريم في يوم من الايام وانا بمكتبي وادا بموظف احترمه واقدره بنفس العمل سمع عني عيبا يروجه سيدتان وسيد موظفين معنا شتموني ربما لاني كنت منعزلة عنهم لان حواراتهم لم تكن تليق بي اكره النميمة عن الاخرين فابتعد لم يتقبلو عزلتي عنهم وفي يوم طرقو باب منزلي ففوجئت بزيارتهم لي بدون ادن مسبق ولانني مغربية من عائلة تحب الضيوف اكرمتهم بما كان عندي بمطبخي رحبت بزياتهم لبيتي لاكن كما يعرف بعض الناس يحكون عن الاخرين نحتى وان اكرموهم الاسياد اي بلية في بعض الموظفين لساء مسيئ للغير لااعرف هل هي غيرة من غيرهم او يخافون عن عملهم من الغير وصارنوع من التحريض عني وما فهمت من تعليق زميلي عني بالشغل الامر يخص باللباس طلب مني ارتداء الحجاب تسالت لما اعترف لي بان زميلاتي يشتمن بي مع مسؤولين انا لااهتم مادمت اعرف عرضي مثله الناس بالدهب بدون شك لاكن انا اخطئت فرين ي حق نفسي لم اسرع في اصلاح امر لباسي العصري ب الحجاب تعطلت شهرين ريثما اهيئه لاكن الله ليس معه تماطل ولاهروب من الامر الواقع فوقه معي خطا مهني فاصبت بشلل نصفي ساعتها لم اتعطل عن الحجاب عانيت من الرد المشين من الموظفين الي كنت اثيق بهم فوقق الازم وانا في محنتي مع العلاج ومن كان لي السبب في الشلل راسلني يطالب بترك عملي لمن اراد هو وكان جديدا لم يفهم في ما يحاول فعله لاكن كان اكبر عدد يايدني انا ويلومه الجميع وبالرغم من النصب الدي وقع وعلم به كبار المسؤولين لم اهتم الا بالجديد بعملي ابتكار احداث اعلن بها امام الملا فزاد الموظف وزميله يحرضات صديقتيهما عني فلااهتم الا بدراستي بالجامعة في نفس الوقت اهتم بالترويض الطبي بمصاريف ظخمة كنت احاول اعادة تركبتي الصحية بخلق دراسة تداريب تكوين مشاركتي بجمعيات او غيره وفي اي مدينة اسمع بها دكاترة اختصاصيين اخسر لمتابعة علاجي وفي يوم ظهر لي بمنامي وليا بعمامة خضراء ولباس طويل ابيض وقامته تفوق قامة جميع الرجال لم ارى متله بالدنيا خيراوسلاما وانا بباب مسجد به عدد من البيوت كما هي بالمدينة المنورة فقال لي وعينا ترى جهات اخرى قال لو سمحتي لمن اضروك لاكان لك هدا وداك واشار باصبعه على طول قامتي لانه رجل طويل القامة جدا اشار لقوصين اي بيتين جدد فقلت له انا احب تواسع يعني الدار الكبيرة فقال لسيدة تخدمه قولي للبنت لو سامحت من اضروها لاعطيتها اكتر واظهر لي مسجدا واسعا باللون الابيض مسبوغا به نخيل وبه بيوت كثيرة فطاطات راسي لاتشاور مع نفسي انها رئيا غريبة عن التسامح خير وسلام و الدي علمنا اياه نبينا الكريم علمنا الاسلا م والقرائة وحب الله الاعظم لاننا نجهل الكثير من علوم اسلامية يلزمنا سنين عمرنا لتتقيفنا بعلم القران الدي جائنا به حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام كما علمنا الحب بيننا والاخلاص بالصدق والامانة بالحفاظ عنها خاصة ادا كانت تخص بمصير الانسان بين ايادي اناس لايعرفن بقيمته علمنا تقربنا من خالقنا الواحد الاحد الصمد علمنا احترامنا لجيرانناولكبار السن وللاطفال وللمراة الام واحترامنا للرجل ا لاب والاخ والزوج بدون تظل الاسرة مشلولة ان يكون وقورا سيدا للديار وعليه اان لايسمع الخطا من الغير وينفد لهم مايودون فعله او تنفيده باسمه يتلاعبون حتى يخطا في حق الاخرين والمراة ان لاتكون سريعة الرد كرها فالعقل زين ياسعد من ر زقهم الله العقل الراشح هو الجوهر الحر العقل كنز لامثيل له فعلى الانسان ان لايتسرع باعصبيته لظلم الاخرين فكم من مظلوم بالسجن ولي نمادج من الشباب والعجزة انظلموا بدون حق لتعديبهم امر غيرمنطقي بقراراته وتصرفاته هناك عدد كبير من ظلام لم يحسون بماهم فاعلون في حق الانسانية من يصلح المريض نفسيا يادي غيره ولم يرضى باعترافه بالتعدي على الاسياد اما باختراع مكر لطرده من عمله او للسرقة منه ترقياته او تعويضاته او قيمته يشخصيته من يصنع الاخر الظالم لغيره فقط لانه يكرهه ام الله تعالى هو الصانع لعباده هو الامر والناهي بارادته يسيرنا ولايخيرنا فكلمة الله هي العليا والغالية علينا وادا قال للشيئ كن فليكون انه الامر والحاكم والقاضي والناطق واالدي له جميع الصلاحيات لفعل مااراده لعباده الصالحين وليس االبشر العاجز عن اعادة نظر في رايه بحل سليم بدون ضرر للاخرين انها الدنيا الدنية كم من مؤمن (ة) وصالح(ة) امين خانه الزمن القاسي والاقسى من دلك رفيقه غدرا ودفع به لمرمى الاخرة وحتى الاحياء معدبين عن شيئ لايعلمون به حتى يقضى عليهم ولهدا علمنا نبينا الكريم التسامح والتصافح والتصالح بالمنطق بالصدق والكرم وا الصدقة لمن لايستطيعون البوح عن فقرهم لنتدكروهم باي شيئ كما علمنا حبيبنا محمد كيف نتجاهل الحقد بالعفة افضل وكيف نحمي ديننا الحق كلام الله تعالى واسمه الاعظم بما يليق لجل جلاله ولنبينا الكريم عليه الصلاة والسلام وكيف نحب سائر الانبياء والمرسلين وما النصر الا من عند الله تعالى وللمؤمنين منكم والصالحين واولي الالباب وشكرا لمن اطلع عن حديثي وعبر بتعليقه انا احب من ينبهني بعيوبي وباخطائيلاصححها قبل فواة الاوان لان الانسان الدي يرى عيوبا بغيره ويهملها او لايهتم فهده علامة من علامات المخبولين ومن تواضع لله رفعه وشكر ا للطاقم الساهر ع التواصل بين الامم والسلام عليكم ورحمة الله