بقلم الأستاذ : مصطفى الراجي..الوساطة فيروس قاتل

668981 مشاهدة

تحدث العديد من الباحثين حول الواسطة,وقد تباينت الآراء وتعددت وجهات النظر عن هذه الظاهرة أو الداء و يمكن تعريف الواسطة بأنها هي( طلب العون والمساعدة في إنجاز شيء لا يقدر عليه الشخص بجهوده الذاتية).

مصطفى راجي
مصطفى راجي

لقد اكتسبت الواسطة سمعة سيئة بسبب سوء استخدامها, وسمعتها السيئة أتت من تحقيق هدف أو أداء خدمة من أشخاص لا يستحقون العون والمساعدة وأنهم يحصلون على شيء غيرهم أحق به منهم, فإذا كانت الحالة هكذا فلا شك تصبح الواسطة عملا سيئا وعلى المجتمع الواعي أن يرفضها ويحاربها, ولا شك أيضا أن من يسعى للحصول على كسب أو منصب أو ميزات معينة لإنسان لا يستحقها إنما يقترف ذنباً لأنه بهذا يحرم منها من هو أحق بها, وقد تصبح الواسطة واجباً اجتماعياً إنسانياً وعملاً فاضلاً إذا استخدمت في طرقها الشرعية، مثلا مساعدة كل محتاج للوصول إلى هدف مشروع من حقه أن يحصل عليه لكنه لا يملك الوسائل التي توصله إلي هدفه والدي هو أحق به حيث أن مساعدة من هذا النوع لا تدخل في نطاق الواسطة بل هي مجرد مساعدة لمن هو محتاج إليها ولا يستطيع الحصول عليها وتعتبر الواسطة أسوأ وأخطر أنواع الفساد لأنها غير مرئية وغير ملموسة ولا يسهل إثباتها بأدلة ، فالرشوة مثلا يمكن ضبطها علنا ويمكن إثباتها من خلال تطبيق مبدأ “من أين لك هذا” في بعض الدول، أي فشل المتهم في إثبات مصدر الثراء الزائد، كما أن الاختلاس يمكن الكشف عنه من خلال وثائق ومستندات، ولكن الواسطة تعني محاباة شخص أو جهة ما على حساب شخص أو جهة أخرى في تقديم فائدة معينة كان من الأولى أن تذهب إلى من هو أحق بها من الباقين، ومن أبرز الأمثلة على ذلك إسناد الوظائف المرموقة لأبناء الشخصيات المعروفة أو لأصحاب انتماءات معينة، ولهذا فمن الصعب إثبات حدوث “الواسطة” في ظرف ما، فإذا كان الأمر متعلقا بالحصول على وظيفة مثلا أسس الاختيار تصبح كثيرة من بينها الاختبارات الكتابية أو العملية أو الوساطات وهده الأخيرة بالذات هي الباب الأمثل في حالات كثيرة! وفي أحيان كثيرة يتم اعتماد المحسوبية والقرابة في الحزب الحاكم مقياسا للتوظيف ولتولي المناصب في أجهزة الدولة و ينتج عن ذلك عواقب خطيرة من بينها وضع أشخاص في غير محلهم مما يفلس دواليب التسيير لأن المور أسندت لغير أهلها وتصبح الكفاءات والشهادات مقياس متجاوز وهنا فلننتظر الساعة.

akhbar oujda, akhbar chark, akhbar char9 oujda, akhbar char9, akhbar chark oujda, jaridat achark oujda, جريدة الشرق وجدة, oujda akhbar, akhbar achark, Akhbar wajda

2010-03-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • Salam alikom tatabahatona bi chab dozi wAch jab medalilla dahabiya min brazil lil jiha charkiya ya 3ikam fahich ol arani zandakia amnin kan garoj li khala basamat fi 3alam tawahad ma tsawaklo

  • ahlan ostad tbarkllah 3lik ana 9rit 3andak fl 2004w 2006 nta rajal meziane

  • matfakarch anak sahafi rak ri samsar dyal almakhzan chad fbnat aljami3a o9adaya alightisab chododak bayan yamostaril al9assirat fdarak ftajziat alwajdiya rah rihtak 3tat ri almakhzan amayak 3lik

  • اترشيشيشيشيشررؤرص

  • tbarkalah alik a mr raji vraiment nta mefkhara lina f l bilad lmahjer tous les oujdi vous aim

  • tbark allah alik a mustapha o salam men bilad l mahjar salami ila chrifa o khalti yamna thala bravo alik

ع. بلبشير