بـــلاغ بخصوص احراق الشاب حميد الكنوني لجسده بمدينة بركان

14913 مشاهدة

السدراوي ادريس – وجدة البوابة : وجدة 9 غشت 2011، إن الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وإذ تتابع بقلق شديد إحراق و محاولات احراق العديد من الشباب المغربي لأجسادهم, اخرهم الشاب حميد الكنوني الذي احرق جسده بعد خروجه من إحدى مراكز الشرطة ببركان, فإنها تعبر عن:

Ø    قلقها البالغ من تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشباب المغربي الغير حاصل على مستوى تعليمي أو شهادات عليا حيث ان البطالة او المهن الهامشية هما مصير هؤلاء الشباب.

Ø    إدانتها للعديد من حالات الاهانة والاحتقار التي تتم بالعديد من مخافر الشرطة لمواطنين مغاربة او من طرف شرطة المرور أو بعض الدوريات الأمنية, وحتى بالعديد من المستشفيات العمومية ومؤسسات الدولة والسلطات المحلية حيث أصبحت الحكرة هي السمة الغالبة للتعامل مع الفئات المهمشة والفقيرة.

Ø    مطالبتها بفتح تحقيق جدي ومسؤول في حادثة احراق الشاب حميد الكنوني لنفسه ومتابعة المتسببين في دفعه إلى ذلك وعن المعاملة الغير اللائقة التي يمكن أن يكون تعرض لها بمخافر الشرطة.

إن إحساس المغاربة بالحكرة والظلم في غياب آليات واضحة للتبليغ عن شكاياتهم وأخذها بعين الاعتبار, واستمرار سياسة التمييز على أساس الانتماء الاجتماعي حيث أصبحت الإدارة العمومية تكيل بمكيالين بين الفقراء والأغنياء من شانه أن يدفع المغاربة إلى عدم الإحساس بمواطنتهم الكاملة الشئ الذي يدفع إلى اليأس والى ما لا تحمد عقباه فالرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تنبه إلى ضرورة العمل الجدي لتجاوز هذا الوضع التمييزي الخطير قبل فوات الآن.

بـــلاغ بخصوص احراق الشاب حميد الكنوني لجسده بمدينة بركان
بـــلاغ بخصوص احراق الشاب حميد الكنوني لجسده بمدينة بركان

عن المكتب التنفيذي

الرئيس: السدراوي ادريس

 

اترك تعليق

2 تعليقات على "بـــلاغ بخصوص احراق الشاب حميد الكنوني لجسده بمدينة بركان"

نبّهني عن
avatar
Mohammed chercheur
ضيف

le désespoir à défaut de la foi est toujours derrière l’action ignoble du suicide .ms prquoi les uns connus par leurs ideologie hostile au royaume du Maroc que nous aimons tous essaient de colporter des chimères pour Impliquer la police ds les bêtises ds autres?

oujdi
ضيف

إن عملية الإنتحار هي موقف شخصي يتخذه الشخص بنفسه و بدون إيعاز من أحد، و القول بأن الحكرة و الإهانة تؤدي إلى الإنتحار فهذا غير صحيح، و الحقيقة أن الهروب من المسؤولية و عدم القدرة على المواجهة و الخوف من المجهول هي أسباب الإقدام على الإنتحار،

‫wpDiscuz