بعد نضال طويل والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد يستقبل تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي

44585 مشاهدة

وجدة: تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي/ وجدة البوابة: وجدة في 17 ماي 2013، سبق أن طالب فنانو الجهة الشرقية المنضوون تحت لواء “تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي” ، جمعية وجدة فنون الجهة المسؤولة عن تنظيم مهرجان الراي بالجلوس إلى مائدة الحوار مع الجمعية و التطرق للمشكل الحاصل بين الطرفين ، كما نفت تنسيقية الدفاع عن المحلي وقوفها ضد المهرجان مؤكدة أن لها قوة اقتراحية للنهوض بالمهرجان نحو العالمية و منافسة المهرجانات الدولية الكبرى عبر تقديم تلك الإقتراحات للسيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد السيد محمد مهيدية. وبعد تعذر الأمر واصلت التنسيقية معركتها النضالية لإجبار جمعية وجدة فنون على التحاور مع هذه الشريحة من الفنانين المرموقين المنتمين للمنطقة…وبعد نجاحها في نضالاتها الحضارية ووقفاتها الاحتجاجية بمقر ولاية الجهة الشرقية، استقبل السيد محمد مهيدية والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد أعضاء التنسيقية التي أصدرت بالمناسبة بلاغا توصلت وجدة البوابة بنسخة منه في ما يلي نصه:

بلاغ

بعد النضج الكبير الذي أبانت عنه تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي ، في وقفاتها الإحتجاجية الناضجة والمسؤولة والمتشبعة بأدبيات الأشكال الإحتجاجية التي تمتح من المناخ الدمواقراطي السائد في بلادنا . استقبل والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد السيد محمد مهيدية، أعضاء التنسيقية بحفاوة كبيرة في مكتبه في لقاء رسمي اتسم بالجدية المطلوبة كما لم يخلو من روح الدعابة التي تؤكد على حب السيد الوالي للفنانين والحس التواصلي الرفيع لسيادته طيلة ساعتين من النقاش العميق . فبعد تقديم أرضية الحركة الإحتجاجية من طرف المنسق العام مصطفى الرميلي ، الذي أكد للسيد الوالي عن دواعي وحيثيات الإحتجاج ، وتذكيره بأن الحركة تحمل أفكارا ومشروعا عكس بعض الجهات التي لجأت لأساليب ساهمت في تأجيج الوضع من خلال تصرفات يعجز المرء العاقل على ذكرها ، وهو ما يؤكد مصداقية الحركة الإحتجاجية التي قامت بها تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي . وبعد ذلك تناول الكلمة سعيد سونا الناطق الرسمي باسم التنسيقية ، ليؤكد للسيد الوالي أن لمساته القوية في كل الأوراش المتعثرة بالمنطقة الشرقية ، يجب أن تنتقل لورش مهرجان الراي المنتكس لتصحيح اختلالاته ، لأنه يستهلك المال والجهد ، وأنه لولا سمعة السيد الوالي الطيبة لدى مختلف شرائح المجتمع الوجدي ، لما الجأ فنانو وجدة لسيادته كحكما في هذا الإشكال. وبعد ذلك قدم الأخ سعيد سونا عرضا شفهيا قارب الساعة والنصف ، بالأرقام والدلائل الدامغة وبالحجية القانونية المطلوبة ، جعلت السيد الوالي يتفاعل مع جميع النقاط بشكل جد إيجابي ، نظرا لتماسك العرض الذي قدمه الناطق الرسمي والذي يحترم فيه منطق حل النزاعات داخل المؤسسات وبلغة القانون. وبعد انتهاء الأخ سعيد سونا من عرضه المميز ، أكد السيد الوالي على استحسانه لنضج فناني مدينة وجدة وعلى استحسانه ليقظتهم ، مؤكدا على أنه استمتع بالجلسة لدرجة أنه لم ينتبه للوقت وهو مايفعله إلا ناذرا نظرا لإحساسه بمصداقية عرض الناطق الرسمي الشامل الذي تطرق لثلاث محاور :

ـ المحور الأول : دراسة عميقة مرقمة حول مهرجان الراي

ـ المحور الثاني : الإختلالات التي شابت مهرجان الراي بالحجج والوثائق الدامغة

ـ المحور الثالث : السياق العام الذي تم اغتياله من طرف وجدة فنون والذي لايتناغم مع اللحظة السياسية التي تعيشها بلادنا في تجلياتها السياسية والإقتصادية والثقافية …

وبعد ذلك طالب السيد الوالي تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي باقتراح الحلول اللازمة من أجل الإستجابة لها ، لكن الأخ سعيد سونا عبر للسيد الوالي عن ثقة التنسيقية في شخصه كرجل دولة يشهد له القاصي والداني بصرامته وحياده في مثل هكذا مواقف ، ولهذا تركت التنسيقية للسيد الوالي الحرية الكاملة في إيجاد التخريجة المناسبة على المدى القريب والمتوسط والبعيد لإنصاف فناني وجدة ، وهي القناعة التي خرجت بها التنسيقية بعد نقاش مراطوني دام شهرين …اقتراح التنسيقية استقبله السيد الوالي باحترام كبير ووعد فناني وجدة بأن ثقتهم في شخصه لن تجعله يتهاون في مساعدتهم والوقوف إلى جانبهم وإنصافهم ، لأن رهن إشارة الجميع ولن يتهاون بالضرب بقوة على أيدي المتلاعبين بالقانون . وتشير التنسيقية إلا أنه سبق أن تم استقبالها من طرف السيد الكاتب العام للولاية يوم السبت الفارط 11 ماي ، حيث أبان السيد الكاتب العام عن ثقافة انصات مذهلة في اجتماع مطول تم التطرق لجميع التفاصيل التي تهم المهرجان ، مما جعل السيد الكاتب العام يعد التنسيقية برفع تقرير للسيد الوالي بغية إيجاد الصيغ والحلول لإرضاء الجميع . ولهذا تعلن تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي عن مايلي : ـ تأسيس النقابة الجهوية لفناني المنطقة الشرقية تماشيا مع سياسة اللاتمركز وتجاوبا مع ورش الجهوية الموسعة ، وهي النقطة التي نالت إعجاب السيد الوالي لكونها تتماهى مع منطق الإشتغال في ظل القانون والمؤسسات . ـ تعليقنا المؤقت لكل أشكالنا الإحتجاجية لثقتنا في شخص السيد الوالي الذي أبان عن رغبة ملحة في الدفع بتغيير كل الأوراش المتعثرة ومن ضمنها مهرجان الراي باعتباره ورشا فنيا مهما . ـ نعلن عن تحفظنا على باقي تفاصيل لقائنا مع السيد الوالي والسيد الكاتب العام احتراما لمؤسسة الوالي ، وتعبيرا على نضجنا ، الذي يبعدنا عن منطق الهزيمة والإنتصار ، والذي يروم خدمة الصالح العام بكل تجرد ومسؤولية . ـ احترامنا لكل إخواننا الفنانين الذين لم ينخرطوا في أشكالنا النضالية ، وتقديرنا التام لتوجهاتهم ، مع تأكيدنا أن أبوابنا مفتوحة من أجل النهوض بأوضاع الفنانين مع الإنفتاح على الطيف الجمعوي والنقابي بكل أريحية ، فلا توجد أية هواجس شخصية وراء توجهاتنا . ـ نؤكد لكل من استصغر حركتنا النضالية ، أنه شارد عن اللحظة التي تمر منها بلادنا ، كما نؤكد لهم على أن أفقنا استراتيجي وبعيد المدى ، كما أننا لسنا مستعجلين على بعض الحلول الترقيعية ، لأننا لانقف عند باب أحد ، وإننا شرفاء ولغير الله لانحني الجباه .

تحية شكر للسيد الوالي ، وتحية إجلال وإكبار لكل من أمنوا بنبل أهدافنا .

تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي .

بعد نضال طويل والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد يستقبل تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي
بعد نضال طويل والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد يستقبل تنسيقية الدفاع عن الفنان المحلي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz