بعد تبرئته في القضاء البلجيكي.. حميدات يوقع لفريق كومو الإيطالي

الرياضة
وجدة البوابة23 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
بعد تبرئته في القضاء البلجيكي.. حميدات يوقع لفريق كومو الإيطالي
رابط مختصر
هسبورت

عَادَ الدولي المغربي إسماعيل حميدات، إلى الميادين عن طريق بوابة فريق كومو الممارس بالدرجة الثالثة في الدوري الإيطالي بعد توقُّفه لوقت طويل عقب المشاكل القضائية التي مر منها والعقوبة الحبسية التي قضاها قبل أن تتم تبرئته في الأخير من طرف القضاء البلجيكي.

وحسب مصدر “هسبريس”، توصل اللاعب حميدات إلى اتفاق نهائي ورسمي مع إدارة “كومو” الإيطالي يقضي بانضمامه إلى الفريق، بعدما كان يخوض تداريبه منفردا فور خروجه من السجن بغية الحفاظ على لياقته البدنية.

وسيُوقِّع اللاعب المذكور عقد انضمامه رسميا إلى فريقه الجديد يوم الجمعة المقبل، بعدما قرر العودة إلى الميادين وعدم الاستسلام لتبعات المشاكل التي أحاطت به في وقت سابق وزجَّت به في غياهب السجن قبل أن يحصل على صك براءته من القضاء البلجيكي.

وأضاف المصدر المقرب من اللاعب حميدات، أن الأخير انضم الاثنين الماضي إلى تداريب فريق كومو، بمعسكره في مدينة أرونا الإيطالية التي تبعد عن كومو بمسافة 80 كيلومترا، قصد الوقوف على إمكاناته ومؤهلات التقنية والبدنية قبل التعاقد معه.

وأُعجِب الطاقم التقني للفريق الإيطالي بإمكانات اللاعب حميدات ومستواه وجديته أثناء التداريب حيث كانت تحذوه رغبة جامحة للعودة بقوة إلى الميادين وتدارك ما فاته، لاسيما أنه يملك موهبة فطرية ساعدته على حمل قميص الكثير من الأندية العالمية.

وقرَّر اللاعب سالف الذكر العودة إلى الميادين بعدما حصل على تبرئته من القضاء البلجيكي، بعد اتهامه بعمليات السطو المسلح فى بلجيكا، بعدما قضت السلطات البلجيكية عليه بالسجن 11 عاما في وقت سابق.

وكان جناح أيس روما السابق والذي يعد من بين المواهب القادمة بقوة، حيث حمل قميص الكثير من الأندية أبرزها روما الإيطالي، فريق أسكولي، وفيستيرلو البلجيكي، قد غادر أسوار السجن الذي مكث فيه لفترة 9 أشهر، بعدما نال البراءة في حكم الاستئناف من تهم السطو المسلح، وهو المحكوم ابتدائيا بـ 46 شهرا نافذا.

يُشار إلى أن اللاعب حميدات سبق له أن لعب للمنتخب الوطني المغربي للشبان والأولمبي، كما شارك مع المنتخب الوطني الأول في مباراة واحدة.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن