بصمات المدرس الممتع: من مناخ صفي متوتر الى مناخ مبدع

358915 مشاهدة

بصمات المدرس الممتع:

من مناخ صفي متوتر الى مناخ مبدع

وجدة البوابة: محمد بوطالب

يشتكي بعض المدرسين من توتر اجواء اقسامهم وضعف حيلتهم بسبب منع العقاب البدني ويحنون الى زمن حديدي كان الاولياء يحدثون المدرس بقولهم: أنت تذبح و نحن نسلخ. كانت الطاعة كاملة للمدرس حتى خارج نطاق المدرسة الا ان الهدر المدرسي كان حارقا. كما ان البعض منهم يتمنون ان لو يحظوا بالهدوء حتى ولو لم يبذل تلامذتهم جهدا فالاهم استتباب الامن اولا ولذلك يتساهلون في تقييم انشطتهم احيانا. وقد يدخل مدرس لقسم كارها شغبه ولو ان الفاعلين قلة فان اثرهم السي خطير جدا بسبب ما يعدونه من خطط جهنمية لبث التشويش . ومن الحالات المتوترة عندما يفتقد التلميذ الارادة فيعتبر نفسه مثل سائح جاء للاستجمام فاقدا لبوصلة العمل الهادف فلا يحضر كتابا و لا دفترا فيكون عالة على الجميع اما التلاميذ المجدون فقد يتعايشون مع هذا الوضع ومنهم من يجده مقرفا فيتجاوزه. وكثيراما نجد تلميذا مستأسدا عند مدرس يلبس جلد خروف عند مدرس المادة الموالية. في ظل هذه الاجواء المتوترة نحس بمعاناة المدرس حتى ولو كان استعداده العلمي قويا. معاناة نفسية و جسدية ترهقه لاشك في الحال و المال. سلوكات مثيرة. ولو انهم قلة قليلة فان البعض من المدرسين على الرغم من نبل اخلاقهم وعلو باعهم العلمي فانهم يثيرون ردات فعل عند تلامذتهم من دون قصد لذلك. وهكذا نجد بعض الصور الواقعية كلما تكررت خلقت اجواء الاحتقان بسبب البلبلة المشهودة في مناخ صفي متأزم ومنها: +مدرس يتصفح اوراق كتابه بالبصق على اصابعه ما يثير الضحك.  +مدرس تعود على ترك سلسلة سرواله مفتوحة.

  +بروز قميص المدرس من تحت حزامه.      +القيام بحركات عشوائية مريبة. +ردات فعل عنيفة يدفع اليها المدرس دفعا بسبب سادية التلاميذ.

       +الشرود عن الموضوع.      +التركيز على تلميذ واحد.      +مناقشات ثنائية الجانب.      +رفض تصحيح خطا .      +اهمال تسريحة الشعر.        +انعدام التجديد.        +التسامح الزائد.        +طغيان الجد. هذه بعض المظاهر المولدة لردات فعل تلاميذية سلبية وغيرها كثير تحتاج الى لمسات مدرس ممتع ليحول سلبيات التلاميذ الى المدار الايجابي ويقوي ارادتهم من اجل الابداع. مقترحات مدرس ممتع +سيادة مناخ صفي يسود فيه الامن اولا من بداية الحصة الى نهايتها.    +تهييئ المدرس لمادته جيدا مع ادخال التجديد .فيها لتجنب الملل.          +وضع نظام صفي يحتكم اليه الجميع كمرجع يساهم في اعداده كل الاطراف الصفية وتعمل على اعماله و احترامه.      +التأكد من ان التلاميذ يفهمون التعليمات و يطبقونها خلال الدرس او الامتحان.         +تكريم التلاميذ باحترامهم و اول ذلك الدخول الى الصف قبلهم والسلام عليهم ومناداتهم بأسمائهمللتأكد من حضورهم الى جانب النظر اليهم جيدا للتعرف عن مظهرهم الخارجي الذي قد يوحي بأشياء كثيرة تنفع في توجيههم و خلق الالفة معهم وامتلاك ناصية عقولهم و قلوبهم.         +قبول اخطائهم و تصحيحها بهدوء وحزم بل المحاولة الى استباقها للسيطرة عليها وايجاد حلول مبتكرة وعلاجها بهدوء.        +سيادة العدل في التقييم ومراجعة الاخطاء الملاحظة.

        +خلق عادات طيبة في الكلام و السكوت و الحوار و الاحترام المتبادل.

+اهتمام المدرس بمظهره الخارجي وحركاته و صوته وتوزيع عادل لنظراته بين تلامذته.    +الوقوف لحظة عند الضرورة وليس الهدف الاسراع بل تحقيق جودة التدريس و التربية .         +مراعاة ميول و اهتمامات الجميع لتقوية عزائمهم و الثقة في انفسهم لضمان المتعة النفسية و الفكرية لديهم وانخراطهم في تأثيثمناخ صفي امن يشعر كل واحدمن التلاميذ بمكانته وحقوقه وواجباته فيتجنب من تلقاء نفسه التشويش و الاهمال ويقوم بواجباته على احسن ما يرام بل يسير في اتجاه الابداع وراء المدرس الممتع لنفسه و جماعة قسمه لتحقيق الجودة في نطاق قيمة مضافة للتربية و التكوين.

2015-11-23 2015-11-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير