برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة – الحسيمة – تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة

23894 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير / وجدة البوابة : حرصا منا مواكبة التغطية الشاملة لاشغال الدورة الجهوية الاولى لبرلمان الطفل بوجدة لجهتي الشرق و تازة – الحسيمة – تاونات ننقل لقرائنا الاعزاء كلمة السيد محمد ابو ضمير مدير أكاديمية الجهة الشرقية في افتتاح الدورة الجهوية الأولى لبرلمان الطفل موسم 2011 المنعقدة بتاريخ 25 – 26 – 27 مارس 2011 بوجدة:

برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة
برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة

 بسم الله الرحمن الرحيم ” إنه لمن دواعي ابتهاجنا، أن يصبح برلماُنكم، مدرسة للتربية على المواطنة والديمقراطية، وقوة اقتراحية، في كل ما يرتبط بتدبير الشأن العام، كما يشكّل تجربة واعدة في مجال التنشئة الاجتماعية، والالتزام بحقوق وواجبات الإنسان، وترسيخ الوعي بفضائل الحوار والتعايش، والتشبّع بثقافة الانفتاح والتسامح، ونبذ كل أشكال التطرف والإقصاء والانغلاق..” .. هكذا خاطب صاحب الجلالة المنصور بالله الملك محمد السادس في نص الرسالة المولوية الموجهة إلى المشاركين في الدورة الوطنية السادسة لبرلمان الطفل يوم 15 نونبر من سنة 2008 بالرباط ، وذلك توطيدا للرؤية الملكية الثاقبة للنهوض بأوضاع الطفولة المغربية، وتثميرًا للمبادرة المغربية التي انطلقت بالتوقيع على الإعلان العالمي لحماية الطفل ونمائه وضمان حقوقه، تلك المبادرة السامية التي شقّتْ لبلادنا سياقا حقوقيا نموذجيا على الصعيدين العربي والدولي، ودشّنتْ حراكا مجتمعيا داخليا جديدا يهدف إلى بلورة فهم حداثي للعلاقة مع الطفل في مجتمعنا، وشكّلت المرجعية الأساس لخلق مؤسسة احتضنت قضايا وتطلعات الطفل في شموليتها من خلال مرصد وطني لحقوق الطفل، أضحى اليوم يشكل آلية يقِظة لمتابعة إعمال الاتفاقية الأممية لحقوق الطفل..لِيَأتيَ الإعلانُ عن تأسيس برلمان الطفل تتويجا فريدا لهذه الرؤية،وعنوانا آخر للتأصيل والمضيّ قُدُمًا في تعميق مكتسبات الطفولة المغربية، وخلق فضاء للتربية على المواطنة والديمقراطية والمشاركة الفعلية للأطفال، وإرساء آلية أخرى للدفاع عن حقوق الطفل والارتقاء بها، وتدشين منطلق لإعداد وتنفيذ وتطوير خطة وطنية شاملة تعنى بقضايا طفولتنا من أجـل ” مغرب جدير بأطفاله”.

“إنه لمبعث للاعتزاز والفخر أن تحظى مدينة وجدة الألفية بشرف احتضان أشغال الدورة الجهوية الأولى لبرلمان الطفل برسم سنة 2011، هذه الدورة التي تلتئم تحت رئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاّ مريم ، حيث سيتناظر الأطفالُ البرلمانيون للجهة الشرقية وجهة تازة الحسيمة تاونات حول نقط ذات أهمية مسطرة في جدول أعمال دورتهم هته، وذلك في سياق ترسيخ مقومات المواطنة وبسط مضامين اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وتقديم ميثاق برلمان الطفل، وسُبل مشاركة الأطفال البرلمانيين في رصد أولويات الطفولة جهويا ومحليا.

برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة
برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة

فأتيحوا لي في افتتاح أشغال هذه التظاهرة الغنية برمزيتها الحقوقية ودلالتها التربوية أن أرحب بالسيد الكاتب العام للولاية نيابة عن السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة- أنجاد، واشكره على ما يبذلـه من جهود دؤوبة في مواصلة المسعى لترجمة الإرادة المولوية السامية لإحلال هذه الجهة من تراب وطننا العزيز المحل الـذي يناسب حجم رصيدها التاريخي وزخَم تطلعها التنموي ، وما يسديه من دعم متواصل للنهوض بقطاع التربية الوطنية بالجهة، وتنمية روح المبادرة وثقافة التشارك في تدبير الشأن التربوي. وأرحب بالسيد مدير المرصد الوطني لحقوق الطفل والسيد ممثل لجنة التحكيم لبرلمان الطفل، وبالسادة النواب الإقليميين للوزارة، وبكل ضيوفنا الكرام، الذين يشاطروننا اليوم فضيلة الإنصات عن قرب لاهتمامات وانشغالات وانتظارات أطفالنا. و اسمحوا لي أيضا – حضرات السيدات والسادة – أن أتوجه إلى أطفالنا البرلمانيين الجُدُد المشاركين في هذه الدورة من جهة تازة الحسيمة تاونات ومن مختلف نقط الجهة الشرقية بأنبل مشاعر الترحاب والحفاوة، متمنيا لهم إقامة طيبة في أحضان مدينة الألف سنة، كما أتمنى لهم مداولات مثمرة في دورتهم الجهوية هته، والشكر موصول إلى السيدات والسادة ممثلي وسائل الإعلام بكل تنويعاتها الذين يساهمون في تثمين وإغناء هذا المسار الحيوي للمنظومة الحقوقية ببلادنا،وإلى السيدات والسادة المؤطرين وكل الساهرين على حسن تنظيم هذه التظاهرة التربوية والحقوقية الغنية بإيحاءاتها الوطنية ومغازيها الإنسانية.. فمرحبا بكم جميعا أيها الحضور الأكارم.

يحقّ لنا اليومَ أن نقول إن ”مؤسسة برلمان الطفل” بالمغرب قد أصبحت تشكل بالفعل مدرسةً للتربية على قيم المواطنة والتسامح والديمقراطية والمسؤولية ومختبرا للتنشئة الحقوقية وتفعيل حقوق المشاركة لدى الأطفال ،و إطارا يتيح لعدد من الأطفال من مختلف أنحاء المملكة إمكانية اللقاء والتشاور ومساءلة المسؤولين والمنتخبين في مختلف مستوياتهم بشأن عدد من القضايا المحلية و الوطنية، وحققتْ بفضل المجهودات المتواصلة لصاحبة السمو الملكي الأميرة للاّ مريم، حصيلة مشرفة يحق للمغرب أن يفتخر بها، فضلا عن كونها قد أضحت تمثّل لبنة أخرى في صرح التنمية الديمقراطية التي تشهدها بلادنا .. لذلك فإن أشغال هذه الدورة الجهوية الأولى برسم السنة الجارية تتوخى بلورة مقترحات من لدن أعضاء برلمان الطفل بالجهة الشرقية ونظيرتها تازة الحسيمة تاونات تهمّ المواضيع الراهنة ذات الصلة بمجال الطفولة، كما أن هذه الدورة الجهوية تهدف إلى تكوين الأطفال البرلمانيين المشاركين في مجال حقوق الإنسان وتدارس أولوياتهم وانشغالاتهم، وذلك كله تحضيرا لعقد للدورة الوطنية المقبلة لبرلمان الطفل.

ويتضمن برنامج هذه الدورة على الخصوص جلسات حوارية حول ميثاق برلمان الطفل،وحول الصحة العقلية للطفل، كما سيتداول الأطفال البرلمانيون المشاركون في هذه الدورة حول أوليات الطفولة على مستوى الجهتين اللتين ينتمون إليهما ، وحول سبل تفعيل برلمانهم محليا، واستشراف مرحلة جديدة تتوق إلى رصد وضعية الطفولة حسب الجماعات المحلية، من أجل الاقتراب أكثر من قضايا وأسئلة الأطفال المغاربة عبر تراب المغرب العميق.إن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية لتجدّد تأكيدها على المكانة المشهودة التي تحتلها مضامين التربية الديمقراطية في مشروعنا التربوي، وعلى القناعة الراسخة بجدوى جعل التلميذ في صلب مخططاتها التربوية،كما تجدّدَ الأكاديمية عزمها على تعميق تجربة المجلس الجماعي للطفل والاستمرار في التشجيع والتحفيز على إحداث نوادي تربوية تهتم على الخصوص بالجوانب المتعلقة بالتربية والصحة والبيئة والإعلا م وحقوق الإنسان وفي مقدمتها حقوق الطفل ، في أفق أنْ يصبح تلاميذنا/ أطفالنا عبر هياكلهم التنظيمية وتعبيراتهم المؤسساتية شركاء للأكاديمية في عدد من المشاريع والأنشطة الهادفة إلى تفعيل كل الجوانب المتعلقة بحقوق ومناشط الطفل في مخططات الأكاديمية، وتَعَهّدِ المبادرات المستجيبة لهذا الطموح بما يلزم من العناية وحسن الاحتضان، استلهاما وإعمالا للرؤية الحداثية الملتحمة بالعصر في ارتباط بمقومات الشخصية المغربية، المنبثقة من التوجيهات المستنيرة لباني نهضة مغرب الألفية الثالثة صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله له النصر والتمكين”

برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة
برلمان الطفل لجهتي الشرق و تازة - الحسيمة - تاونات: كلمة محمد ابو ضمير مدير الاكاديمية في افتتاح الدورة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz