الوقفة التنديدية التي قامت بها جمعية أصدقاء التلميذ، كانت وقفة مميزة جدا إذ أضفت الشموع و الورود طابعا خاصا، فكانت أفضل تعبير عن السلم و التضامن و بأن المغرب شعب واحد و موحد