بركان : عملية نصب تكشف الستار عن شبكة مختصة في تزوير العملة الوطنية والهجرة السرية

17949 مشاهدة

بركان  – وجدة البوابة/ مصطفى محياوي: لم يكن يعلم أحد مموني ومنظمي الحفلات بمدينة بركان أنه سيستقبل نصابا من نوع خاص استطاع ببطاقة تعريف مزورة أن يستحوذ على مجموعة من الكراسي والطاولات دون إرجاعها إلى صاحبها . نفذ صبر الممون وتقدم بشكاية إلى المصالح الأمنية يفيد من خلالها أنه كان ضحية نصب من طرف أحد الأشخاص الذي لم يسبق له أن تعرف عليه . تحريات أولية قامت بها عناصر من الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية ببركان أفضت إلى كون بطاقة التعريف المدلى بها لدى الممون مزورة . وهذا ما فتح إحدى خيوط القضية المتعلقة في بدايتها بالنصب والاحتيال وخيانة الأمانة لكي تتوصل العناصر المذكورة في إطار البحث الجاري إلى مكان تواجد الحاجيات المسروقة حيث انتقلت بحضور بعض رجال الدرك مساء يوم الخميس 11 نونبر 2010 إلى منزل بدوار بومية التابع لقيادة بني وريمش دائرة أكليم بإقليم بركان حيث تمكنت من حجز 150 كرسي وخمسة طاولات من الحجم الكبير و كرسي العروسين . المسألة لم تقف عند هذا الحد لأن المفاجأة كانت أكبر بحجز عرضي تمثل في 48 ورقة نقدية مزورة من فئة 200 درهم و22 ورقة من فئة 100 درهم وخمسة ورقات من فئة 50 درهم .بالإضافة إلى جهاز سكانير وحاسوب وجوازي سفر مزورين ووثائق شخصية تهم عدة أشخاص .بحث جاري من أجل فك لغز شبكة مختصة في تزوير العملة الوطنية في وقت تستهدف من خلاله أفراد الشبكة حسب أحد المصادر أسواق الغنم التي تعرف رواجا كبيرا بمناسبة عيد الأضحى من أجل تمرير الأوراق النقدية المزورة . في نفس السياق لم يستبعد المصدر السالف الذكر أن تكون للشبكة علاقة بالهجرة السرية خاصة بالعثور على جوازات سفر مزورة ووثائق أخرى تطرح فرضية التهجير السري من طرف الجناة الذين لا يزال البحث جاريا عنهم من أجل تقديمهم على أنظار العدالة

بركان : عملية نصب تكشف الستار عن شبكة مختصة في تزوير العملة الوطنية والهجرة السرية
بركان : عملية نصب تكشف الستار عن شبكة مختصة في تزوير العملة الوطنية والهجرة السرية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz