بركان: ضابط امن يتعرض لهجوم من طرف عصابة مجهولة مدججة بالسيوف/بركان: عبد الحفيظ ساجي

21881 مشاهدة
بركان في يوم الاحد 25 اكتوبر 2009 – تعرض السيد محمد حضري مفتش الامن بمدينة بركان ( و ليس يحيى حضري كما يروج في الاوساط) لهجوم مفاجئ من طرف عصابة اجرامية ارهابية مكونة من عدة افراد ملثمين و مدججين بالسيوف و الخناجير خلال الساعة العاشرة و دقائق ليلا وهو مع ابنائه وزوجته مباشرة بعد وصوله على مثن سيارته الى حي الصديق المعروف ب”الفريكو” و لما وجد نفسه مهددا بخطر الموت هو و اسرته لم يجد امامه الا استخدام سلاحه لصد خطر الموت فاخرج المسدس و اطلق النار في الهواء دون اصابة اي احد فلاذ المجرمون بالفرار. فنجا الضابط و ونجت اسرته من موت محقق. ان امن المواطنين اصبح في خطر بسبب تواجد ارهابيين و مجرمين في البلاد يصولون و يجولون و يعترضون سبل الناس لسفك دمائهم و لو تعلق الامر بانتزاع 5دراهم فقط و سفك دم البريء مما يستدعي تكثيف الجهود من طرف المواطنين و رجال السلطة للقضاء على هؤلاء الاجراميين اعداء الوطن و اعداء المواطنين. فلابد من الحسم في الموضوع و التصدي لكل من تدعوه نفسه للقضاء على حياة الابرياء. يقول احد المسنين خلال وقوع الحادث “ولينا نخافو نخرجو فالليل و لو عند صلاة المغرب اش هد السيبا واش هد المجرمين ما لقاوش اللي يوقفهم عند حدهم”… غير ان هم رجل الامن الذي دافع عن نفسه و عن ابنائه اضطرارا و الا لشاع خبر خطير كان سيكون ابطاله مجرمون و ضحيته ضابط امن،  الهم الذي يشغله حاليا هو ضرورة احضار الرصاصة التي اطلقها في الهواء و ليلا، فالمواطنون ثمنوا ما اقدم على فعله هذا الرجل بتلقينه درسا للمجرمين يجعلهم يتراجعون عن افعالهم بل و تمنى المارة و المواطنون ان يكثف رجال الامن و كل رجال السلطة من حملاتهم ضد تسلط هؤلاء الاجراميين و لو تطلب الامر التدخل بالاسلحة النارية و كما قال احد ساكنة الحي ببركان “اللهم يموت المجرمون و لا يموت الابرياء”

sureté nationale الامن الوطني
sureté nationale الامن الوطني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz