برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس للرئيس البوركينابي على إثر الهجمات الإرهابية بواغادوغو

ع. بلبشير19 يناير 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس للرئيس البوركينابي على إثر الهجمات الإرهابية بواغادوغو
رابط مختصر

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس

للرئيس البوركينابي على إثر الهجمات الإرهابية بواغادوغو

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، برقية تعزية ومواساة إلى رئيس بوركينافاصو السيد روش مارك كابوري، وذلك على إثر الهجمات الإرهابية الشنيعة التي استهدفت أحد فنادق العاصمة واغادوغو.

وأكد جلالة الملك في هذه البرقية أنه تلقى ب “ببالغ مشاعر التأثر والأسى” نبأ وقوع هذه الهجمات الإرهابية التي خلفت العديد من الضحايا.

وبعد أن عرب جلالة الملك عن إدانته الشديدة لهذه الأعمال الإجرامية، عبر جلالته للرئيس البوركينابي ومن خلاله، لأسر الضحايا الأبرياء وعموم الشعب البوركينابي الشقيق، عن أحر التعازي وصادق عبارات المواساة، وكذا متمنيات جلالته الخالصة بالشفاء العاجل للجرحى.

ومما جاء في برقية جلالة الملك “أود أيضا، باسم الشعب المغربي وباسمي الشخصي، أن أدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية، وأن أؤكد لفخامتكم كامل تضامننا ومساندتنا في مواجهة هذا المشروع الإجرامي الذي يهدف إلى المساس باستقرار وأمن بلدكم الشقيق ومجموع منطقة الساحل والصحراء”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن