برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر على إثر وفاة البابا شنودة الثالث

23042 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 19 مارس 2012، بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تعزية إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بجمهورية مصر العربية المشير حسين طنطاوي على إثر وفاة قداسة البابا شنودة الثالث٬ بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المقرسية.

وأعرب جلالة الملك٬ في هذه البرقية٬ لفخامة المشير طنطاوي ومن خلاله لأتباع الكنيسة القبطية الأرثودوكسية وللشعب المصري٬ عن أصدق عبارات التعازي والمواساة في فقدان هذه الشخصية الدينية المرموقة “التي كرست حياتها لخدمة وطنها والدعوة لفضائل الإيمان٬ وإشاعة قيم المحبة والسلام٬ والتسامح والوئام٬ بين أبناء الشعب المصري الأصيل”.

ومما جاء في هذه البرقية “وإننا لنستحضر بكل تقدير٬ سيرة الراحل الكبير٬ وما كان يتحلى به من دماثة خلق وحكمة وتبصر٬ إذ قاد الكنيسة القبطية بحرص شديد على الدعوة إلى السلم والحوار والتسامح والتعايش بين الأديان السماوية”٬ مضيفا جلالته أن مواقف قداسة البابا شنودة الثالث المشرفة والشجاعة دفاعا عن هذه القيم النبيلة ستظل “مثالا يحتذى في ترسيخ وصيانة الوحدة بين الأقباط والمسلمين بمصر الشقيقة”.

وأضاف جلالة الملك “وإذا أشاطركم مشاعر الحزن في هذا المصاب الجلل٬ الذي لا راد لقضاء الله فيه٬ فإني أسأل الله عز وجل أن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء٬ ويشمل الفقيد الكبير برضوانه٬ ويجزيه خير الجزاء عما أسدى لبلده من جليل الأعمال٬ وأن يحفظكم وبلدكم الشقيق من كل مكروه”.

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر على إثر وفاة البابا شنودة الثالث
برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر على إثر وفاة البابا شنودة الثالث

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz