برجو كايا بطلة لحظة وداع تتمسك بـزينب بحثا عن الحظ

44814 مشاهدة

تتمسك الفنانة التركية “برجو كايا” بطلة مسلسل “لحظة وداع” الذي تعرضه MBC باسم “زينب” الذي ظهرت به في المسلسل؛ حيث تعتبره تميمة الحظ لها، وذلك في المسلسل التركي الجديد “حفلة تنكرية” Maskeli Balo الذي يجمعها بالفنان التركي “بوراك حقي” الذي جسد شخصية “علي” في مسلسل “وتمضي الأيام” الذي عرضته MBC أيضا.

وتدور قصة “حفلة تنكرية” حول نائب في البرلمان وابنته، ويطرح المسلسل تساؤلا هو: هل “آباؤنا هم أبطالنا. وماذا إن لم يكونوا كذلك؟” والإجابة على هذا السؤال ترافقها قصة فيها عبرة للمشاهد؛ حيث تقف فتاة أمام والدها، وتعلن حربها عليه من أجل تحقيق العدالة مع صحفي مثالي يقع في حبها.

وخلال نضال الفتاة لتحقيق العدالة تستاء عندما ترى الوجه الآخر لأبيها الذي كان في يوم من الأيام قدوتها ومثلها الاعلى، وتتحطم عندما تعرف الحقيقة، ولكن تحت هذا الحطام هل سيتأثر حبها للصحفي؟.

وقالت “زينب” في لقاء مع صحيفة “حرييت” التركية: “سيكون اسمي “زينب” للمرة الثانية، كما في مسلسل “لحظة وداع”. أعتقد أن اسم “زينب” يجلب لي الحظ، وأصبح مثل اسمي الحقيقي”.

وأشارت إلى أنها تجسد في مسلسل “حفلة تنكرية” شخصية فتاة من عائلة محافظة. ولكن مع مرور الوقت سوف يرى الجميع الوجوه على حقيقتها، وسوف يتحطم ذلك المنزل الجميل الذي تربت فيه.

وأوضحت أنها تجسد في المسلسل ابنة سياسي طموح، ورجل أعمال ثري، وقد تعلمت في الخارج ويريد والدها أن تكون يده اليمنى، فهي فتاة مثالية وتهتم بالسياسة، ثم تقع في حب صحفي لينقلب حالها تماما.

وأكدت برجو كايا سعادتها بالوقوف أمام بوراك، وقالت: إنه بمثابة الأخ لي، وأحبه جدا.

رفض فيلم سينمائي

من جانبه، قال “علي” نجم “وتمضي الأيام” في لقاء مع الصحيفة التركية ذاتها: إنه رفض بطولة فيلم سينمائي من أجل هذا المسلسل، وإنه فضل أن يشارك في هذا العمل بعد إعجابه بقصته.

وأشار إلى أنه يجسد شخصية صحفي يسعى إلى كشف الحقائق، وخلال بحثه يحصل على معلومات من شخص مجهول، موضحا أن عمله سابقا كعارض أزياء منذ عام 1994 جعله قريبا من الصحفيين، ويعرف متاعبهم التي يواجهونها أثناء عملهم.

وأكد على صداقته وعلاقته القوية ببرجو كايا، مشيرا إلى أنهما متفاهمان كثيرا.

برجو كايا
برجو كايا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz