براندت نجم الصحافة بألمانيا رغم عدم لمسه الكرة بعد مع دورتموند

الرياضة
وجدة البوابة31 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
براندت نجم الصحافة بألمانيا رغم عدم لمسه الكرة بعد مع دورتموند
رابط مختصر
هسبورت

انتقال جوليان براندت من فريق باير ليفركوزن لكرة القدم إلى بوروسيا دورتموند تصدر عناوين الصحف الألمانية رغم أن اللاعب لم يخض أي مباراة، ولو لدقيقة واحدة، مع فريقه الجديد ، حيث وصفته الصحف بأنه “صفقة متميزة” و”النجم القادم” و”موهبة استثنائية”.

وغالبا ما تضع الصحف، في قائمة أفضل الصفقات التي أبرمت، براندت على القمة متفوقا على نجوم أمثال لوكاس هيرنانديز الذي انضم لبايرن ميونخ وماتس هوميلز الذي عاد لدورتموند.

مثل هذه الكتابات يمكن أن تجلب المزيد من التوقعات ولكن براندت نفسه هادئ. وقال :” أتعامل بشكل مقبول مع مثل هذه الأشياء. أنا مرتاح للغاية هناك”.

وسيعتمد الكثير على كيفية تعامل براندت مع الضغط. على النقيض تماما مع فريقه السابق باير ليفركوزن، الذي انضم إليه عندما كان يبلغ 17 عاما والذي ترعرع فيه، فإن دورتموند في مستوى أعلى وينافس على مراكز متقدمة بالدوري.

وقال براندت في معسكر دورتموند بباد راكاز بسويسرا :” بالتأكيد لاحظت اختلاف أننا في دورتموند لدينا مساحة كبيرة من اللاعبيتن المميزين”.

هذا ليس الشيء الذي يقلقه. وقال :”في هذه اللحظة أحظى بمتعة كبيرة. وأعتقد أنها ستستمر”.

ويعد برندت /23 عاما/ للاعبا هاما لمستقبل دورتموند. لعبه في الكثير من المراكز وسرعته وقدراته الفنية جعلته محط أنظار للعديد من الأندية.

في 2014 فضل براندت الانتقال لليفركوزن بدلا دورتموند عندما كان ناشئا في فريق فولفسبورج لأنه وجد أنه سيحظى بفرصة أكبر للمشاركة في المباريات. ولكن دورتموند والمدير الرياضي مايكل زورك لم يستسلما واستطاعا أخيرا الحصول على خدمات اللاعب.

وساعد ماركو ريوس، قائد دورتموند في انتقال اللاعب، حيث مارس ضغوط على اللاعب عندما كانا ينضمان لمعسكرات المنتخب الألماني.

وقال ريوس :” لقد شرحت حمضنا النووي له وقلت له أننا يمكننا تحقيق شيئا كبيرا هنا”.

هذه المحاولة كانت غير مضمونة لاسيما وأن براندت يمكن أن ينافس ريوس على نفس المركز في خط الوسط الهجومي. ولكن ريوس وجد أفضلية أكثر من المخاطرة. وقال :” مع جوليان سنكون أكثر مرونة وسيكون من الصعب مواجهتنا بخطة دفاعية. هذا يعطي حرية كبيرة للجميع”.

وتحت قيادة بيتر بوش، مدرب دورتموند السابق، في ليفركوزن، انتقل براندت للعب في وسط الملعب بدلا من الجناحين وسجل ستة أهداف ومرر 11 تمريرة حاسمة ليساعد فريقه في احتلال مركز يؤهله للعب في دوري أبطال أوروبا.

ولكنه ليس على وشك تقديم مطالب مع فريقه الجديد. وقال :”أعلم أن هناك سؤال دائر بشأن مركزي المستقبلي مع الفريق. ولكن إجابتي الصريحة هي : في النهاية سأكون سعيدا إذا تواجدت في الملعب. هذا كل شيء بالنسبة لي”.

وبعكس آخرين في دورتموند، لا يتحدث براندت عن البطولة ورغم ذلك يعتقد أن فريقه سينافس على اللقب.

وقال :” لا أريد أن أجعل الضغوط أكبر مما هي عليه الآن.. ولكن الإمكانات موجودة لإحداث تأثير في المسابقات الثلاث”.

وكان ريوس أقل خجلا من إعلان أهدافه، حيث قال لمجلة “كيكر” الألمانية :”مع فريقنا الجديد زادت فرصة التتويج باللقب في 2020″.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.