بحضور متميز لمجموعة الشيخ صالح شعبان للطرب الغرناطي بوجدة شدى الألحان يحتفي بسامي المغربي وسامي الهلالي

32127 مشاهدة

وجدة: ميلود بوعمامة: يعد برنامج “شدى الألحان” من البرامج التلفزيونية القيمة على القناة المغربية الثانية 2M، و الوحيد الذي يعنى بالطبوع الغنائية التراثية الأصيلة على المستوى المغربي والمنطقة المغاربية بصفة عامة، لما له من حضور وازن في المشهد الإعلامي الوطني والعربي، ومن خلال المشاهدة والمتابعة المكثفتين، وكذا التعريف بالفنون التراثية التي كادت تندثر لولا مجهودات بعض المجموعات والفرق التي أحيته وأنعشته وحببته للجيل الجديد من محبيه وعاشقيه، خاصة الأنماط الغنائية الأصلية كالطرب الغرناطي، وفن الآلة والملحون والكناوي وغيرها…

بحضور متميز لمجموعة الشيخ صالح شعبان للطرب الغرناطي بوجدة شدى الألحان يحتفي بسامي المغربي وسامي الهلالي
بحضور متميز لمجموعة الشيخ صالح شعبان للطرب الغرناطي بوجدة شدى الألحان يحتفي بسامي المغربي وسامي الهلالي

وبخصوص المشاركة الوجدية في هذا البرنامج لم يأتي بمحض الصدفة، بل جاءت جل المشاركات القيمة منذ أولى حلقاته التي تميزت أول الأمر، بالتعريف بالطبوع والأنماط الغنائية المغربية العتيقة والتراثية الوازنة التي أبدعتها أنامل وأصوات الطائفة اليهودية المغربية، كما أن البرنامج يعده ويقدمه طاقم فني له دراية واسعة بمختلف أشكال وأنماط الفنون الغنائية كالفنان الخلوفي معدا والفنانة ماجدة اليحياوي مقدمة.حلقة يوم الأحد 9 ماي الجاري خصصت لأحد الأقطاب الفنية المغربية المهمة في فن الطرب الغرناطي الأصيل، ويتعلق الأمر هنا: بسامي المغربي صاحب الصولات والجولات الفنية العديدة في مختلف دول العالم، وأحد الركائز الفنية المبدعة في فن الطرب الغرناطي المغربي على مدى أكثر من نصف قرن من الإبداع والعطاء والتجديد، ولم يقتصر الفنان مدة إشتغاله على هذا الفن “الغرناطي”، بل شكل على الدوام باحثا ومبدعا في فنون أخرى كالشعبي، والشكوري، والعيطة وغيرها من الأنماط الغنائية المغربية الأخرى، وخير دليل على ذلك إسطوناته التي شغلت الناس في فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضي، وبصمت ب “سامي فون”، كما جاء في نفس الحلقة احتفاء آخر بأحد العلامات الفاصلة والبارزة في المشهد الفني ببلادنا، خصوصا في فن الطرب الغرناطي ألا وهو سامي الهلالي، الذي تميز هو الأخر على مدى أكثر من نصف قرن وهو يردد أغاني ووصلات وشذرات غرناطية من عمق وتخت هذا الفن الأصيل الذي حافظ عليه الفنان بمعية من جايله وعايشه آنذاك حتى حببه لأجيال متعاقبة ذواقة جيل بعد جيل.حلقة الأحد استضافت لها فرقة الشيخ صالح شعبان التراثية الغرناطية من وجدة التي أدت وصلات غرناطية بحس فني راق، ورددت بإتقان بعض من إبداعات الفنان الراحل سامي المغربي، بينما الفنان محمد رضا ردد أغاني الراحل الهلالي بشكل لا يقل إبداعا ورونقا من ناظريه خاصة في أدائه الرائع لأغنية “منيرة”.كما جاءت حلقة “شدى الألحان” كذلك فرصة للتعريف بسامي المغربي وسامي والهلالي معا من خلال عطائهما الغزير والطويل، عن طريق شهادات الدكتور وديع والأستاذ ماكسيم، هذا الأخير الذي أذى شذرات غرناطية منوعة شنف من خلالها أسماع الحاضرين والمولعين والذواقين للطرب الغرناطي الفن المغربي الأصيل.وفي الأخير، دعت الفنانة والإعلامية ماجدة اليحياوي من منبر “شدى الألحان”، على أن تتضافر جهود كل الباحثين المغاربة والفاعلين في الميدان والفنانين للحفاظ على هذا الموروث الفني الأصيل من خلال توثيقه وتجديد ما يمكن تجديده وتلقينه، وبالتالي تحبيبه للجيل الحالي، وبالمناسبة شكرت فرقة الشيخ صالح شعبان في شخص رئيسها الذي اعتبرته ابن الدار وأحد الرموز الذي لا يبخل على “شذى الألحان” كلما دعت الضرورة لذلك.

اترك تعليق

1 تعليق على "بحضور متميز لمجموعة الشيخ صالح شعبان للطرب الغرناطي بوجدة شدى الألحان يحتفي بسامي المغربي وسامي الهلالي"

نبّهني عن
avatar
سناء
ضيف

بما انني انشد بعض من قصائد الملحون فانني اريد المشاركة
فكيف لي

‫wpDiscuz